مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلات المراهقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمة المجعلي



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 01/10/2015

مُساهمةموضوع: مشكلات المراهقة   الأربعاء نوفمبر 11, 2015 5:02 am

المراهق كما جاء في (المنجد)هو الغلام الذي قارب الحلم وجاء في مختار الصحاح ،راهق الغلام فهو مراهق اي قارب الاحتلام.وهي الفترة التي يكون فيها الشخص عمرة ما بين 13 و20 سنه.
فالمراهق كما نعلم بأنه يمر بتغيرات عديدة هذه التغيرات تؤدي به الى مشكلات كثيرة نذكر منها:
1-احلام اليقظة:لتي تستغرق ساعات في بعض الاحيان تؤدي الى العزلة والانفراد ويحلم الفتى بالمستقبل والمال والقوة والزواج وقد يفصح احيانا في محيط الاسرة عن احلامه التي قد تؤدي الى استهزاء الكبار وسخريتهم منه وهذا يؤدي الى شعوره بعدم وجود من يفهمه.
2-صراع قيم جيل الابناء مع قيم الاباء:التي قد تعرض ارادة الاباء اذ من مظاهر رغبة الابناء في الاستقلال سعيا لتكوين صداقات من الخارج مع من هم في سنه ومشاركتهم في نشاطهم وتستدعي مشاركة الاخوان في الظهور امامهم بالمظهر اللائق ،وقد يتطلب المظهر اللائق زيادة المصروف اليومي الذي يكون عبئا على الوالدين كما انهم يرغبون في مشاركة زملائهم في الجلوس في المقاهي ومصاحبتهم الى دور السينما والقيام بنشاط لا يعرف عنه الاباء اي شيء.لقد تغير الطفل من وجهة نظر الاباء الى الاسوأ فهو الولد العاق الذي افسده اصدقاؤه ولا يفهم كثيرا من الاباء.
3-البحث عن الذات والهوية:من الاسئلة التي يحاول الشباب العثور على اجابتها من أنا؟ ومن اهلي؟ومن هم اعدائي؟كيف اعيش مستقبلا؟لمن انتمي؟ما هو دوري في مثل هذه الحياة؟اذا لم يجد الشباب اجابات مرضية وشافية عن هذه الاسئلة وغيرها فيكون في ضياع.
4-الحيل الدفاعية:اي الاساليب التي يتخذها المراعق لا شعوريا لمواجهة حالات الصراع النفسي التي يعانيها ويمكن اعتبارها وسائل للدفاع عن الذات الشاعرة ازاء الدوافع الناشئة عن الذات الدنيا والذات العليا هذه الاساليب لها صلة بمشكلات المراهقة منها.
5-عدم مواجهة الواقع:بالالتجاء الى الخيالات واحلام اليقظة والانطواء وجميعها حالات تكثر في المراهقة كما يمكن اعتبار الكبت وتفرعاته محاولات للهروب من الواقع وعدم مواجهة.
6-مواقف ازاء السلطة:كما تتمثل في الوالدين وفي الرؤساء فقد تتميز هذه المواقف بتناقض الانفعال حيث تجتمع اتجاهات الحب والكره معا وبالتقمص وبالاعجاب بالبطولة والتقديس وتشربه وخصائص الوالدين اوغيرها.
7-توجية الدوافع:بالتحويل والتعويض والاعلاء وللظاهرة الاخيرة خاصية كبيرة في المراهقة لانها تتضمن توجيها سليما تجعلها تخدم اغراضها اجتماعيا واخلاقيا.
8-تمويه الدوافع وحجب طبيعتها بالتبريروالاسقاط وما اليها.
9-اضطراب التطور: وذلك عن طريق احتباس الدوافع ووقفها عند مرحلة اولى او عدم تطويرها بعد ذلك او ارتدادها عند مواجهتها عقبة من العقبات الى مرحلة سابقة.


المرجع:كتاب علم المشكلات الاجتماعية للاستاذ الدكتور معن خليل العمر،الطبعة الاولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zamzam



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 09/10/2016
العمر : 22

مُساهمةموضوع: كيفية التعامل مع مشاكل المراهقة   الجمعة أكتوبر 21, 2016 7:29 pm

موضوعك شيق جدا، وفعلا في مرحلة المراهقة تنتج مشاكل كثيرة والبعض ليس لديه المعرفة الكافية للتعامل مع هذه المشاكل او ليس لديه المعرفة بكيفية التعامل مع المراهق في هذه المرحلة، فلذلك قمت بطرح الكيفية التي يمكننا من خلالها التعامل مع المراهقين وهي كالآتي:
أولا: التعامل مع المراهق كناضج و ليس كطفل و نشرح له و جهة نظرنا و نعوده علي تحمل القرار و خاصة في القرارات اليومية المتكررة لأنه يمكن التجربة فيها و اعطاء مساحة للاختيار و يجب ان نحترم وجهه نظرهم و ان نحترم اخطاؤهم حتي يتكون لديهم القدرة علي الاختيار و الاستقلالية و التشاور معنا .
ثانيا: يجب ان ندع المراهق ان يعبر عن مشاعره و شرح نفسه لنا وبدون سخرية منا في حالة النصح نحكي عن مواقف حدثت لنا في مثل عمرهم و تحتوي النصيحة يجب ان نتفهم المثالية التي يفكر بها المراهقون فهم لا يدركون في المواضيع او القضايا الا منطق الابيض و الاسود و هنا يجب شرح المواقف لهم و تشابكاتها لاكسابهم الخبرات اللازمة مع المواقف دون اللجوء للنصيحة المباشرة .
ثالثا: اتباع اسلوب التفاهم والحوار مع المراهق والابتعاد عن اتباع أسلوب العنف معه، لأنه اذا تم اتباع العنف مع المراهق سوف يجعله متمردا أكثر ولن يستمع لاي توجيه يوجه له ولن يكترث لأي من النصائح التي تعطى له.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوهم



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 31/10/2016

مُساهمةموضوع: مشكلات المراهقة   الإثنين أكتوبر 31, 2016 6:47 pm

موضوع شيق و رائع , وفعلا في مرحلة المراهقة تنتج مشكلات عديدة وكثيرة ويجب الاهتمام بهذه المرحلة لتصدي لها .

من أهم الحلول لتخلص من مشكلات المراهقة ( مشكلة التسرب من المدرسة ) :
- مناقشة المشاكل السلوكية في الصف وتوعية التلاميذ.

  -التواصل المستمر بين الأهل والمدرسة لمساعدة التلميذ في تحقيق التوافق النفسي
و الاجتماعي.

-ضرورة الحوار بين الأهل والمراهق، و معرفة الصعاب التي يواجهها .

- استعمال أسلوب التشجيع والتحفيز ، و عدم إحباطه و توبيخه بسبب تحصيله الدراسي.

- ساعده على كسب ثقتك و عليك اكتساب ثقته، حتي لا يقوم باختلاق الأعذار والتمارض لعدم رغبته فى الذهاب للمدرسة.

- تفادي نهر المراهق أمام أصدقائه وزملائه بالمدرسة، وعدم إحراجه أمام معلميه، اخبره أنه اﻷن يتحمل مسئولية مستقبله وهذا سيجعله أكثر حرصاً علي الذهاب وتحصيل العلم. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصرخة الصامتة



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: حلول مقترحة لعلاج مشكلات المراهقين   الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 11:19 pm

موضوع رائع يستحق الطرح والنقاش حوله، لما لهذه المرحلة ( مرحلة المراهقة) من أهمية في حياة الإنسان، ففي هذه المرحلة تحديث العديد من التغيرات في جميع جوانب شخصية الإنسان الجسمية والعقلية والاجتماعية والنفسية. وبذلك نجد  ان الإنسان في هذه المرحلة يتعرض للعديد من المشكلات. وأضيف هنا بعض الحلول المقترحة لعلاج مشكلات المراهقين:

على المتصدين للعمل في مجال الشباب أن يتميز تعاملهم بالتعقل والحكمة وحب الخير والصلاح والصدق ويكون مفعماً بالمحبة والصفاء، ففي ذلك يمكن انتشال قلوب الشباب مما قد يعتريها حيثما كانوا، حتى وإن تلبّدت برين الخطيئة، بسبب ما تحمله من براءة. ويكون العلاج من خلال :

• تشجيع النشاط الترويحي الموجه.
• القيام بالرحلات.
• إشراك المراهق في النشاطات الشبابية والأندية..
• توعيته بالحقائق الجنسية عن طريق دراستها دراسة علمية موضوعية.
• توجيه اهتمام المراهق نحو النشاط الرياضي والكشفي والاجتماعي والثقافي والعلمي
• تعريفه بأضرار السلوكيات الجنسية الخاطئة.
• إعلاء غرائز المراهق والتسامي بها وتحويلها إلى أنشطة إيجابية بناءة.
• قبول المراهق في مجتمعات الكبار، وإتاحة الفرصة أمامه للاشتراك في نشاطهم، وتحمل المسؤوليات التي تتناسب مع قدراته وخبراته.
• التغذية الكاملة والصحية حتى تساعد الجسم، وتمده بما يلزمه للنمو.
• استغلال نزعة حب الاستطلاع لديه في تنمية القدرة على البحث والتنقيب وغير ذلك من الهوايات النافعة.
• الاهتمام بقدرات المراهق الخاصة والعمل على توفير فرص النمو لهذه القدرات.
• تشجيعه على العمل بمعسكرات الكشافة والرحلات، والاشتراك في مشروعات الخدمة العامة والعمل الصيفي.
• توجيه المراهقين وجهة إيجابية تتفق مع فلسفة المجتمع المسلم وأهدافه في التقدم والرخاء، وعلى هدى من تعاليم إسلامنا الحنيف.
• تزويد المراهقين بالحقائق والمعلومات المقنعة التي تثبت إيمانهم وترسخ عقيدتهم، وتحميهم من نزعات الإلحاد والشك.
• إشراك المراهق في المناقشات العلمية المنظمة التي تتناول علاج مشكلاته، وتعويده على طرح مشكلاته، ومناقشتها مع الكبار في ثقة وصراحة
• ينبغي أن يحاط المراهق علماً بالأمور الجنسية عن طريق التدريس العلمي الموضوعي، حتى لا يكون فريسة للجهل والضياع أو الإغراء.
• دمج المراهق في النشاط الاجتماعي.
• مراقبة خلوات المراهقين.
• ملء أوقات الفراغ.
• تشكيل القدرة الحسنة. (الابتعاد عن التأنيب المتواصل).
• تنمية الشعور بتقدير الذات عملياً.
• مراقبة أي تغير في السلوك.
• تنمية القيم الأخلاقية والدينية (التضحية، المساعدة…) التحمل، العبر..
• تقديم البدائل التربوية الصالحة في مقابل البدائل السيئة.(1)



(1) https://almanareducation.wordpress.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الروح النضالية



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات المراهقة   الأربعاء نوفمبر 09, 2016 2:39 pm

موضوع مهم كثيرا
فهناك الكثير المشاكل التي تنجم عن المراهقين في المدارس ..فكما نعلم ان هذي المرحلة من العمر تحتاج الى اهتمام و التقرب من المراهق حتى تفهم ماذا يريد و بماذا يفكر لتعدل ما يخطأ بتفكيره
فنلاحظ هناك الكثير من المشاكل التي تعود الى المراهقين في المدارس و السبب هو حبه في الاستقلالية و ان يبرز نفسه امام الجميع بأنه يعرف كل شي و قد تكون لأسباب صحية أو نفسية

لذلك من وجهة نظري ان يخضع الطلاب في هذي المرحلة الى توعيات تخص هذي المرحلة و المشاكل التي قد يدخل فيها الطالب في هذي المرحلة و لا يكتفي بالطلاب فقط ،كذلك أولياء الأمور
كذالك ان يشاركوا في الأنشطة واستغلال طاقاتهم في الكثير الأنشطة و الفعاليات المدرسيه و غيرها الكثير...


وجهة نظر..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك السلام



عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 15/11/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات المراهقة   الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 3:22 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بعد :
موضوع اثاار اهتمامي و تفكيري
ف من وجهة نظري
ان المراهق او فتره المراهقة هي فتره تحدث فيها كثير من التقلبات و فيها ينتقل الفرد من مرحله خالية من المسؤوليات الى مرحلة تدعى (ساعد نفسك بنفسك) اي اعتمد ع نفسك في كل شي فانت لم تعد صغيرا
ف يتولد من هذا الامر بأن تتغير اقكاره و ادراكه للحياة و للمسؤوليات و غيرها من التكاليف .
و كذلك ان هذي المرحله العمرية قد تجمع بها امبر قدر ممكن من ( محددات الشخصيه ) اي انه سوف يُظهِر ما تربى عليه و ما عُوِّد عليه في صغره .
ثم اخراجه في صورة (شخصية) بمعنى ك انه يريد ان يثبت نفسه في مجال دون اخر او القيام بامور هو بذات نفسه يشعر بالرضا اتجاهها دون معرفته كونها نافعه او ضاره له ..
و لكن لا ينتهي دور كل من الاسره و المدرسه و البيئة المحيطه به في نصحه و ارشاده و تعريفه بالطريق السليم انما تكووون متابعه له من كل الجوانب .
و من الامور التي قد نلاحظها على المراهق :
السلطة
اتخاذ قرارات سريعة
تقلب المزاج
تعرف على اناس وًاشخاص جدد
و غيرها الكثير ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
meem96



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات المراهقة   الأربعاء نوفمبر 16, 2016 12:10 am

الســـــلام عليكم ورحمه الله وبركاته Like a Star @ heaven

بداية أشكر زميلتي على طرحها لموضوع مهم كهذا ،ومن الضروري أن تتم مناقشته بصوره جماعية حتى تتعدد الأفكار والآراء حوله .

مرحلة المراهقة كما نعلم بأنها من المراحل العمرية الحرجة pale التي يمر بها الجميع ، ونلاحظ بأن الأهل يصبون اهتمامهم على ابناءهم بشكل أكبر في هذه المرحلة مقارنة بالمراحل العمرية الأخرى ،لأنهم يعتبرونها مرحلة خطــرة على ابنهم المراهق أو ابنتهم المراهقة . ففيها يحاول المراهق /ـة أن يبدون نوعا من الاستقلالية الذاتية لأنهم يعتبرون انفسهم في مرحلة عمرية تتطلب الاعتماد عن النفس و اتخاذ قرارات مصيرية فيبدأ في التخلص من القيود الأسرية فيصبح هناك نوعا من الحواجز بينه /ـها وبين أسرته . فنلاحظ انه كلما كان الأهل على ثقافة عالية عن هذه المرحلة ومتفهمين لسلوكيات ابناءهم فيها كلما قل الصراع أو المشكلات بينهم . فعليهم أن يشجعوا ابنهم و يدعموه نفسيا من خلال اعطاءه الحرية في اتخاذ قراراته مع المتابعة السليمة التي ترتبط بالتوجيه والإرشاد المقبول لديه . وعدم معارضته بصوره مباشرة ومواجهته وارغامه على فعل أشياء ربما تكون صحيحة ولكن تتسم بالضبابية لدى الابن ، فـــ أولا لابد من استخدام أسلوب الحوار العقلاني اللطيف حتى يستطيع المراهق /ــة اداراك الأمر وبعدها سوف يتخذ قرارات موفقة. لابد من تعويدهم على نمط تفاعلي سليم يتسم بالهدوء والتفهم . cheers


وشكــــــــــــــــــــــــــــــــــراً Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميساء



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 17/11/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات المراهقة   الخميس نوفمبر 17, 2016 7:39 pm

موضوع شيق يستحق النقاش وطرح وجهات النظر حوله .. تعد فترة المراهقة من المراحل العمرية التي يمر بها الجميع ففيها تبدأ شخصية الفرد بالأستقرار نتيجة التجارب والمواقف التي تم المرور بها ، ومن أكبر المخاطر التي يتخوف الاهل منها اثناء مرور أولادهم بهذه المرحلة هي أن المراهقين يميلون الى تقليده مثالاً لا يحتذى به .
-تعددت أشكال المراهقة من جيل لآخر ومن بيئة إلى أخرى فأصبحت وباء منتشراً في جميع المجتمعات فأصبح التقليد الأعمى هو ما يقود المراهقين
- تكثر أخطاء المراهق في مرحلة مراهقته فهو يعتبر نفسه دوماً على صواب وكل من حوله على خطأ .
- يسعى المراهق فقط إلى إرضاء ذاته وإشباع رغباته وإلى تحقيق مقاصده دون اعتبار للمصلحة العامة ، ودائماً ما تجده منغمس ومنسجم في مجادلة الآخرين بأتفه الأشياء ..
وجهة نظري ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عواطف عبدالحسين باقر



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 11/10/2016

مُساهمةموضوع: عواطف عبدالحسين باقر   السبت نوفمبر 19, 2016 2:26 pm

بالفعل من المواضيع المهمة التي نحن بحاجة إلى دراستها كأخصائيين أو في الحد الأدنى أن نقرأ حول خصائصها، مع أننا مررنا في هذه المرحلة إلا أننا بحاجة إلى فهم خصائص النمو لنتمكن من التعامل معها، ولمعرفة الأساليب المناسبة للتغلب على مشاكلهم بأقل الخسائر.
وكثير ما نسمع من المراهق كلمة...افهموني... لماذا؟؟ لأنه بحاجة إلى من يتفهم التغيرات الجسدية والنفسية والاجتماعية والعقلية والإنفعالية، ويراعي هذه الاحتياجات، فكيف نراعيها ونحن لا نفهم أو نتناسى هذه الخصائص ونتعامل معهم كما تعاملوا معنا في السابق، كأن التربية أصبحت ميراث جيل يرث عن آبائه ومعلميه طريقة التعامل مما يؤدي إلى تفاقم المشاكل وتكوين فجوة بيننا وبين التعامل معهم. في حين تذكر الرواية عن الخليفة الرابع علي بن أبي طالب بأنهم خُلقوا لزمان غير زمانكم.
فمن مشاكل طبيعة المرحلة التي يمر بها: صعوبة التعبير عن المشاعر والأفكار والهموم.
يمر بهدوء حركي الذي يعوضه بالكلام العنيف وسرعة الانفعالات (النرفزة) وكثرة القلق.
التلفظ بالألفاظ النابية وتخريب الممتلكات وايذاء الآخرين، وردود أفعال متهورة لدرجة أن الآباء يصفونهم بالمتمردين، لأنه يتمرد على القوانين والمبادئ والعادات والتقاليد.
الحساسية المفرطة مما يجعله يشعر بالدونية واحتقار الذات ونعتها بأوصاف سلبية مما يجعله يكذب ويختلق قصص وروايات.
يميل إلى الفوضى وعدم الترتيب مما يؤدي إلى شكوى المحيطين به ونعته بأنه فوضوي وغيرها من المشكلات التي سبق وأن ذُكرت.
فمعرفتنا بالمرحلة التي يمر بها المراهق سنعرف كيف نستوعب السلوكيات والأخطاء التي يقوم بها، بدل أن ننعته بأنه متمردـ فاشل- مؤذي - أو نقارنه بأقرانه أومن في العائلة في سنه.
فهمنا لخصائص المراهقة والمشاكل التي يمر بها تجعلنا نقترب منه ويقترب منا أكثر لأننا نرحمه.. ونفهم مشاعره.. هو إنسان جيد ليس بسيئ وإنما بحاجة إلى الصبر ومرافقة ومتابعة من قبل من هم أكبر منه. وعلى فكرة المراهقون يحبون أن يصادقوا من هم أكبر منهم، ويتخذونهم قدوات إذا ما أُعجبوا بشخصية المعلم أو الاخصائي أو أحد الوالدين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
للجنة خطاي



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 30/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات المراهقة   الجمعة نوفمبر 25, 2016 10:14 pm

تعد فترة المراهقة من المراحل العمرية الحرجة التي يمر بها الجميع ففيها تبدأ شخصية الفرد بالاستقرار نتيجة التجارب و المواقف التي تم المرور بها ، و من اكبر المخاطر التي يتخوف الاهل منها اثناء مرور أولادهم بهذه المرحلة هي أن المراهقين يميلون الى تقليد غيرهم و أحياناً كثيرة يكون من يميلون الى تقليده مثالا لا يحتذى به،دعونا ناخذ نبذة عن هذه المرحلة العمرية : - لقد كثرت مشاكل المراهقة في أيامنا هذه كثيراً وتعددت مسبباتها وأصبحت الحلول حلم كل عائلة نتيجة الضغوطات النفسية التي يمر بها المراهقين فيقومو بالتعبير عن غضبهم و عدم رضاهم بطريقة ترهق الاهل و تؤرقهم . _ تعددت أشكال مشاكل المراهقة من جيل لآخر ومن بيئة إلى أخرى فأصبحت وباءً منتشراً في جميع المجتمعات ،فأصبح التقليد الأعمى هو ما يقود المراهقين. _ تعرّف المراهقة بأنها : فترة من العمر تجيش بها العواطف وتكثر بها المعاناة النفسية وخلق المشاكل بلا سبب . وعدم القدرة على التمييز بين ما هو صحيح وما هو خاطئ . _ تظهر العديد من علامات المراهقة على الشباب والشبابات عند وصولهم سن معين أثناء فترة الشباب سواء عند البلوغ أم بعدها بقليل . _ علامات المراهقة تظهر في سن 12 وحتى ال 15 ، وهناك مرحلة أخرى للمراهقة تكون ما بين 15_18 عاماً . - يحدث في كلا المرحلتين لكلا الجنسين تحول جسدي وسلوكي وعقلي ملحوظ . - يبدأ المراهق في مرحلة المراهقة بالاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي و تبدأ شخصيته بالإستقرار. - يهدف المراهق في أثناء فترة مراهقته إلى التخلص من قيود أسرته ويشعر بأنه حان الوقت ليحصل على استقلاليته فيبدأ بمرحلة التمرد على كل شيء ، لاعتقاده بانه كبر و لم يعد بحاجة أهله . - فيمرحلة المراهقة يصبح هناك حاجز كبير ما بين المراهقين وعائلاتهم في الحديث أوالمناقشة عن مشاكلهم. _ يميل المراهق في أثناء فترة مراهقته من العزلة والانطوائية . - كل فرد في سن المراهقة يحرص على الانضمام إلى جماعة من رفقائه كي يشبع حاجاته التي فشلت الأسرة في إشباعها يجد يدّهم منفذاً لحل مشاكله أو مهرباً للبوح . - في فترة المراهقة تلاحظ أن المراهق متخبط بين هنا وهناك ولا تجد له شخصية مستقرة . -في هذه المرحلة لا يمتلك المراهق في شخصيته سوى العصبية والعناد والعنففي شتى مواقفه . _ يحارب المراهق في هذه الفترة كل من حوله مقابل هدف وحيد هو إثبات ذاته أينما حلّ . - تكثر أخطاء المراهق في مرحلة مراهقته فهو يعتبر نفسه دوماً على صواب وكل من حوله على خطأ . - يلجأ بعض المراهقين في فترة مراهقتهم إلى لفت أنظار كل من هم حولهم باللجوء إلى استخدام بعض الأساليب المؤذية بحقهم وحق المجتمع كتعاطي المخدرات والسرقة أو اقامة علاقات جنسية مع الطرف الآخر . - يلاحظ عند البعض بأنهم في هذه المرحلة يعزف الطالب عن رغبته في الذهاب إلى المدرسة أو قد يطرأ تغيير ملحوظ عليه في تدني التحصيل العلمي لديه أو إلى رغبته الشديدة بالتغيب عن مدرسته بعذر أو من دون عذر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشكلات المراهقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى للنقاش بين الاعضاء-
انتقل الى: