مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استراتيجية بناء العلاقة الانسانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sunrise



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 10/10/2016

مُساهمةموضوع: استراتيجية بناء العلاقة الانسانية    الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:49 pm

استراتيجية بناء العلاقة الانسانية
" الاتصال هو عملية أخذ وعطاء للمعاني بين شخصين " كذلك " الاتصال كالوميض مهما كان الليل مضلما فهو يضيئ امامك الطريق دائما"
إن العلاقة ان كانت واعية أو لاواعية هي جانب بالغ الاهمية من عملية الاتصال .بانعدام العلاقة تطفو المقاومة على السطح .فمن أجل اقامة هذه العلاقة عليك ان تظهر لمحدثك قبولا وتقديرا واعترافا ، وتخلق جو من الثقة والاحترام المتبادل ،
ولكي تقيم علاقة جيدة مع شخص اخر عليك ان تدرك وتمارس المكونات الثلاثة لهذه العلاقة:
الموافقة :
ان الموافقة هي عملية جعل نواح من سلوكك الخارجي تتلائم تقريبا مع نواح من السلوك الخارجي للشخص الاخر . فإذا كان الشخص الذي تتعامل معه يعبر عن نفسه بواسطة حركات يدوية معينة فعليك ان تنسخ تلك الحركات اليدوية تماما .
ان الموافقة ليست التقليد فتقليد الناس يعود الى السخرية والاستهزاء بهم والموافقة هي مفتاح اقامة العلاقة.
المطابقة :
ان المطابقة هي العملية المستمرة لموافقة حركات واسايب تحدث الناس لذلك واصل تضبيط حركات جسمك لمماثلة ومناظرة حركات جسم الشخص الاخر ، واستعمال الكلمات ومجموعات الكلمات الخاصة والمميزة التي يستعملها سوف تمكنك هذه الطريقة من اقامة علاقة مع الاخرين وتثبيتها وهكذا سوف تلبي رؤيتهم للعالم ،
وترى الاشياء من وجهة نظرهم ، وتسير سيرهم و تتحدث حديثهم فالمطابقة تدعم العلاقة وتقويها على المستويين الواعي و اللاواعي .
القيادة :
تولد الموافقة والمطابقة التآزر . وتأتي بعدها القيادة التي هي اختبار لهذا التآزر بالذات ، ويهدف تغيير وضعياتك البدنية الى اختبار مستوى العلاقة المقامة ،
وبعبارة اخرى يتبع الشخص الاخر قيادتك بالكلمات او بدون كلمات .اذا أقدم الشخص الاخر على تغيير وضعيته لموافقة وضعيتك ، لديك علاقة لاشعورية متينة .
اذا على سبيل المثال وضعت رجلا فوق رجل وفعل الشخص الاخر الشيء ذاته و استمر في تغيير وضعياته مثلما تفعل فإن هذا الشخص يتبع قيادتك .
واذا استمر الشخص في اتباع قيادتك ، هذا يعني ان لديك علاقة ممتازة معه . والان تستطيع قيادته نحو النتيجة المرغوبة .

أنماط بناء العلاقة :
1. الموافقة المباشرة غير الملفوظة :
الجسم كله : وافق او وائم وضعيتك مع وضعيت الشخص الاخر .
نصف الجسم : وافق او وائم وضعيتك مع وضعية النصف العلوي او السفلي من جسم الشخص الاخر .
الرأس وزاوية الكتف : وافق حركات الشخص الاخر مثل حركة الرأس والكتفين .
تعبيرات الوجه : الشفتان ، العينان ، حواجب العيون ... راقب ووافق .
الحركات : وافق الحركات بدراية .
التنفس: لموافقة طريقة التنفس ، لاحظ حركات الصدر و الكتفين ووافقهما لو أمكن .
الصوت : وافق حجم وسرعة ونبرة الصوت .
بعض اجزاء الجسم : حركة تكرارية مثل تطرف العين .
2. الموافقة المتقاطعة غير الملفوظة :
وافق سلوك مختلف بسلوك اخر : اذا طرفت عين الشخص الذي يعمل معك أحن رأسك قليلا واذا وضع الشخص رجلا فوق رجل فضع ذراعيك بشكل متقاطع .
3. الموافقة الملفوظة :
النظام التمثيلي : استعمل نفس التأكيدات اللغوية التي يستعملها الشخص الاخر .
الجمل التكرارية : لاحظ تشكيل الجملة وكررها .
التعبيرات المميزة : أرى - تعرف- أحب ذلك- هذا مدهش .
الافكار والتأملات : اقتبس فكرة الشخص الاخر وأدخلها في الحديث معه .

الفقي ، ابراهيم(2008)، البرمجة اللغوية العصبية ، جمهورية مصر، دار الراية للنشر والتوزيع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استراتيجية بناء العلاقة الانسانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: