مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القلق من الامتحانات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moonalamri



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 30/10/2014

مُساهمةموضوع: القلق من الامتحانات   السبت نوفمبر 15, 2014 7:09 pm

قلق الامتحان

تعرف هـذه المشكلة بأنها حالة انفعـالية مؤقتة سببها إدراك المواقف التقويمية علــى أنـها مواقف تهديديه للشخصية ، مصحوبة بتوتر وتحفز وحـدّة انفعالية وانشغالات عقلية سالبة تتداخل مــع التركيز المطلوب أثناء الامتحان ممـا يؤثر سلباً علـى المهام العقلية والمعرفيـة فـي موقف الامتحان.

وتتمثل أعراض هذه الحالة في مظاهر عدة مثل الشعور بالضيق وخفقان القلب عند تأدية الامتحان والتوتر والأرق أثناء ليالي الاختبار ، وكثرة التفكير في الامتحان والانشغال الشديد قبل وأثناء الاختبارات ونتائجها المرتقبة...

وهذه السلوكيات و التغيرات الفسيولوجية والانفعالية والعقلية تربك الفرد وتعيقه عن المهام الضرورية للأداء الجيد في الامتحان.

وقد أثبتت الدراسات المختلفة ارتفاع مستوى قلق الامتحان لدى الطلبة في البيئات العربية المختلفة وان سبب ارتفاع القلق إلى كون الامتحانات وسيلة تقويمية رئيسية عند الطلاب العرب يتقرر على ضوئها كثير من المواقف المصيرية كالالتحاق بالجامعة ، كما ان  اسلوب وظروف تأدية الامتحانات تقــترن بالرهبة والخوف.
التعرف على المشكلة :

§        الطالب نفسه.

§        المرشد يثير هذا الافتراض كأحد عوامل التأخر الدراسي لدى الطلاب.

§        المدرسون.


أما عن العوامل المساعدة على ظهور هذه المشكلة فهي:

1. الشخصية القلقة: أي إن ارتفاع سمة القلق عند الطلاب كأفراد يزيد من قلق الامتحان كموقف.
2. إجراءات الاختبارات واقترانها بأساليب تبعث على الرهبة والخوف.
3. مواقف التقويم: ذلك أن الإنسان إذا شعر انه موضع تقويم يرتفع لديه مستوى القلق
4. أساليب التنشئة الأسرية وما يصاحبها من تعزيز الخوف من الامتحانات.
5. دور المدرسين في بث الخوف من الامتحانات واستخدامها كوسيلة للانتقام من الطلاب.
6. أهمية التفوق التحصيلي بالنسبة للطلاب.
7. عدم الاستعداد للامتحان.
***    أعراض قلق الامتحانات...
-                                     أعراض نفسية:

توتر وخوف وترقب وشعور بعدم الإرتياح والضيق ..أفكار سلبية بالفشل وعدم النجاح وسرعة الاستثارة والغضب...
هنالك أيضا قلة التركيز بسبب الأفكار السلبية المتسارعة مما يؤثر على الذاكرة إستقبالا وتسجيلا واستعادة ،وهنالك من يشتكي من جمود العقل وتوقف التفكير مما يسبب القلق الزائد ..هنالك أيضا ظاهرة فقدان الشهية للأكل واضطراب النوم....:
-تسارع نبضات القلب ,سرعة التنفس ,زيادة التعرق ..





-                            أعراض قلق الامتحانات الجسمية

-ارتعاش الأطراف وبرودتها -آلام البطن..جفاف الحلق..
هذه الأعراض الجسمية هي أعراض فسيولوجية طبيعية ناتجة من زيادة تنبه الجهاز العصبي الـلا إرادي وزيادة مستوى هرمون الأدريانالين في الدم...



****أسباب القلق من الامتحانات:



**أسباب متعلقة بالطالب والطالبة:

-عدم الاستعداد المبكر والجيد والكافي للامتحانات من بداية العام..
-توقع الفشل والرسوب..
-الخوف من رد فعل الأهل وخيبة أملهم والعقاب أيضا..

**أسباب متعلقة بالأهل:

حيث يضغط بعض الأهل نفسيا على أبنائهم للتفوق من دون مراعاة قدرتهم وإمكاناتهم..

***كيفية التغلب على قلق الامتحانات..
-التحضير الجيد والمبكر من بداية السنة ، والاستغلال الأمثل للوقت...
- التمرن على حل أسئلة الأعوام السابقة..
-قراءة الأسئلة بتمعن وبهدوء والبدء باجابة السؤال الأسهل..
-النوم المبكر وخصوصا ليلة الامتحان،وترك المنشطات والمنبهات
-تشجيع الأهل لأبنائهم وتخفيف التوتر والضغط على أبنائهم ...
-عدم الدراسة في ساعات غير اعتيادية مثل ساعات الليل المتاخرة..
-استخدام وسائل الترفيه عن النفس...


*ما هي أسباب الخوف من الامتحانات؟

*إهمال الطالب للمادة وعدم المذاكرة يوما بيوم الذي يترتب عليه تراكم المادة الدراسية وصعوبة تصنيفها وحفظها.

*عدم الاستعداد أو التهيؤ الكافي للامتحان.
*قلة الثقة بالنفس والتفكير السلبي بالذات فحتى الطالب الجيد يركز على سلبياته ونقاط ضعفه مما يولد لديه إحساسا بالعجز عن أداء المهمات التي بإ مكانه أن يقوم بها بسهولة لأنه يملك القدرات والإ مكا نات المطلوبة.



*للآباء دور في ظهور قلق الامتحان عند أبنائهم من خلال توقعاتهم غير المنطقية التي لا يراعون فيها قدرات أبنائهم الحقيقية محددين نتائج لا يمكن لأبنائهم أن يحققوها.

*الطلاب أنفسهم يشكلون سببا آخر لقلق الامتحان من خلال طموحاتهم المبالغة فيها.

*التنافس مع أحد الزملاء والرغبة القوية في التفوق عليه.



*كيف تتخلص من الخوف؟

*إذا كنت تخاف نسيان بعض ما درسته وتعلمته فلا تقلق فهذا وهمٌ، أو حالة نسيان مؤقتة، لأن كل ما تعلمته سُجل في الذاكرة وخاصة إذا كنت قد استخدمت عادات الدراسة الحسنة.. وعند استدعاء أية معلومة درستها مسبقاً للإجابة عن سؤال تظن أنك لا تعرف الإجابة عنه فلا تقلق أيضاً لأن الذاكرة تقوم بإصدار التعليمات لليد بكتابة الإجابة الصحيحة.



*أما إذا كان القلق من صعوبة الأسئلة أو نوعيتها فضع في ذهنك بأن الأسئلة مدروسة وموضوعة من قبل لجان مختصة مراعيةً وبشكل دائم لدى وضعها مستوى الطالب المتوسط.



*لا بد وأنك قد واظبت على الدوام والحضور منذ بداية العام الدراسي وناقشت المعلم أو المدرس في غرفة الصف ودرست كل دروسك بانتظام و قمت بكل ما يتوجب عليك من وظائف و واجبات.. إذاً أنت مستعد ولديك الجاهزية للامتحان على مدار العام الدراسي كله و ليس فقط في الفترة القصيرة التي تسبق الامتحانات مباشرة.

*يجب أن تأخذ بعين الاعتبار بأن قلة الثقة بالنفس شعور أنت مسئول عنه، كما يجب أن تعرف بأنك طالب لك القدرات العقلية نفسها التي يملكها أو يتمتع بها الآخرون. فالاسترسال وراء انفعالات الخوف والتشنج ولتوتر وفقدان الثقة بالذات يؤثر سلباً على مستوى أدائك في الامتحان وبالتالي على تحصيلك العلمي.

*عليك أن تعرف أيضاً أن الوقت المخصص للامتحان كاف لقراءة الأسئلة أكثر من مرة والإجابة عنها جميعها.

*يجب أن تعلم وربما تعلم أن هناك فروقاً فردية بينك وبين أقرانك الطلبة فإذا كان زميلك يتفوق في قدرة عقلية فأنت ربما تتفوق عليه أو تتميز في قدرات أو نواح أخرى.

* على الطالب أن يركز على إيجابياته قبل الدخول إلى الامتحان ويؤكد قدرته على النجاح في الامتحان مع ذاته.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
UmJinan



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 16/10/2016
العمر : 22
الموقع : صحار

مُساهمةموضوع: رد: القلق من الامتحانات   الأربعاء أكتوبر 19, 2016 11:20 pm

ظاهرة الخوف والقلق من الامتحانات من الظواهر الخطيرة جدا على المستويات الجسمية والنفسية والاجتماعية

حيث تعتبر فترة الامتحانات بشكل عام من الفترات الصعبة التي تمر على الطالب سواء من الناحية الدراسية-التعليمية أو الناحية النفسية، فالطالب يبحث بلا شك عن النجاح والامتياز وهذا الأمر يجعله يشعر بالرهبة من الامتحان.

يعتبر الخوف من الامتحانات أو قلق الامتحانات من الأمور الطبيعية والتي تلاحظ في كل فترة امتحانات.يمكن التعامل مع قلق الامتحانات بإيجابية والتخفيف من أعراضه وتوظيفه بشكل يؤدي إلى النجاح. طبعاً هذا لا ينفي وجود بعض الحالات القليلة والتي قد تستوجب قليلاً من الانتباه والعناية من التربويين والأهل. كما أن بعض الحالات القليلة قد تحتاج إلى تدخل علاجي نفسي.

يعرف قلق الامتحانات بأنه حالة نفسية انفعالية (أي أنها طبيعية وليست مرضية ) تحدث قبل وأثناء الامتحانات، مصحوبة بأعراض جسمية ونفسية من توتر وتحفز وسرعة الانفعال وانشغال عقلي بأفكار سلبية مما يقلل أحياناً من التركيز المطلوب للمذاكرة والاستعداد للامتحان وقد يعطي نتائج سلبية .



أعراض قلق الامتحانات :
أعراض نفسية:

*توتر ,خوف وشعور بعدم الارتياح والضيق. أفكار سلبية بالفشل وعدم النجاح، وسرعة الاستثارة والغضب.
* قلة التركيز بسبب الأفكار السلبية المتسارعة مما يؤثر على الذاكرة وهنالك من يشتكي من جمود العقل وتوقف التفكير مما يسبب القلق الزائد.

* فقدان الشهية للأكل واضطراب النوم.
أعراض جسمية :
تسارع نبضات القلب، جفاف الحلق، سرعة التنفس، زيادة العرق، ارتعاش الأطراف وبرودتها، آلام البطن، الغثيان والقيء وهو أكثر ملاحظة لدى الطالبات، كثرة التبول وأحياناً الإسهال.
هذه الأعراض الجسمية هي أعراض فسيولوجية طبيعية ناتجة من زيادة تنبه الجهاز العصبي اللاإرادي وزيادة مستوى هرمون الأدرينالين في الدم.

أعراض سلوكية:
وهي سلوكيات تقلل من مستوى القلق مثل عدم الذهاب للمدرسة والتغيب عن الامتحان أو الانشغال بالتلفزيون والألعاب وقراءة القصص والمجلات .



أسباب القلق من الامتحانات :


* عدم الاستعداد المبكر ,الجيد والكافي للامتحانات .

* توقع الفشل والرسوب.

*الخوف من رد فعل الأهل وخيبة أملهم والعقاب أيضاً.

*الرغبة في التفوق.
*قلة الثقة بالنفس.

* عدم الفهم الكافي لمادة الامتحان.

* الخوف من معلم الموضوع بمعنى وجود علاقة غير سليمة بين الطالب والمعلم لسبب ما
* توقعات كبيرة للأهل من تحصيل ابنهم وتوقعاتهم لعلامات عالية حيث يضغط بعض الأهل نفسياً على أبنائهم للتفوق من دون مراعاة قدرتهم وإمكاناتهم ولا يستطيع الطالب تحصيلها لإرضائهم، وهنا يتعرض لضغط نفسي كبير الذي من شأنه ان يفقده القدرة على التركيز.
* مشاكل عائلية اجتماعية او مشاكل بين الوالدين من شأنها ان تعرض الاولاد لضغوطات نفسية، وبالتالي ينعكس الامر على تحصيلهم العلمي والذي يؤدي الى الخوف من الامتحان.
* عدم إعطاء التلميذ الوقت الكافي للاستعداد للامتحان من شأنه أن يدخله في ضغوطات نفسية وبالتالي دراسة غير مركزة.
نصائح بسيطة للتغلب على الخوف قبل الامتحانات
توتر كبير أو فقدان التركيز أو خفقان القلب، قد تكون بعض الأعراض التي تظهر قبيل أداء امتحان ما. وفي بعض الأحيان يعاني الشخص ويصبح إجراء الامتحانات في حياته شبه مستحيلا. لكن الحلول للتغلب على الخوف بسيطة، فتعرف عليها.
الخوف من الرسوب أو تحقيق علامة سيئة في الامتحانات يقود في أغلب الأحيان إلى رفع التوتر والقلق لدى الطالب قبيل إجراء الامتحان، وفي بعض الأحيان يزداد هذا التوتر ويقود إلى فقدان التركيز وأعراض صحية تؤثر على الطالب سلبيا.

بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك على تجنب الخوف من الامتحانات:

1. الدراسة والتحضير المناسب للامتحان: في أغلب الأحيان يكون الخوف متخيلا فقط. الحل هنا بسيط جدا، وما على الطالب سوى التحضير المناسب للامتحان، وبذلك يكون الشخص متهيئا بصورة جيدة لكل سؤال دون خوف.

2. رسم وتخيل نهاية سعيدة للامتحان عن طريق التحضير النفسي لكيفية الإجابة وكيفية توفير الوقت في الامتحان، كما ينصح موقع "شبيغل" الألماني.

3. التغذية الجيدة للجسم تلعب أيضا دورا مهما في التفكير السليم. على الطالب تهيئة طعام وشراب مناسب وصحي عند التحضير للامتحان، وحتى أثناء الامتحان إن أمكن.
4. يجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة. وينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص.

5. البدء بالأسئلة السهلة في الامتحانات، أو التي تعرف إجاباتها، وذلك لكسب الوقت.

6. وفي الامتحانات الشفوية وعندما يفقد الطالب التركيز، فما عليه سوى قول ذلك وطلب استراحة قصيرة لاسترجاع أفكاره، بدلا من المخاطرة بالاستمرار بالامتحان الشفوي وعدم الإجابة على الأسئلة بصورة صحيحة، وفقا لموقع "شبيغل".

7. ومن يعاني من الخوف المزمن من الامتحانات فينصح باتباع رياضة مناسبة للتخفيف عن ذلك. لا يوجد شخص لا يشعر بالخوف قبل الامتحانات، وقليل من الخوف قد يكون إيجابيا في بعض الأحيان.

8. والنصيحة الأخيرة تقول: إجراء امتحان ما ليس قضية حياة أو موت للطالب. فما عليك يا عزيزي الطالب سوى محاولة أفضل ما بوسعك للنجاح في الامتحان. وإذا ما فشلت فيه، فهذا لا يعني نهاية العالم بالنسبة لك، بل حاول من جديد إلى أن تنجح.

هذا والله أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسطورة العمل الاجتماعي



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2016

مُساهمةموضوع: القلق من الامتحانات   الإثنين نوفمبر 21, 2016 11:03 pm

طرح جميل:
كيف تتجنب القلق من الامتحان:
* عند اقتراب موعد الامتحان اعمل على تجميع المادة وتعيين الوقت المناسب اللازم لدراستها بارتياح تام.
* اعتمد على فهم المادة اولاً وليس على بصمها فهذا الشيء اسهل بكثير من حفظ المادة.
* يجب دراسة المادة بوضع برنامج دراسة خاص للمادة. فيجب البدء بدراسة موضوع ما واستكماله كلياً وعدم تركه والبدء بفقرة اخرى.
* اعمل على توفير جو هادئ ومريح للدراسة،( دراسة على الطاولة وتهوئة غرفة الدراسة، بحيث يدخلها الاوكسجين بشكل كافٍ وفيها اضاءة كافية).
*إعلم أن القلق و التوتر يقودانك للتشتت والنسيان والارتباك فحاول أن تجعل ثقتك بنفسك عالية
* اعمل على التحضير الجيد والمبكر من بداية السنة الدراسية، والإستغلال الأمثل للوقت.
* تمرن على حل اكبر عدد ممكن من الاسئلة حول مادة الامتحان ( وان كنت ستتقدم لامتحانات البجروت
تمرن على حل نماذج امتحانات البجروت السابقة).
* انتبه جيداً وبدقة لبرنامج الامتحان و مواعيد بدء امتحان كل مادة .
* احرص علىالنوم المبكر وخصوصاً ليلة الإمتحان، ليكون ذهنك صافياً وعقلك منظماً وذاكرتك قادرة على
التركيز, بعد مراجعة بسيطة للمادة التي ستؤدي الامتحان بها في اليوم الثاني.
* ابتعد عن المنشطات والمنبهات.( القهوة, الشاي, الكولا..)
*امتنع قدر المستطاع عن الدراسة في ساعات غير إعتيادية مثل ساعات الليل المتأخرة أو ساعات الصباح الباكرة.
* إستخدم وسائل الترفيه عن النفس ووسائل تهدئة طبيعية مثل الموسيقى، الرياضة، الرقص، القراءة..
* استيقظ باكرا ً وتناول فطورك فهذا ضروري ، واعلم أن الحرمان من الغذاء يؤثر سلباً على عمليات الحفظ
والتذكر وتنظيم الأفكار.
*إقرأ ورقة الأسئلة بدقة وبتأنٍ أكثر من مرة حتى تتأكد من أنك فهمت المطلـــوب منك تماماً ولا تتسرع في الإجابة
لأن المتسرع قد يغفل أو ينسى نقاطاً هامة (وهو يعرفها ) من الإجابة المطلوبة.
* إبدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة ( حل الأسئلة المضمونة في الإمتحان، ثم التوجه الى الأسئلة الصعبة وعدم تبذير الوقت خلال الإمتحان).
* حاول استغلال الوقت المخصص للامتحان كاملاً ولا تتسرع كثيراً في تسليم ورقة الامتحان قبل انتهاء الوقت المحدد فهذا غير مفيد.
* لا تقدم إجابتين مختلفتين للسؤال نفسه ظناً منك أن المصحح سيختار لك الإجابة الصحيحة .. بل إحرص على كتابة إجابة منظمة الأفكار وواضحة لكل سؤال .
* أعد مرة أخرى وبتأن قراءة الأسئلة وإجاباتك عنها لتتأكد من أنك لم تترك سؤالاً دون إجابة.

إلى أولياء امورالطلاب الاعزاء .. أن على عاتقكم تقع مسؤولية كبيرة في مساعدة أبنائكم على تحسين مستوى
تحصيلهم الدراسي و النجاح في امتحاناتهم والتخفيف من قلقهم.

1- وفروا لأبنائكم جو عائلي يتسم بالاستقرار والهدوء و الشعور بالطمأنينة .
2- هيئوا أبناءكم على مدار العام الدراسي لاستقبال فترة الامتحانات بشكل طبيعي .
3- حاولوا قدر الإمكان عدم إبداء مظاهر الخوف والقلق أمامهم .
4- احرصوا على تدعيم ثقتهم بنفسهم وحثهم على المثابرة دون توبيخ أو ضغط يضعفان ثقتهم بأنفسهم مما يؤدي
إلى المزيد من القلق و الخوف والإحباط .
5- لا تبالغوا في قدراتهم و إمكانياتهم وطموحاتهم وخاصة أمام الآخرين و يفضل التعامل مع قدراتهم بموضوعية.
6- امتنعوا عن مقارنتهم بزميل أو قريب متفوق بشكل يحبطهم ويعيق إنجازهم .
7- حاولوا عدم فرض طموحاتكم عليهم دون النظر إلى ميولهم ورغباتهم و إمكانياتهم .. بل يجب مراعاة هذه
الميول والرغبات والإمكانيات.
8- شجعوهم وساعدوهم على دراسة المواد التي يعانون صعوبات منها .
9- احرصوا على عدم إرهاقهم وتكليفهم بأعباء منزلية غير ضرورية .
10- إقناعهم بتجنب الإكثار من تناول المنبهات (كالشاي و القهوة والكولا ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ظل القمر



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 16/10/2017

مُساهمةموضوع: القلق من الاختبارات   الأربعاء نوفمبر 22, 2017 1:10 am

ان القلق من الاختبارت تعتبر مرحلة صعبة لدى الطلاب الذين يخضعون للمرة الأولى للإختبارات ولاكننها مرحلة وجيزه في نفس الوقت يمكننا تجاوزها بالتفكير السليم حول التغلب علئ تلك المشاعر السلبية التي تنتابنا لأنه ينتج عنه آثار سلبية للطالب لو بقئ قلقا من الاختبارات ومن هذه الآثار او الأعراض ضعف التركيز , سرعة الغضب,الشعور بعدم الراحه,اضطراب في النوم,اليأس وغيرها وهذا في حالة ازدياد القلق عن الحد المعقول لأنه فالحقيقة يعتبر القلق محفز ايجابي للطالب حتئ ينجز اعماله على كفاءه عاليه والطالب يقلق من الاختبارات لأسباب كثيره و منها:
1- صعوبات يواجهها في المواد العلمية المدروسة و مناهجها
2- أسباب متعلقة ب معلمي المواد
3- أسباب ترجع للطالب نفسه وهي ضعف الثقه بالنفس و عدم القدره على تنظيم وقته و الايحاءات السلبية التي يقدمها لنفسه و كذلك التهويل من قبل الطلاب لبعض المواد .
ولاكن في نهاية الامر لا تعتبر هذه المرحلة أنها بالغة الصعوبه ويمكن مقاومتها و التغلب عليها و ذلك من خلال
1 اللجوء الى الله عز وجل و الدعاء له ويقول عز وجل"الا بذكر لله تطمئن القلوب"
2- تنظيم الوقت بشكل جيد و معرفة الطاقات التي يمكن ان يبذلها الطالب في كل يوم حتئ لا يقوم بالضغط على نفسه و بالتالي يسبب له الاكتئاب
3- زيادة الثقة بالنفس وهذا مهم جدا لأنه الطالب بوسعه ان يتغلب على كل صعوبه تواجهه في ظل وجود الثقه بالنفس و العزيمه و الاصرار
4- عدم الاستماع الى الطلاب الذين يلقون التهويل و الايحاءات السلبية التي تولد القلق
ف القلق من الاختبارت يحوي جانبان منه السلبي و الايجابي وعلئ الاخصائي الاجتماعي يقوم ببرامج و ندوات يقيم فيها كل ما هو متعلق بهذا الامر ويفيد الطالب نحو التخلص من مشكلة القلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القلق من الامتحانات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: