مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مخاوف المراهقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخصائية المستقبل



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 22/09/2015

مُساهمةموضوع: مخاوف المراهقين    الثلاثاء نوفمبر 17, 2015 3:50 am

مع نمو الفرد في العمر ووصوله الى سن المراهقة ، فإن التغيرات في مختلف جوانب شخصيته تستمر وتتطور ، مما ينجم عن هذه التغيرات ظهور بعض المخاوف الجديدة التي تتصل مع هذه المرحلة ، أو قد تستمر عنده بعض المخاوف التي كانت موجودة في الطفولة . والمراهق في كثير من الاحيان يصارع مخاوفه الناجمة عن مشاكل موجودة في طفولته وفي الحياة اليومية ويحاول التغلب عليها ، إذ لا يستطيع اي انسان ان يعيش من دون مخاوف ، وقد يستجيب المراهق لمخاوفه استجابات بدنية فسيولوجية ، وقد ينزع الى الهرب ، أو يكتم مخاوفه ولاتظهر اثارها الا من خلال احاديث واقواله وقد يتطور به الامر فيمتد بافكاره وخياله الى المستقبل ، ويستنتج المواقف المخيفة قبل حدوثها ويأى بنفسه بعيدا عنها حتى لايواجهها .
المخاوف الشائعة عند المراهقين :
1- الخوف من الحيوانات
2- المخاوف المدرسية ( الخوف من الفشل في الامتحانات - الخوف من السخرية وكذلك المشاركة في النشاطات المدرسية )
3- المخاوف الصحية
4- المخاوف المتعلقة بمستقبل المراهق المهني (مخاوف متعلقة بالعمل المستقبلي )
5- المخاوف الاقتصادية
6- المخاوف المتصلة بعلاقات المراهق بالاخرين ( الخوف من ايذاء مشاعر الاخرين او الخوف من النبذ من الاخرين والخوف من عدم احتلال مكانة مرموقة بينهم )
7- المخاوف الناجمة من علاقته بالجنس الاخر (الخوف من عدم تقبل الجنس الاخر )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسمات عطرة



عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 27/09/2015

مُساهمةموضوع: كيفية التعامل مع هذه المخاوف?!   الجمعة نوفمبر 27, 2015 12:21 pm

ونؤكد اهمية الاهتمام بهذه الفئة ومساعجتهم على تجاوز مشاعر الخوف والقلق ...
ومن اساليب العلاجية لمساعدة المراهق على تحاوز مشاعر الخوف والقلق :
1- تحديد مصادر الخوف عند المراهق:لابد من التفكير في المواقف التي تسبب الخوف عند المراهقين وجعلها عادية وليست غريبة، لأن ذلك من شأنه إبعاد مشاعر القلق عنهم.

2- تشجيع المهارات الإجتماعية القائمة على التواصل:لابد من تشجيع المراهقين والشباب الخائفين على مصادقة قرناء منفتحين ومنطلقين إجتماعياً، وتعزيز سلوكياتهم التي يكون فيها مشاركات إجتماعية فعالة (مثل إقامة رحلات مع الأصدقاء، أو إلقاء كلمة في حفل مدرسي، أ زيارة الأصدقاء في مناسبات الأفراح أو الأتراح..). كما ينبغي تشجيع المراهقين على إظهار الإهتمام بالآخرين.

.3- تشجيع المراهق على التعبير عن نفسه بصراحة:لابد من تشجيع المراهقين الخجولين على التعبير عن أنفسهم بصراحة ودون خوف، وامتلاك الشجاعة للرفض أو الإعراض عندما للا يرغبون بشيء معين.

4- تقبل المراهق وعدم إهانته أو انتقاده أمام الآخرين:أن إهانة المراهق أو انتقاده أمام زملائه أو أمام الآخرين، يؤدي إلى شعوره بالإهانة والنقص وقلة الحيلة، مما يدفعه إلى الإنسحاب من هذه المواقف والإنعزال عن الآخرين. ولذلك يجب إحترام رأي المراهق أو الشاب حتى إذا لم يتفق معنا.

5- تدعيم ثقة المراهق بنفسه:إن تدعيم ثقة المراهق بنفسه يكون من خلال ذكر مواضع قوته، ومواقف النجاح التي حققها وإنجازاته، ومن خلال قبول بعض الجوانب التي قد يعانيا. ومن الضروري أيضاً ترك بعض الحرية للمراهق لإكتشاف ما حوله، لأنه يتعلم من خلال التجربة، كما لابد من تقبل بعض الأخطاء عند وقوعه بها، والمساعدة في المحاولة مرة أخرى حتى يحقق النجاح.

6- تشجيع المراهق على الحديث الإيجابي مع نفسه:لابد من تعليم المراهق أو الشاب كيفية التحدث مع نفسه حديثاً إيجابياً، حيث يقول "أنا لست أقل شأناً من الآخرين، أنا أعرف كما يعرف أن شخص آخر، حتى لو لم يوافقني الآخرون، سأقول رأيي بصراحة".

7- أن تكون توقعات الوالدين من الأبناء متناسبة مع إمكاناتهم:إن نجاح المراهق أو الشاب في القيام بما نتوقعه منه يزيد من ثقته بنفسه وإعتزازه بها، ويجعله مقداماً ومنفتحاً في علاقاته الإجتماعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الزهراء



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 05/10/2015

مُساهمةموضوع: رد: مخاوف المراهقين    السبت ديسمبر 12, 2015 9:04 pm

موضوع جميل
وهناك الكثير من المراهقين الذين يمرون بهذه الظروف ولايعرفون كيفية التعامل معها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غيم



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: الخوف من تحمل المسؤولية، دور الأسرة والمدرسة..   الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 3:10 pm

هذه أيضا تعد من المخاوف لدى المراهقين، وهي الخوف من تحمل المسؤولية، حيث أن المراهق ينتقل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب، حيث الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية، كما أن الظروف المحيطة قد تفرض عليه أحكام ومتطلبات تتناسب مع مرحلته العمرية.
ولتحمل المسؤولية جانب إيجابي على المراهق، حيث تصبح لدى المراهق معارف متنوعة حول مواقف الحياة، كما أن بتعامله مع هذه المواقف يثري جوانب شخصيته ويطورها ويطور قدراته العقلية، ويستعد لمواجهة مستقبله وحياته الشخصية بنجاح.

دور الاسرة:
تلعب الأسرة دورا مهما في مساعدة المراهق على تحمّل المسؤولية من خلال:

* توفير بيئة مناسبة للنمو والتعامل الراقي مع المراهق، والتشجيع على تحمل المسؤولية .

* توفير الظروف الملائمة لانجاز المهام وتحقيق الذات.
دور المدرسة:
تفرض المدرسة على المراهق متطلّبات جديدة ومتزايدة لتحضيره للأدوار والمسؤوليات المناطة له.فعلى المدرسة أن تلعب دور المساند للمراهقين ، ولا تكون مصدر ضغط عليهم، ومن المهام التي يمكن للمراهق أن ينجزها في المدرسة حتى ينمي شخصيته :
1. العمل مع الآخرين من أجل هدف مشترك.
2.تعلّم القيادة.
3.التفكير بمجال مهني للمستقبل لكي يكرّس قدراته وطاقته لاكتساب المهارات اللازمة المتلائمة مع هذه المهنة .
4.إكتساب المهارات الحياتية اللازمة وتطوير علاقته مع نفسه ومع الآخرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مخاوف المراهقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: