مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة السرقة في المدارس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهووور



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 19/10/2011

مُساهمةموضوع: ظاهرة السرقة في المدارس   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 2:34 am

Shocked المشكلــــــــــــــــــــــــــــــــــــة :
السرقة هي الاستحواذ على ما يملكه الآخرون دون وجه حق وهي عادة يكتسبها الأفراد أي أنها ليست وراثية أو فطرية ، والطفل يتعلم منذ فترة مبكرة من حياته أن السرقة خطيئة وان من الخطأ أن نسلب ممتلكات الآخرين 00 وأحيانا يميل صاحب هذا السلوك إلى جانب حب التملك وعدم احترام ملكية الآخرين 0
أنواع السرقـــــــــــــــــــــــــــــــة :
1- سرقة لإشباع رغبة في حب التملك0
2- سرقة للفت الإنتباه 0
3- سرقة بسبب عدم التمييز بين ممتلكاته وممتلكات الآخرين 0
4- سرقة يراد بها الإنتقام 0
5- سرقة بسبب التخلف العقلي 0
صفات الطالب الذي يمارس السرقة :
يتمتع الطالب الذي يمارس السرقة بقدر لا بأس به من القدرات الجسمية والعقلية ومهارة يدوية خفيفة وقدرة على المراوغة والهروب عند الحاجة وقدرات عقلية مثل دقة التوقيت ووضع الخطط المناسبة والكفيلة بعدم اكتشافها 0
وكثيرا ما تحدث السرقات في فصول معينة أو المقاصف المدرسية 00
ويبدأ الطالب بسرقة مبلغ صغير ثم زيادته حتى يصل إلى مبلغ كبير 0ولا يمنعه من الاستمرار إلا افتضاح أمره وردعه بتطبيق العقوبة عليه 0
العوامل المنبهة للمشكلة :
1- ضعف الوازع الديني والرقابة الذاتية 0
2- السرقة لسد الرمق والحاجة للقوت وتلبية المتطلبات الضرورية وتعتبر هذه الحالة من أسهل الحالات علاجا 0
3- السرقة لإشباع ميول أو هوايات لدى الطالب لا تستطيع الأسرة تلبيتها 0
4- السرقة للإنفاق على الزملاء ورفقاء السوء ليكسب محبتهم 0
5- السرقة بدافع الإنتقام من بعض الزملاء أو من المجتمع أو من الوالدين الذي فقد حنانهما واهتمامهما 0
6- عدم ملاحظة الأهل لإبنهم وما قد يجلبه من المدرسة 0
7- تأثر الطالب بنماذج محيطة به سواء كانت حقيقية أو معروضة في وسائل الإعلام 0
الأساليب الإرشادية المقترحة للمرشد الطلابي :
1- تأصيل الجانب الديني لدى الطالب 0
2- دراسة مسببات السرقة 0
3- علاج حالة الطالب بصورة تتلائم وحجم المشكلة وعدم تضخيم الحالة حتى لا تترك اثر في نفس الطالب فيزيد عملية العلاج تعقيدا 0
4- تبصير الطالب بأضرار السرقة على نفسه وعلى مجتمعه وبالحد الشرعي لهذه الجريمة 0
5- الحرص على السرية وعدم افتضاح أمره أمام زملائه وإعطائه فرصة للتوبة والرجوع عن هذه الجريمة 0
6- تقديم التعويض اللازم للطالب من مساعدات وتلبية احتياجات كي يتمكن من التكيف السليم مع المجتمع المحيط به 0
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روح الحياة



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 05/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الأربعاء ديسمبر 14, 2011 1:52 pm

أ أشكرك على الموضوع
بالفعل السرقة موضوع ظاهر ولكن ليس بصورة كبيرة بحيث تكون مشكلة
وارى من وجهة نظري أن الاعتياد على السرقة مرتبط بتربية الشخص نفسه وتوافر احتياجاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عليا الغزالي



عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الخميس سبتمبر 27, 2012 3:39 am

موضوع راااائع..شكرا ع الطرح
حبيت اضيف بعض المعلومات:
لماذا يسرق الأطفال في هذه السن ؟

يرجع هذا السلوك " السرقة " إلى عدد من العوامل :

أولا : عدم النضج ، وذلك عندما تظهر عند الطفل عدم القدرة على الحكم الأخلاقي ،
فلا يميز الطفل بين السرقة والاستعارة ، ويميل إلى البحث عن إشباع للذة يريدها الآن ،
ولا يقدر على تأجيلها .

حب استثارة الغير وإثبات هيبته وقوة شخصيته ، خاصة إذا كانت شخصيته ضعيفة ،
وليكسب احترام الأصدقاء وليثبت براعته وقوته .

ثانيا : الحرمان العاطفي : والغريب اندفاع بعض الأمهات والآباء بشدة حينما أقو لهم
إن ولدكم بحاجة للحنان ، للدفاع عن أنفسهم وكأنني أواجههم بتهمة ،
فالحنان هو تقبيله قبل النوم وعند المدرسة والابتسامة والتواصل الجسدي بوضع
اليد على الرأس أو الكتفين أثناء الحديث معه ، وتشجيع إيجابياته والنقاش معه
بهدوء في مشاكله اليومية ، وخروجه مع والديه في سهرة خاصة
وإعطائه الأهمية والأخذ برأيه .

ثالثا : احتمال وجود نقص كبير في حياته ، وهذه مهمة الأبوين بالذات ،
يكون السبب غياب الأب عن ساحة التواجد اليومية في حياة الطفل .

رابعا : رغبة الطفل في الانتقام من أحد أبويه ، خاصة إذا منع من شيء كان يرغب به بشدة .

خامسا : قد تكون السرقة علامة على التوتر الداخلي في محاولة لمنح نفسه بعض الشعور بنجاح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بأخلاقي أسمو



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الخميس سبتمبر 27, 2012 10:16 pm




موضوع شيق ورائع واحببت أن أعقب على الموضوع بأهميه دور الاخصائي الاجتماعي حيث يقوم الاخصائي الاجتماعي المدرسي بدراسة حالات السرقة كل حالة على حدة للوصول إلى دوافعها وعواملها المسببة ، مستعيناً بأسرة التلميذ ومدرسيه ، وحتى يتمكن من وضع الخطة العلاجية المناسبة ، التي يكون منها دوراً للآباء والمدرسين.
والاخصائي الاجتماعي بجهوده الفنية ، وعلاقته المهنية التي تتكون بينه وبين هؤلاء التلاميذ، والتي يشعر من خلالها بالاحترام والحب التي عن طريقها يستطيع التأثير فيهم والنجاح في تغييرها ، وإذا تعلم التلميذ حب واحترام الآخرين فإنه لا يسرقهم ، لأن الطفل لا يسرق مطلقاً فمن يشعر بصداقته له وحبه وعطفه عليه ، مع مراعاة القاعدة التربوية التي تقول" العطف في غير ضعف ، والحزم في غير عنف..

أسأل الله أن يوفقكم في الدآرين ،.
,وأن يحفظكم أينما كنتم ،,
ويبارك في مساعيكم ..!*
>. .Very Happy


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خمائل الأمل



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 25/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الأحد سبتمبر 30, 2012 3:19 am

أشكركم على طرحهذا الموضوع الرائــــــع
فالسرقة منتشرة وبشكل كبير بين طلبة المدارس الأمر الذي لاقى الاستياء من قبل أولياء أمر الطلاب لذا لابد من اتخاذ الحلول المناسبة لتفادي هذه الظاهرة.

وأود أن أضيف إليكم بعض أسباب السرقة عند الأطفال منها:
1- تقليد شاهده الطفل من غيره ممن هم أكبر منه سنا وهنا تظهر أهمية الأقران والصحبة الصالحة

2- العقاب الشديد الذي يتعرض له الطفل داخل البيت أو في المدرسة مما يجعله ينفس عن الأشياء المكبوتة غي داخله فيلجأ إلى السرقة .

3- عوامل أسرية تعامل الأهل مع هذه القضية كأن ينظر الأب أو الأم أو الأخ الأكبر سنا إلى من هو أصغر سنة وهو يقوم بالسرقة من المحل بدون أن يدفع ثمنه ولا يقومون بمعالجة هذا السلوك بسرعة كذلك غض الطرق عن السرقات التي يقوم بها الأطفال داخل البيت مما يؤدي على زيادتها يوم بعد يوم وتصبح عادة بعد ذلك .

4- عدم تعويد الطفل على التفرقة بين ملكياته وملكيات غيره إذ لابد من تعويد الطفل ( هذا لك وهذا لغيرك ) منذ الصغر حتى يفرق بين ما يمتلكه بنفسه وما يمتلكه الآخرين .

5- وسائل الإعلام وما يشاهده الأطفال من مسلسلات تحدث فيها السرقة أو يتعلم منها طرق حديثة للسرقة ويقوم بتقليدها وتطبيقها على الواقع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الراشدية



عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 16/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الأحد سبتمبر 30, 2012 10:54 pm

اطرح رائـــــــــــع
قالسرقه من العادات السيئة التي يمارسها الطفل والتي قد تصبح ملازمة له حتى الكبر "من شب على شيء شاب عليه" لذلك على أولياء الامور ان لا يستهينوا بهذه العادة لانها قد تهلك الطفل وتقوده الى ما لا يحمد عقباه في المستقبل ،عليهم ان يعلموه الاستئذان من الغير عند الرغبة في شيء ما، لا ان يأخذه بدون علمهم وان رفض الاخرون اعطاه عليه فقط اخبار والديه وانهم سوف يوفروا له ذلك ان استطاعوا ،حتى ترسخ في ذهنه انه يستطيع الحصول على ما يريده دون ان يختبئ عن العيون لاختلاسه في الظلام ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
almmmasa



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 29/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:18 pm

السلام عليكم
اشكرك على الطرح الرائع لهذا الموضوع...

فالسرقة من أكثر المشكلات الخلقية إنتشارا في المدارس ، فكثيرا ما يعاني التلاميذ من فقدان أدواتهم أو نقودهم أثناء تواجدهم بالمدرسة سواء داخل الفصول أو أثناء ممارسة الانشطة المختلفة ، وكثيراً ما يتم ضبط بعض التلاميذ الذين يقومون بهذه السرقات ، وتقوم المدرسة بعقابهم بشدة مادياً ومعنوياً ، فقد يعاقبون بهذه السرقات بالضرب الشديد مع نبذ الزملاء لهم وإحتقارهم ومعايرتهم ، وعندئذ يشعرون بفقدان الأمن والطمأنينة كما يشعرون بالحرمان العاطفي والوحدة القاتلة ، علماً بأن هذه الأساليب العقابية تزيد الطين بلة ، وتزداد سوءً ، وقد تتطور إلى سرقات وإنحرافات أخرى خارج المدرسة.

ولذلك تظهر أهمية جهود الأخصائي الاجتماعي المدرسي وأدواره المهنية في مواجهة هذه المشكلات بالدراسة والتشخيص والعلاج بصورة علمية قادرة على إنقاذ هذه الحالات وعلاجها من الوقت المناسب .

والاخصائى الاجتماعي لا يعاقب ولا يؤنب ولا يعذب هؤلاء التلاميذ الذين ثبتت إدارنتهم ، لأنه يعرف جيداً أن هذه السرقات ما هي إلا سلوك يعبر عن حاجات نفسية ، ويحاول فهم هذا في ضوء دراسة شخصية التلميذ ، ودراسة بيئته حتى يتمكن الأخصائي الاجتماعي من تحديد العوامل المؤدية إلى هذه السرقات، وبالتالي يقوم بعلاجها مع مراعاة تقبل هؤلاء التلاميذ ، وإشراك أولياء أمورهم في معرفة هذه العوامل ، وكذلك في الخطة العلاجية.


والاسباب كفيلة بالوقايه قبل العلاج وبالتالي تفادي وقوعها

ذكرتي سلسلة اسباب لهذه المشكلةوأضيف عليها:
- قد تكون السرقة وسيلة لإثبات الذات.

2- قد تكون السرقة لجذب الإنتباه لمشكلاته بعد إهمال الاسرة لهم وعدم الاهتمام بهم.

3- قد تكون السرقة وسيلة لحماية الذات من الاحتقار والمهانة والتجريح .

4- وقد تكون السرقة بدافع الميل إلى التملك والاستمتاع.

5- وقد تكون السرقة لاشباع ميل أو عاطفة أو هواية كالميل لركوب الدراجة ، أولفتاة معينة ، أو الصرف على هواية معينة.

6- قد تكون السرقة وسيلة لشراء زملائه وشراء ثقتهم له ، تخلصا من الوحدة من التي يعيشها بينهم.

7- وقد تكون السرقة للتخلص من مأزق معين أو موقف محرج ، أو للتخلص من العقاب.

8- وقد تكون السرقات بدافع الانتقام ، أو بسبب فقدان العطف والحب.

9- وقد تكون السرقات لتعويض شعور بالنقص أو شعور بعدم الأمن والطمأنينة.

10- وقد تكون السرقات بسبب بعض العوامل اللاشعورية التي تكونت نتيجة علاقة التلميذ ببيئته ، ونتيجة لما يطرأ من تغير على هذه العلاقات.

11- وقد يكون الدافع للسرقة هو فقدان الشعور بالاستقرار ، بالاضافة إلى الشعور بعدم الإنتماء نتيجة الوالدين أو الخلافات الأسرية ، أو تفكك الأسرة

ومن هنا من الافضل ان يكون هناك ملف لكل طالب

لايتضمن فقط اسمه وتاريخ ميلاده وعدد اخوته فقط!!!

بل سلوكياته وضع الاسرة المستوى المادي والاخلاقي

ويكون هناك توجيه ومتابعه مباشرةودائمه ومتجددة للملفات وتقييمها اولا باول
ووضع خطط وبرامج وانشطة على اساسها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Rain Drop 2013



عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 29/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة السرقة في المدارس   الأحد أكتوبر 14, 2012 11:44 pm

مسائـــــــــــكم خير ..
احببت ان اضيف نقاط مهمه متعلقه بكيفية التعامل مع الطفل الذي يسرق و مع سلوك السرقه نفسه ..
نقاط بسيطه و لكن احببت ان اشاركم اياها ..



كيف نتعامل مع السرقة ؟

ينبغي على الآباء أن يدركوا سبب سرقة الطفل... هل الطفل سرق بدافع الحاجة لمزيد من الاهتمام والرعاية ؟. وفي هذه الحالة، قد يعبر الطفل على غضبه أو يحاول أن يتساوى مع والديه... وقد يصبح المسروق بديلا للحب والعاطفة. وهنا ينبغي على الوالدين أن يبذلوا جهدهم لإعطاء مزيد من الاهتمام للطفل على اعتبار أنه عضو مهم في الأسرة. فإذا أخذ الوالدان الإجراءات التربوية السليمة، فان السرقة سوف تتوقف في أغلب الحالات عندما يكبر الطفل. وينصح أطباء الأطفال بأن يقوم الوالدان بما يلي عند اكتشافهم لجوء ابنهم إلى السرقة:
o إخبار الطفل بأن السرقة سلوك خاطئ.
o مساعدة الصغير على دفع أو رد المسروقات.
o التأكد من أن الطفل لا يستفيد من السرقة بأي طريقة من الطرق.
o تجنب إعطائه دروسا تظهر له المستقبل الأسود الذي سينتظره إذا استمر على حاله، أو قولهم له أنك الآن شخص سيئ أو لص.
o توضيح أن هذا السلوك غير مقبول بالمرة داخل أعراف وتقاليد الأسرة والمجتمع والدين.

كيف نتعامل مع الطفل ؟o

عند قيام الطفل بدفع أو إرجاع المسروقات، فلا ينبغ على الوالدين إثارة الموضوع مرة أخرى، وذلك من أجل مساعدة الطفل على بدء صفحة جديدة. فإذا كانت السرقة متواصلة وصاحبها مشاكل في السلوك أو أعراض انحراف فان السرقة في هذه الحالة علامة على وجود مشاكل أكبر خطورة في النمو العاطفى للطفل أو دليل على وجود مشاكل أسرية
o الأطفال الذين يعتادون السرقة يكون لديهم صعوبة فى الثقة بالآخرين وعمل علاقات وثيقة معهم. وبدلا من إظهار الندم على هذا السلوك المنحرف فانهم يلقون باللوم فى سلوكهم هذا على الآخرين ويجادلون بالقول "لأنهم لم يعطونى ما أريد واحتاج...فاننى سوف آخذه بنفسى " .لذلك يجب عرض هؤلاء الأطفال على الأخصائيين والأطباء النفسيين المتخصصين فى مشاكل الطفولة .
o عند عرض هؤلاء الأطفال على الطبيب النفسى يجب عمل تقييم لفهم الأسباب التى تؤدى لهذا السلوك المنحرف من أجل عمل خطة علاجية متكاملة . ومن العوامل الهامة فى العلاج هو تعليم هذا الطفل كيف ينشأ علاقة صداقة مع الآخرين . كذلك يجب مساعدة الأسرة فى تدعيم الطفل فى التغيير للوصول إلى السلوك السوى فى مراحل نموه المختلفة .




( من موقع اطفال الخليج وهو موقع تحت اشراف الدكتور عبدالله محمد الصبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مهندس إجتماعي



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 16/11/2018

مُساهمةموضوع: السرقة    الإثنين نوفمبر 26, 2018 5:09 pm

الموضوع من المواضيع المهمة و التي بدات بالانتشار بشكل اكبر من السابق لعدة اسباب ... هنا اضع بعض هذه الاسباب و دور الاخصائي الاجتماعي في مواجهة هذه المشكلات

حيث تعتبر السرقة  من أكثر المشكلات المنتشرة بين طلاب المدارس فكثيرا ما يعاني الطلاب من فقدان ادواتهم المدرسية، سواء داخل الصف أو في الخارج.
وكثيرا ما يتم ضبط التلاميذ الذين يقومون بهذه السرقات، ويتم عقابهم بشدة ماديا ومعنويا، وقد يعاقبون احيانا بالضرب، مع عدم تلقي الاحترام من قبل الزملاء، عندئذ يشعرون بعدم الطمأنينة وفقدان الأمن.
وأيضا يشعرون بالحرمان العاطفي والوحدة القاتلة. كل هذه الاساليب العقابية تزيد من الحالة سوءً، وقد تتطور الى انحرافات أخرى.
هنا تظهر أهمية دور الاخصائي الاجتماعي في مواجهة هذه الانحرافات، لتشخيص وعلاج المشاكل بالصورة العلمية في الوقت المناسب.
والاخصائي الاجتماعي لا يعاقب ولا يؤنب ولا يعذب التلاميذ الذين يقترفون هذه الأخطاء، لأنه يعرف انها سلوكيات تعبر عن حاجات نفسية، ويحاول فهم هذا في دراسة وتشخيص التلاميذ. ودراسة البيئة لتعرف على العوامل المؤدية لسرقات ولعلاجها، مع اشراك أولياء الامور في الخطة العلاجية.
العوامل المؤدية إلى السرقة بين التلاميذ:
 قد تكون السرقة وسيلة لإثبات الذات
 قد تكون السرقة لجذب الانتباه لمشكلاتهم بعد إهمال الاسرة لهم وعدم الاهتمام بهم
 قد تكون السرقة وسيلة لحماية الذات من الاحتقار والمهانة والتجريح
 قد تكون السرقة بدافع الميل الى التملك والاستمتاع
 قد تكون بدافع الانتقام أو بسبب فقدان العطف والحب
 قد تكون السرقات بتحريض من رفقاء السوء وخاصة في حالات سوء الحالة الاقتصادية.
 قد تكون السرقة بسبب عادة تكونت وتم تثبيتها
 قد تكون السرقة وسيلة لحماية الذات من الاحتقار والمهانة والتجريح
 قد تكون السرقات لتعويض شعور بالنقص أو شعور بعدم الأمن والطمأنينة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة السرقة في المدارس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: