مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة التسرب المدرسي بين الاسباب والاثار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمات عطرة



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/09/2015

مُساهمةموضوع: ظاهرة التسرب المدرسي بين الاسباب والاثار   السبت نوفمبر 07, 2015 2:27 pm

ظاهرة التسرب الدراسي لقد اثار تفشي هذه الظاهرة قلق الكثير من المربين والمثقفين والسياسين ولقد اولت الكثير من الحكومات هذه المشكلة اهتمام خاصا من اجل دراسة هذه الظاهرة التي تؤثر سلبيا ليس على المتسريبين فقط بل على المجتمع ككل ويعد من الظواهر الأكثر خطورة بأي منظومة تربوية، لكونها تعبر عن إفلاس المؤسسة التعليمية التي تحدث فيها هذه الظاهرة؛ وهذا الإفلاس لا يقتصر عن المدرسة بل يمتد إلى الأسرة والطفل والمجتمع قاطبة.
واذا كانت جل المجتمعات تعمل جادة علي محاربة الأمية لدي الكبار، فالأحرى بها أن تولي أولا وقبل كل شيء مجهوداتها لمحاربة اهدار أو الانقطاع أو التسرب الدراسي، بيقظة كبيرة

ولقد عرفت اليونسيف التسرب عام 1992 : بعدم التحاق الاطفال الذين هم بعمر التعليم بالمدرسة أو تركها دون اكمال المرحلة التعليمية التي يدرس بها بنجاح، سواء كان ذلك برغبتهم أو نتيجة لعوامل اخرى، وكذلك عدم المواظبة على الدوام لعام أو اكثر.
الآثار المترتبة هناك العديد من الاثار السلبية التي تترتب على التسرب الدراسي, سواء بالنسبة للطالب المتسرب نفسه, أو بالنسبة إلى المجتمع ككل ومن هذه الآثار:
• إن الطالب المتسرب أصبح على المجتمع ويكون فاقداً للجهد والمال.
• إن الطالب المتسرب في هذه المرحلة هو شبه أمي وغالباً يكون نجاحه في الدور الثاني أو متكرر الرسوب, إذ انه انصب تفكيره على العمل, وبالذات العمل العسكري مثل الشرطة والجيش اللذين سرعان ما يهرب منهما.
• إن أغلبية الطلبة المتسربين, يبقون بدون علم مدة طويلة, فيصبحون عبئا كبيراً على أسرهم وأقربائهم وأصدقائهم والمجتمع.
• يفقد الطالب المتسرب كثيراً من الأمور مثل المستوى الصحي والعقلي والبدني.
• يتكون لدى الطالب المتسرب شعور عدم الانتماء وخاصة لوطنه, نتيجة الفشل المتكرر.
• يظل الطالب المتسرب على بعد تام من القيم الاجتماعية والأخلاقية والدينية.
• شعور الطالب المتسرب دائما بالقلق والانطواء والنقص والعجز والعزلة نتيجة الحرمان من أمور كثيرة.
• الشعور دائما بالتشاؤم من الحياة والارتياب في معظم أوقاتها.
• شعور الطالب المتسرب دائما بتزاحم الأفكار المزعجة والتردد الشاذ والتشكك.
• يتعرض الطالب المتسرب لكثير من الأمراض وخاصة فقر الدم. برامج علاجية للحد من هذه المشكلة التي تهدد المجتمع في اعز ثرواته, الثروة البشرية, لابد من اتخاذ إجراءات عملية, ووضع خطط منهجية لتلافي هذه المشكلة والوصول إلى حلول شافية لها.
• التسرب يؤدي الى زيادة تكلفة التعليم
• ويزيد من معدل البطالة وانتشار الجهل والفقر والى غير ذلك من مشاكل الاجتماعية واقتصادية


مشكلة التسرب الدراسي تعتبر ( آفة ) في نظامنا التعليمي وأسبابها اعتقد إنها لا تختلف من مجتمع لأخر وتدور حول ثلاث أسباب رئيسية وهي :
السبب الأول :
الواقع الاقتصادي الصعب فحاجة الأسر إلى المال قد تكون من أهم الأسباب التي تدفع بالطالب إلى ترك المدرسة والتوجه إلى سوق العمل من أجل تأمين لقمة العيش الكريمة له ولأفراد عائلته .

السبب الثاني :
هو الجهل وعدم إدراك أهمية التعليم، وبذلك يتخلى الطالب عن المدرسة بسبب أهواء شخصية أو نتيجة لعدم قدرته على الاستيعاب،مما يؤدي إلى عدم وجود رغبة في التعلم ويلعب الأهل هنا دوراً رئيسياً في الحد من أو زيادة تلك الظاهرة من خلال واقعهم التعليمي الذي يؤثر تأثيراً كبيراً على رغبات أبنائهم.

السبب الثالث :
يخص المدرسة فإنها تشكل عامل جذب للطالب أو عامل خوف وطرد ، فبالرجوع إلى طريقة أداء المعلمين والإدارة يحدد الطالب ما إذا كان سيتفاعل معهم أم لا، ففي حال وجود عدم تآلف بين المعلمين والطلاب فان عملية التعليم تؤثر تأثيراً سلبياً على الطالب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Alhatmi



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 18/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة التسرب المدرسي بين الاسباب والاثار   الأحد أكتوبر 21, 2018 3:45 pm

التصور المقترح لدور الاخصائى الاجتماعى فى منظور الممارسة العامة للخدمة الاجتماعية فى مواجهة مشكلة التسرب الدراسى .

أولآ : الركائز والاسس التى يقوم عليها التصور المقترح
1- قابلية تعديل وتغيير سلوك التلميذ المتسرب حيث انه انسان يمكن تعديل سلوكه .
2- ان التعرف على التلاميذ المتسربين ومعرفة مدى مستوى قدراتهم واستعداداتهم يقتضى ضرورة الاعتماد على تعدد ادوات الاكتشاف قبل حدوث المشكلة .
3- عند دراسة الابناء المتسربين لابد ان تتسم بالشمول والتكامل حيث ان تناول المتسربين ككل لا يتجزأ بحيث تغطى كافة جوانب الشخصية.
4- ان العمل مع التلاميذ المتسربين يتطلب فريق عمل متخصص يتضمن كافة الاطراف ذات العلاقة بالمشكلة ( الادارة- المدرسون – اخصائى نفسى – رواد فصول – اخصائى انشطة – اولياء امور – الطلاب المتسربين انفسهم – اخصائى اجتماعى – الممارس العام بحكم تخصصه واعداده المهنى ) .
5- توثيق العلاقة بين المدرسة وكافة المؤسسات الموجودة بالمجتمع المحلى واستثمار كافة الموارد والامكانيات الخاصة بها .
6- توثيق العلاقة بين المدرسة وكافة الانساق الاجتماعية الاخرى ف البيئة المحيطة بالطالب المتسرب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
H.M.albalushi



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة التسرب المدرسي بين الاسباب والاثار   الجمعة أكتوبر 26, 2018 11:37 pm

النتائج السلبية للتسرب:
(جنوح الأحداث) تشير كلمة الحدث في اللغة العربية إلى انه صغير السن ومن الناحية القانونية يعرف الحدث بأنه صغير السن التي حددها القانون للتميز ولم يتجاوز السن التي حددها بلوغ الرشد، أما تعريف الحدث في المفهوم الاجتماعي فهو الصغير منذ الولادة وحتى يتم نضجه الاجتماعي ومن الناحية النفسية (وهو الصغير الذي لم تتكامل لديه عناصر النمو النفسي الصحيح).
أما الجانح فيعرف لغوياً بأنه الآثم، من الناحية القانونية يعتبر الحدث جانحا إذا قام بعمل يعتبره القانون جريمة.
فجنوح الأحداث هو اصطلاح نفسي اجتماعي يدل على سلوك منحرف وبنظر القانون مخالفة أو جنحة أو جناية لكل درجاتها وعقوباتها كما لا يشترط بالجنوح مخالفة القانون بل مخالفة للعرف والتقاليد والآداب.
الأسباب التعليمية أولاً
وتحدثنا مع الدكتور فرغل عبد الحميد فرغل أستاذ أصول التربية بجامعة الأزهر الذي يشرح لنا أسباب التسرب من التعليم بقوله: الأسباب تعليمية في المقام الأول، وهناك أسباب اجتماعية واقتصادية. والأسباب التعليمية مرتبطة بجودة العملية التعليمية حيث لم تعد مدارسنا مكاناً لجذب التلاميذ إليها، بل أصبحت مصدر نفور التلاميذ من العملية التعليمية، علاوة على تقليدية العملية التعليمية وعدم إعداد المعلم الجيد الذي يستطيع جذب التلميذ للتعليم، ويُضاف إلى هذا المنهج الممل البعيد عن الواقع الذي لا يرتبط بواقع التلاميذ ولا يعود عليه بالنفع، أضف إلى هذا تكدس التلاميذ في الفصول، وقلة الأنشطة التي تجذب التلاميذ، وزيادة العبء على التلميذ بسبب كثرة الامتحانات والإدارة السيئة من قبل المدرسة سواء مديرين أو معلمين. أما الأسباب الاجتماعية فنجدها تظهر في الريف، وتسبب تسرب الفتيات من المدارس وهو الاعتقاد السائد بأن البنت مكانها البيت في النهاية فلا فائدة من تعليمها، وهنا السبب عادات وتقاليد وأعراف خاطئة.
العلاج:
وعن كيفية حل مشكلة تسرب التلاميذ من المدارس يرى الدكتور فرغل أنه لابد من إعادة صياغة المدارس كمنظومة بحيث يصبح للتعليم معنى لدى التلميذ كما ذكر، وتصبح المدارس وسيلة يسعى إليها رغبة لا رهبة، ووسيلة يجد فيها ما يعود عليه بالنفع. ويضيف: أما في المرحلة الثانوية، فالتعليم فقد قيمته الاجتماعية، بمعنى أن التلميذ في مرحلة المراهقة يرى أن من أنهى تعليمه وتخرج من الشباب بأعداد كبيرة يعاني من البطالة، فلا يجد مردود لتعليمه ولا نتيجة، فلابد من معالجة البطالة أيضاً، فالموضوع جزء من منظومة مجتمعية كاملة، ولا يمكن أن نأخذ حلول جزئية ونقول أننا نحل المشكلة، كما يجب العمل على رفع مستوى الأسر، فهناك مشاكل تعليمية مرتبطة بثقافة الفقر في الأسر المصرية، فكثير من المشكلات التعليمية مردها انخفاض المستوى الاقتصادي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة التسرب المدرسي بين الاسباب والاثار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: