مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أفعى ..لايغرك نعوم ملمسها ..أعدها لبلدها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
90093



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 02/08/2013

مُساهمةموضوع: أفعى ..لايغرك نعوم ملمسها ..أعدها لبلدها    السبت أغسطس 03, 2013 5:31 am

في الآونة الأخيرة اتجهت موظة المنازل الى استقدام الخادمات الأثيوبيات ؟؟
الى متى ونحن نستقدم  الخادمات الاثيوبيات  ؟؟ الم نتعظ من القصص الواقعية ؟؟
قتل طفل على يد خادمة أثيوبية .!!
لا أعلم السر وراء قيامهن لتلك الجريمة البشعة !!
أأسباب تتعلق بمعتقداتهن ؟ أم يكون ورائها تحريض من الخارج ؟؟
لا استبعد هذه الأسالة نظرا لتكرار خدوث هذة الجرائم ؟؟
لكن للاسف لم نسمع الى الآن قرار يمنع من استقدامهن الى السلطنة  ؟ أو عقوبة للمجرمات الأثيوبيات ؟؟


الخادمات الأثيوبيات afro ..لماذا يقتلن أطفالنا ؟؟ فلذات أكبادنا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكون الليل2020



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 31/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: أفعى ..لايغرك نعوم ملمسها ..أعدها لبلدها    الإثنين أغسطس 05, 2013 5:00 pm

نعم بالفعل أخي/أختي أصبحت مشكلة الخادمات الأثيوبيات سحابة سوداء على اوطاننا العربية ..وكم تكررت مآسي أسر في أكثر من دولة عربية بسبب جرائم القتل التي ترتكبpale 

وأنا مع أحد المشايخ الذي أفتى بتحريم استقدام الخادمات الأثيوبيات ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خريجة 2013



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 05/08/2013

مُساهمةموضوع: رد على الموضوع   الثلاثاء أغسطس 06, 2013 12:37 pm

السلام عليكم،،
للإسف الشديد الأمر ليس قاصراً على الخادمات الاثيوبيات فقط ولكن مشكلات الخادمات من مختلف الجنسيات في بلداننا العربية آخذه في الزيادة ومع ذلك أرى أن ظاهرة الاستعانة بالمربيات والخامات انتشرت في وقتنا الحاضرفي بيوت كثيرة في أرجاء الوطن العربي ، وتم الاستعانة بهن كخادمات في البيوت، أو في رعاية الأبناء الصغار فأصبح البعض منهن حاضنات أو بدائل للأمهات رغم أن البعض منهن قد لا يتكلمن العربية، ويتبعن في بعض الأحيان شرائع غير إسلامية، وفي هذا ما تكون أخطاره وبيلة على أبنائنا الصغار في مستقبل أيامهم.
"فالخدم " أصبحت ظاهرة اجتماعية وضرورية تفرضها عوامل كثيرة، إذن لابد من التعايش معها رغم سلبياتها الكثيرة والعمل المستمر للتخفيف والتقليل من آثارها السلبية عن طريق:

*تعاون أفراد الأسرة على خدمة أنفسهم قدر الإمكان.
*عدم تقليد الأغنياء في أنماط وأساليب معيشتهم وبالتالي عدم استقدام الخدم إلا لضرورة حقيقية وعدم توافر الحل البديل.
*أن نقلل من فرص اختلاط الذكور بالإناث ونمنع الخلوة تماما.
*أن نحترم مشاعر الخدم ولا ننظر لهم نظرة دونية ونشجعهم بحوافز مادية للإخلاص والإجادة في العمل والاستقامة.
*المراقبة المستمرة ، فلا نثق فيهم الثقة المطلقة ولا نخونهم أو نتهمهم بغير دليل وأن تحتفظ كل أسرة بأسرارها بعيدا عن الخادمة.
*يمكن الاستعاضة عن المربية بدور الحضانة التي يلزم التوسع في إنشائها والإشراف المستمر عليها وأن تكون العمالة بها مدربة علميا وعمليا لرعاية الطفولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أفعى ..لايغرك نعوم ملمسها ..أعدها لبلدها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: