مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رعاية الموهوبين في المدرسة:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العنود



عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 24/11/2013

مُساهمةموضوع: رعاية الموهوبين في المدرسة:   الأحد نوفمبر 24, 2013 3:07 pm

رعاية الموهوبين في المدرسة:
الموهبة :هي سمات معقدة نؤهل الفرد للإنجاز المرتفع في بعض المهارات والوظائف ،والموهوب هو الفرد الذي يملك استعداد فطريا وتصقله البيئة الملائمة ،لذا تظهر الموهبة في الغالب في مجال محدد مثل الموسيقى أو الشعر أو الرسم....وغيرها.
دور المدرسة في الكشف عن الموهبة:
المدرسة مؤسسة رسمية لديها خبرات وإمكانات متراكمة والأصل فيها أن دورها تربوي فهي مؤهلة لكشف المواهب من حيث:
1. نظم الالتحاق ومدة الدراسة والعطلة وما تكلفة هذه النظم من معلومات وفرص انتقاء.
2. نظم الاختبارات الدراسية واختبارات القدرات وهي اساسية في طرق كشف الموهوبين.
3. نوع الأنشطة وتعددها وحجم ميزانياتها وما تتجه الأنشطة من فرص الكشف عن الموهوبين.
4. كفاءة المعلمين ونوع ومستوى وقدر تدريبهم اللازم لعملية كشف الموهوبين.
5. مستوى الإدارة وخبراتها وأهدافها التربوية وتوافق ذلك مع مهمة كشف الموهوبين.
6. نوع الجو النفسي والاجتماعي السائد.
7. نوع المناهج والمقررات الدراسية والوسائل التعليمية وما تتجه المناهج من فرص كشف المناهج.
8. نوع وكم الخدمات الثقافية والفنية والاجتماعية المقدمة للطالب.
إن مراعاة قدر مناسب من النقاط السابقة في المدرسة يضمن مناخا طبيعيا لإثاره المواهب وكشفها.
دور المدرسة في رعاية الموهبة:
إن المناخ التربوي في المدرسة يزيل توترات الموهوبين ويوفر فرص بناء علاقات اجتماعية مشجعة ويثير الموهوب فهو المناخ الحافز والمتيح لفرص الرعاية للموهوبين من خلال استثمار مفردات العملية التعليمية الآتيه:
 المناهج الدراسية.
 هي المناهج الدراسية التي تهدف إلى بناء الموهوب بناء سويا وفق موروثات البيئة العقائدية والثقافية.
 وهي مناهج مخططة وهادفة ومتواصلة في مراحلها وحلقاتها وجوانبها.
 وهي مناهج إثرائية تربوية عملية.
مقترحات لإزالة المعوقات التي تواجه تنمية الموهبة:
1. الموهبة والتحريض على ممارستها من خلال برامج تعليمية تعد لهذا الغرض في جميع مراحل التعليم ،وذلك يستند إلى كون الموهبة ظاهرة يمكن تنميتها.
2. عديل وتطوير المناهج الدراسية لتصاغ بطرق تفجر وتنشط القدرات الإبداعية لدى الطلاب ،ولحدوث ذلك لابد من اقتناع الجهات الرسمية المشرفة على وضع البرامج الدراسية والمناهج التعليمة.
3. توفير مناخ تعليمي واجتماعي يشجع على تنمية القدرات الإبداعية بين المعلم وطلابه ،وبين المعلم والإدارة التربوية ،وبين المدرسة والمنزل.
4. تطوير برامج خاصة لإعداد المعلمين المبدعين والاستمرار في تدريبهم ونموهم المهني ،وتطوير وتعديل اتجاهات المعلمين نحو الإبداع والمبدعين.
تنمية الموهبة:
يرى غالبية التربويين المختصين بعلم النفس وطرائق التدريس ،أنه يمكن تنمية إما:
• بطريقة مباشرة :عن طريق تصميمك برامج تدريبية خاصة.
• باستخدام بعض الاساليب والوسائل التربوية مع المناهج المستخدمة بعد تطويرها ومنها:
1. إقامة المسابقات السنوية على مستوى الدولة؟
2. رصد الحوافز التشجيعية مادية وأدبية على مستوى المناطق.
3. تذليل الصعوبات التي تواجهه الموهوبين في مجال النشاط الطلابي والعمل على الارتقاء بمواهبهم.
4. وضع تعريف إجرائي من قبل وزارة المعارف للطلاب الموهوبين في كل مجال من المجالات التي يمكن أن تبرز فيها المواهب.
5. وضع خطط خاصة ذات أهداف طموحة للكشف عن الطلاب الموهوبين في التعليم العام ،والعمل على تنفيذها من خلال برامج النشاط الطلابي.
6. قيام تعاون بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الحكومية والأهلية المختصة في مجال رعاية الموهوبين.
المرجع:
كتاب رعاية الموهوبين
للمؤلف صلاح عبد الحميد.
هبة النيل العربية للنشر والتوزيع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رعاية الموهوبين في المدرسة:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى البحوث المرتبطة بمهنة الاخصائي الاجتماعي-
انتقل الى: