مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأثير الأصدقاء على سلوكيات المراهق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M.ALRAJHI



عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 03/10/2013

مُساهمةموضوع: تأثير الأصدقاء على سلوكيات المراهق   الثلاثاء أبريل 29, 2014 4:37 am

[
b]أشكال ضغوط الأصدقاء
يمارس الأصدقاء ضغوطاً معينة على المراهق، كاللبس بطريقة معينة، واستخدام بعض الكلمات، وتناول أطعمة معينة، ومهما كان عمر الشخص فسيكون هناك دائماً ضغطا من الأصدقاء للامتثال لمعاييرهم ورغباتهم، وأشد ما يكون الضغط عند المراهقين في المرحلة الثانوية.

الاستسلام لضغوط الأصدقاء
المراهقون الذين يشعرون بالعزلة أو الرفض من قبل زملائهم أو أسرهم، أكثر عرضة للانخراط في السلوكيات الخطرة، وذلك بالانضمام إلى شلّة أصحاب. في مثل هذه الحالات، يمكن أن يُـضعف ضغط شلة الأصحاب قُدرة المراهق على الحكم العقلاني، ويزيد من احتمال القيام بسلوكيات وأنشطة خطرة، وينأى بالمراهق بعيداً عن الأسرة وتأثيراتها الإيجابية.

فمن المنطقي افتراض أن الجميع سوف يستسلم لتأثير الأصدقاء في وقت ما من حياتهم. وهناك بعض الخصائص التي يتصف بها البعض، وتشير إلى احتمال الاستسلام والاستجابة لضغوط الأصدقاء السلبية، والمحفوفة بالمخاطر. وهؤلاء تظهر عليهم الصفات التالية:
• انخفاض احترام الذات
• عدم الثقة بالنفس
• وجود عدد قليل من الصداقات الناجحة بسبب وجود مخاوف تجاه الأصدقاء، ووجود شعور بأن الأصدقاء قد ينقلبوا عليه.
• العزلة عن الزملاء.
• الوحدة
• الاكتئاب

هناك بعض الأنشطة النمطية التي يضغط الأصحاب للانخراط فيها مثل:
• تأجيل الواجبات الدراسية من اجل اللعب أو التسكع.
• التسلل خارج المنزل.
• السماح للآخرين بالغش عن طريق نسخ الواجبات أو الامتحانات.
• ترك الأنشطة اللامنهجية المنظمة مثل: الموسيقى، والألعاب الرياضية، والرسم.
• شرب الكحول
• التدخين
• تعاطي المخدرات
• السرقة
• الارتباط الوثيق بأحد المتنمّرين.

لماذا يستسلم الناس لضغوط الأصدقاء؟
يستسلم بعض الأطفال لضغوط الأصدقاء لأنهم يريدون أن يكونوا محبوبين ومنسجمين مع مجموعة معينة، أو لأنهم يخشون أن يسخر منهم الآخرون، لأنهم لا يتماشون مع هذه المجموعة. البعض الآخر لديه فضول ويحاول معرفة وتجربة شيء جديد يفعله الآخرون. الفكرة القائلة بأن "كل شخص يفعل ذلك" يمكن أن تؤثر على البعض وتجعلهم يتخلون عن التفكير المنطقي، أو الفطرة السليمة.
[/b]

المرجع / مقال في مجلة شؤؤن أسرية بعنوان تربية مرحلة المراهقة .د.خولة مناصرة Like a Star @ heaven 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجوري البيضاء



عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 08/12/2013

مُساهمةموضوع: لِنُعِدَّ أبناءنا لمواجهة تأثير الأصدقاء السلبي   الثلاثاء أبريل 29, 2014 11:18 pm

تبعاً للدراسات التي قامت بها مؤسسة الحب و المنطق فقد بلغ عدد الذين يعتقدون أن تأثير الأصدقاء يغلب على تأثير الأجيال السابقة إلى ٨٧٪، فهل يمكننا التغلب على خوفنا و قلقنا حين يخرج أولادنا المراهقون من باب المنزل؟ و متى نعرف استعدادهم لمواجهة ضغط الصديق للمشاركة في سلوك خطير؟ من المؤكد أننا لن نستخدم أسلوب الوعظ و المحاضرات لأنها أثبتت فشلها الذريع.

طلبت فاطمة من والدتها الذهاب إلى حفلة صديقتها، في حين لم تكن الوالدة متأكدة من استعداد ابنتها لمواجهة أي تأثير سيء، اتهمت فاطمة والدتها بالحماية المفرطة! و قالت:” أنت تعاملينني كطفلة..ليس ذنبي إذا قررت إحدى البنات التدخين؟! على أي حال لا داعي للقلق ، بإمكاني التصرف لأنني ناضجة”.

من الأفضل أن نهيئ المراهق لمسايرة الأصدقاء بالتدريب على المواجهة، ففي المثال السابق يمكن أن تسأل الوالدة “ماذا ستقولين إذا عرضَتْ عليك إحدى صديقاتك سيجارة؟ سأطمئن عليك أكثر إذا كانت لديك خطة جيدة”.

أقوال تشير إلى عدم استعداد المراهق لمواجهة التأثير السلبي:

1- “أمي ، أنتِ تعلمين أنني لا أقوم بفعل هذه الأمور ، فأنا إنسان مهذب!”

احذري! ما زال المراهق غير مستعد لمواجهة ضغط الأصدقاء، إنما يحاول أن يقول ما هو متوقع منه.

2- ” ألا يوجد بيننا ثقة؟ لما لا تثقي بي؟”

يمكن للمراهق التلاعب على والديه، و يضع الوالدين في موضع الاتهام، فالخيار الوحيد هو الدفاع.

3- ” بالطبع سوف أفعل ما طلبتِ مني ، ببساطة سأرفض”.

أيضاً احذري ! لأن معظم المراهقين والبالغين يصعب عليهم رفض الأشخاص الطيبين، فهذا المراهق ليس مستعداً.

4- ” ببساطة، سأقول لهم: إن التعاطي هو أمر خطير و غبي”.

نادراً ما يستطيع المراهق أن يقول ذلك، لأنه قد يعرِّض موقفه أو يدمّر صورته أمام أصدقائه بهذه الجملة، و إنما تقال هذه الجملة لنيل إعجاب الوالدين.

مؤشرات استعداد المراهق/ المراهقة لمواجهة التأثير السلبي: عادة ما يكون المراهق مستعداً للتعامل مع ضغط الأصدقاء عندما يبين خطته المُحكمة. مما يمكن قوله:

” أمي، هل تعلمين لو أن إحدى صديقاتي عرضت عليَ أي نوع من الحبوب ماذا سوف أفعل ؟! ، سأخبرها أنني أحبها جداً و أرغب في استمرار صداقتنا ثم سأقول لها إنا لست من الفتيات اللاتي يمرحون مع تلك الأجواء ، ثم أقترح أن نقوم بعمل شيء ما”.

يعرض أحد المراهقين خطته على أحد المختصين ويقول :” إني أتحرق شوقاً لأن يُعرض عليّ مخدرات أو شيء من هذا القبيل، لأن لدي عادة جيدة”، ضحك و قال:” أقول لهم عندي مشكلة كبيرة مع والديّ… فهم من أشد المعارضين لهذه الأشياء و مثيلاتها. و إذا علموا أنني أتناول شيئاً منها فلن يقوموا بدفع مصروف التعليم لي، بل سيقومون بإدخالي مؤسسة التأهيل حتى و إن كنت لا احتاج لـذلك، إنهم يبالغون في حمايتي، و لا أستطيع أن أجازف! ولكن شكراً على أي حال”.

يستطيع الوالدان تدريب أبناءهم المراهقون على مثل هذه المواقف، فيقول الوالد:” يا بني ،لدي شيء جديد، ما رأيك أن نجربه ؟!” أو تقول الأم: ” هيا يا ابنتي ، لما لا نخرج سوياً لتناول الغداء!” إذا تردد المراهق في الإجابة فما زال غير مستعد للمواجهة، لذا فمن الضروري أن يستمر التدريب عدة مرات.
المصدر: دليل الأم والطفل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العلم المنير



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 28/10/2014

مُساهمةموضوع: رد: تأثير الأصدقاء على سلوكيات المراهق   الخميس ديسمبر 25, 2014 4:32 pm

الموضوع جدا مهم والدليل على أهميته ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز " واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه " لأن ذهاب الإنسان مع صحبة غير سوية لها تأثير بالغ على الشخص علم بذلك وشعر أو لم يشعر حيث يقال" قل لي من تصاحب أقل لك من أنت " هذا دليل على تأثير الصحبة على الإنسان . لذلك الأبناء المراهقون على الآباء أن ينشئون أبنائهم التنشئة الإسلامية لأنها تربي الإنسان أن يراقب الله سبحانه وتعالى في كل سكناته وحركاته في سره وعلانية " إذا خلوت فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب " ويكون الإنسان المتمسك بدينه مؤثرا لا متأثرا لذلك على الآباء حتى يقوا أبنائهم من هؤلاء الأصدقاء أن يغرسوا فيهم الدين فيكون هو المحكم لهم في كل أمورهم ولا يكونوا إمعة إذا أحسن الناس أحسنا وإذا أسائوا أسئنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sunrise



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 10/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: تأثير الأصدقاء على سلوكيات المراهق   السبت نوفمبر 05, 2016 3:18 am

قال رسول الله صلى الله عليه  "المرء على دين خليله فلينظر احدكم من يخالل "
ارى انه موضوع من الجيد طرحه لما للأصدقاء من دور كبير في التأثير على سلوكيات المراهق سواء كان ذلك ايجابا ام سلبا وهذا التأثير يتوقف على كفاءة التنشئة الاجتماعية الاسريه التي تلقاها المراهق ولكن في بعض الاحيان نجد ان الاباء قد حرصوا على تربية ابنائهم تربيه سليمه ولكن يتفاجئوا بعد ذلك بممارسة ابنائهم سلوكيات منحرفه ومصاحبتهم لأصدقاء سيئين وذلك لان المراهق في هذا السن يميل الى تقليد واتباع اصدقائه ويطالب بمزيد من الحريه والاستقلال ويرغب في ان يعيش عالمه الخاص بعيدا عن توجيهات الوالدين لذا يتوجب على الوالدين متابعة ابنائهم ومعرفة من يصاحبون وكذلك عليهم ان يقدموا لهم النصح والارشاد والتوجيه بشكل مستمر ولكن بطريقه يحبها ويتقبلها المراهق وذلك حتى يجنبوهم الوقوع في فخ اصدقاء السوء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأثير الأصدقاء على سلوكيات المراهق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: