مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سجايا الروح



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/10/2013

مُساهمةموضوع: الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي    الثلاثاء أكتوبر 08, 2013 2:47 am

تعريف الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي:
هو ذلك الشخص المهني الذي يمارس عمله في المجال المدرسي في ضوء مفهوم مهنة الخدمة الاجتماعية وعلى أساس فلسفتها ملتزم بمبادئها ومعاييرها الأخلاقية، هادف إلى مساعدة التلاميذ الذين يتعثرون في تعليمهم ومساعدة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية لإعداد أبنائها للمستقبل.
وهذا الأخصائي الاجتماعي تنطبق علية كافة الشروط الواجب توافرها في الأخصائي الاجتماعي عامة، من شروط جسمانية وانفعالية، وعقلية، بالإضافة إلى ضرورة تزويدها بالمعلومات التخصصية بالنسبة للتربية والتعليم ليكون واعيا بالإطار الذي يعمل من خلاله لكي يوظف نفسه  ومعلوماته الفنية لتحقيق الأهداف التعليمية للمجتمع خلال مساعدته للأفراد والجماعات المدرسية.

الصفات التي يجب توافرها في الأخصائي الاجتماعي :

إن الأخصائي الاجتماعي وهو المهني الذي يمارس الخدمة الاجتماعية يجب أن يتحلى بعدد من صفات متكاملة حتى يتمكن من أداء عمله بثقة وعلى وجه مرضي سليم ومن هذه الصفات:
1ـ مجموعة صفات شخصية :
تلعب شخصية الأخصائي الاجتماعي دورا هاما في أدائه لعمله المهني لأن الخدمة الاجتماعية ما زالت تتسم بطابع فني يعتمد في أدائه على شخصية الأخصائي الاجتماعي نفسه والتي تختلف من أخصائي اجتماعي لآخر.
2ـ مجموعة من الصفات العقلية:
إن الخدمة الاجتماعية مهنة لا تؤدى روتينيا ولكنها تتطلب قدرا كبيرا من التفكير وقدح الذهن ولذلك يجب أن يكون الأخصائي الاجتماعي مزودا بقدر مرتفع نسبيا من الذكاء العام، بالإضافة إلى بعض القدرات العقلية الخاصة كالمقدرة على التخيل والإبداع ليتمكن من التغلب على العوائق التي تصادفه في عمله، والمقدرة على التحليل ليتمكن من تحليل ما يصادفه من مواقف وتفسير العوامل المتداخلة المتفاعلة في الموقف والمقدرة على إيجاد العلاقات بين الظواهر كي يتمكن من تقدير الموقف الذي يتعامل معه في تكامل ووضوح.
3ـ مجموعة صفات مهنية:
إن مهنة الخدمة الاجتماعية ترتكز على قاعدة عريضة من المعرفة العلمية المتكاملة ولذلك يجب أن يكون أفق الأخصائي الاجتماعي متسعا، ومعلوماته العامة كافية فضلا عن تمكنه من العلوم التأسيسية التي تعتمد عليها طرق الخدمة الاجتماعية وأساليبها، كما يجب أن يكون الأخصائي ملما الماما واسعا بالمعرفة العلمية الخاصة بمهنة الخدمة الاجتماعية بنضج الشخصية وبالثبات والاستقرار في المعالجة حتى يتمكن من أن  يتعامل معهم في توقع استجابات معينة منه في مواقف معينة.
السلوك المهني للأخصائي الاجتماعي :
ذكر في ما سبق مجموعات من الصفات التي يجب أن يتصف بها الأخصائي الاجتماعي غير أن تلك المجموعات من الصفات وحدها غير كافية فعلى الأخصائي الاجتماعي أن يسلك سلوكا مبنيا نابعا من أخلاقيات مهنية، فيجب أن يكون الأخصائي الاجتماعي مستقيما في سلوكه لأنه بحكم عمله يطلع على بعض أسرار الأفراد والجماعات والمجتمعات، ويجب أن يتسم سلوكه بالاستقامة والصدق والإخلاص والأمانة والصراحة والوضوح، وان لا يكون مستغلا لمنصبه لتحقيق مصالحة الذاتية ويجب علية أن يكون واعيا لممارسة دوره كما يجب أن يكون متمسكا بصفاته وسلوكه المهني بل متميزا لها.

المرجع: أ.د محمد رفعت قاسم،أ.د مصطفى عبد العظيم فرماوي ـ الخدمة الاجتماعية المدرسية ـ القاهرة 2004.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى البحوث المرتبطة بمهنة الاخصائي الاجتماعي-
انتقل الى: