مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  خطة بحثية بعنوان " دور الأخصائي الإجتماعي في مواجهة مشكلة المسترجلات في المدارس "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميره بطبعي

avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 20/09/2012

مُساهمةموضوع: خطة بحثية بعنوان " دور الأخصائي الإجتماعي في مواجهة مشكلة المسترجلات في المدارس "   الأربعاء ديسمبر 19, 2012 12:27 am


مــــــــساء الخــــــــير "




العنوان :"
"دور الأخصائي الإجتماعي في مواجهة مشكلة المسترجلات في المدارس "
دراسة مطبقة على طالبات مدرسة السعادة (10-12)

تحديد المشكلة:
عرفت المرأة بطبيعتها الانوثية التي تميزها عن خشونة الرجال ولكن..الفتاة المسترجلة او البوية كما تعرف في اللهجات الدارجة ظاهرة سلبية بتنا نراها ونسمع عنها الكثير في الدول العربية والخليجية بشكل عام وبين طالبات المدارس بشكل خاص افرزتها ظاهرة العولمة وغذتها انماط الحياة المعاصرة والتوجهات الفكرية الفردية وعلى الرغم من تجاهل بعضهم او انكارهم لها فان ذلك لايخفف من حدة تفاقمها في المدارس حيث اصبح من اللافت خروج الفتاة عن فطرتها الانوثية عندما تعمد الى محاكاة الرجال في ملابسهم وحركاتهم وهواياتهم لذا فتحاول هذه الدراسة ان تتناول حقيقة هذه الظاهرة واصولها الاجتماعية وتبعاتها وتداعياتها وايضا الجهود المبذولة من اجل علاج هذه الظاهرة.
دوافع الدراسة:
•الدافع المهني: ارتفاع معدل البنات المسترجلات بصورة لم تشهدها سلطنة عمان من قبل دعانا الى القيام بهذه الدراسة فهذا يتطلب الكشف عن حقيقة هذه الظاهرة وطبيعتها واثارها لمعالجيها الذي يحتم بروز العمل الجماعي الذي يقوم به الاخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي .

•الدافع المجتمعي: تعد المدرسة احدى المؤسسات الهامةفي المجتمع واللبنة الاساسية للتربية بعد المنزل وتفشي ظاهرة كهذة في مدرسة ان يؤثر على المدارس الاخرى فيؤثر على المجتمع ككل فكان من اللازم الوقوف على ظاهرة البويات لمعرفة الحلول التي تعيننا على مواجتها .

•الدافع العلمي: ندرة الدراسات العلمية المرتبطه بموضوع "ظاهرة البويات" واثرها على المستوى التحصيلي وعلى المجتمع ككل في المجتمع العماني مما قد يجعل من هذه الدراسة نواة لدراسات علمية مستقبلية حول هذه الظاهرة.



أهداف الدراسة:
1.الوقوف على طبيعة ظاهرة البويات والسلوكيات الصادرة عن تلك الظاهرة.
2.معرفة اسباب ظهور هذه الظاهرة .
3.دراسة الاثار المترتبة على ظاهرة البويات في المجتمع المدرسي .
4.الوقوف على دور الاخصائي الاجتماعي في مواجهة هذه الظاهرة .
5.التوصل الى الحلول التي بامكانها مواجهة هذه الظاهرة والحد منها.

تساؤلات الدراسة:
6.ماهية ظاهرة البويات وطبيعتها؟
7.ما الأسباب الكامنة وراء ظهور ظاهرة البويات ؟
8.ما الاثار المترتبة على ظهور ظاهرة البويات في المجتمع المدرسي؟
9.ما هو دور الاخصائي الاجتماعي في مواجهة ظاهرة البويات؟
10_ما الحلول والتوصيات التي بإمكانها مواجهة هذه المشكلة أو الحد منها ؟

أهمية الدراسة:
الأهمية العلمية:تتمثل الاهمية العلمية للدراسة في انها تحاول الوصول الى مجموعة من الحقائق الخاصة بظاهرة البويات والوقوف عليها والتي يمكنها الاسهام في كشف حقيقة هذه الظاهرة ومساعدة الطالبات اللاتي يعانين منها في الرجوع الى طبيعتهن ومساعدة الهيئة التعليمية على مواجهة الاثار المترتبة عليها.
الاهمية العملية(التطبيقية):
يتوقع الباحثين ان تقدم الدراسة مجموعة من الاقتراحات والتوصيات التي من شأنها أن تساعد على مواجهة هذه الظاهرة والحد منها والتي يمكن بعد تطبيقها أن تؤدي الى تلاشي ظاهرة البويات تدريجيا وتختفي المشاكل المتتبة عليها مما ينعكس على انتاجية المجتمع المدرسي.

نوع الدراسة:
دراسة وصفية

منهج الدراسة:
في ضوء الدراسة واهدافها وتساؤلاتها تعد هذه الدراسة استطلاعية . تستخدم المنهج الوصفي التحليلي للكشف عن ظاهرة البويات التي بدأت تنتشر في مدارس البنات بل في المجتمع ككل والوقوف على حقيقتها والاسباب التي تكمن ورائها والاثار المترتبة عليها والطرق والاساليب التي يجب ان تستخدم لمواجهتها والحد منها

حدود الدراسة ومجالاتها:
كانت حدود الدراسة في ضوء مجالاتها وهي كمايلي:
المجال البشري: طالبات المدارس(طالبات مدرسة السعادة للتعليم الأساسي)
المجال المكاني: المدارس وخاصة المدارس الثانوية،(مدرسةالسعادة للتعليم الأساسي) .
المجال الزمني:نوفمبر2012م-ديسمبر2012م

أدوات الدراسة:
للوصول الى الأهداف التي ترمي الى هذه الدراسة لتحقيقها صمم الباحثين الاستبانة مكونة من(10)عبارات تتلاءم مع طبيعة الدراسة والمنهج الذي سيتم استخدامة.
واعتمد الباحثين في تصميم الاستبانة اضافة الى ماسبق على مايلي:
1)مراجعة الدراسات السابقة المتصلة بموضوع الدراسة .
2)تطبيق الاستبانة على عينة استطلاعية شملت 50 طالبة و20 معلمة وبعد ان فرغت الاستبانة ومضى اسبوعان اعيد تصنيفها مرة اخرى .
3)الملاحظه السلوكية على طالبات المدرسة .
4)اجراء عدد من المقابلات مع الطالبات اللاتي لوحظ عليهن هذه الظاهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطة بحثية بعنوان " دور الأخصائي الإجتماعي في مواجهة مشكلة المسترجلات في المدارس "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى البحوث المرتبطة بمهنة الاخصائي الاجتماعي-
انتقل الى: