مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطلاب الموهوبين في خطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamla



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 27/09/2015

مُساهمةموضوع: الطلاب الموهوبين في خطر   الإثنين نوفمبر 02, 2015 6:35 pm

الطلاب الموهوبين في خطر , أكثر من الطلاب العاديين عرضة للفشل الدراسي ومواجهة قضايا اجتماعية .في واقع الأمر، يعاني الأطفال الموهوبون والمتفوقون حرمانًا، وأضرارًا نفسية، وخللاً دائمًا في التعامل مع قدراتهم للعمل بشكل جيد الذي يساوي أو يفوق الحرمان المماثل الذي تعاني منه أية مجموعة سكانية أخرى ذات احتياجات خاصة يقدمها مكتب التربية والتعليم.  
للوهلة الأولى، يبدو تمييز الأطفال الموهوبين "المعرضين للخطر" أمرًا مشكوكًا فيه بالنسبة لأولئك الذين لم يعتادوا على البحث. ومع ذلك، تم سرد المخاطر التالية في التنمية الاجتماعية، والعاطفية لرعاية الموهوبين :
1. الإحباط، والتهيج، والقلق، والملل، والعزلة الاجتماعية.
2. العزلة الاجتماعية والتوتر الشديد بين أولئك الذين لديهم معدل ذكاء أكبر من 160.
3. صعوبة تكوين صداقات بسبب المفهوم المتقدم للصداقة، معظمهم من الأطفال الأقل من سن 10 سنوات.
4. عدم وجود الدافع، وانخفاض احترام الذات، والرفض الاجتماعي بين الموهوبين بصورة استثنائية.
5. الوعي العاطفي الذي يفوق قدرتهم على السيطرة.
6. صعوبة في تكوين علاقات مع أقرانهم تتناسب مع معدل ذكائهم.
7. الشعور بالوحدة، والقلق، والشعور بالرهبة، والمشاكل الشخصية، والخوف من الفشل، والكمالية.
8. تدني اكتساب القبول الاجتماعي
9. نقص المرونة بسبب الأعمال السهلة حسنة النية، ولكنها تنطوي على مديح مضلل
10. زيادة الكمالية طوال سنوات الدراسة بين الفتيات.
11. الخوف من الفشل وتجنب الخطر بسبب الكمالية.
12. الاكتئاب بين الموهوبين المبدعين.
هناك علاقة سبب ونتيجة بين احتياجات الطلاب الموهوبين التربوية التي لم تتم تلبيتها والمخاطر المذكورة أعلاه. تشير البحوث إلى أن العديد من الصعوبات العاطفية والاجتماعية التي تواجه الطلبة الموهوبين تختفي عندما يتم تكييف المناخات التعليمية طبقًا لمستواهم وسرعة تعلمهم.
ولقد حصرت ليندا كيرج سيلفرمان (Linda Kreger Silverman) هذه المخاطر الإضافية:
1. رفض القيام بالمهام الروتينية المتكررة
2. نقد الآخرين بشكل غير لائق
3. عدم الوعي بالأثر الواقع على الآخرين
4. صعوبة في تقبل النقد
5. إخفاء المواهب للتناسب مع الآخرين
6. عدم الانسجام ومقاومة السلطة
7. العادات الدراسية السيئة

المصدر: ويكيبيديا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدى كهوم



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 06/11/2015

مُساهمةموضوع: رد: الطلاب الموهوبين في خطر   الجمعة ديسمبر 04, 2015 12:48 am

هنا يأتي دور الأخصائي الاجتماعي في أن يأخذ بهؤلاء م دائرة الخطر للأمان والاستقرار النفسي والاجتماعي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطلاب الموهوبين في خطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى للنقاش بين الاعضاء-
انتقل الى: