مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بصمة أمل



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 17/11/2016
العمر : 22

مُساهمةموضوع: ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي   الجمعة نوفمبر 18, 2016 2:54 am

ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي
يعتبر سلوك العبث في الممتلكات المدرسية وتخريبها من قبل بعض الطلاب ظاهرة عالمية، لم يتم التوصل إلى جميع أسبابها بعد، كما لم يتم التمكن من معالجتها والسيطرة عليها، برغم فرض أقسى العقوبات على مرتكبيها، لكن من الواضح أن مسؤولية الحدّ منها تقع على البيت والمدرسة في آن معاً.
يعمد طلاب المدارس إلى العبث بالممتلكات المدرسية خلال وبعد الانصراف من الدوام المدرسي، وتختلف مظاهر هذا العبث بين الشدة والضعف، ففي أبسط الحالات تتمثل بالكتابة والرسوم على الطاولات والجدران لتصل إلى أوجها بتكسير الأثاث والأدوات الكهربائية ودورات المياه ولوحات الإعلانات وتخريب سيارات المعلمين وحافلات نقل الطلبة والطالبات وغيرها من الممتلكات، ما ينجم عنه إتلاف بعض الممتلكات وتحميل الدولة وزر ونفقات إصلاحها وتعديلها، فضلا عن تشويه المظهر العام للمدرسة ومقتنياتها وإظهارها بصورة غير حضارية .
وتمتد مظاهر العبث والتخريب في الممتلكات المدرسية على طول مراحل التعليم المختلفة، لكن المرحلتين الإعدادية والثانوية هما المحطتان الأكثر بروزا لظهور التخريب، بحسب الإحصائيات والدراسات النفسية، حيث تلعب التغيّرات البيولوجية والنفسية والعقلية في هذه المرحلة العمرية (المراهقة) دورا مهما في تطوّره ولا سيما مع ضعف أو غياب التخطيط الأسري والمدرسي والمجتمعي.
العوامل المؤدية إلى ظاهرة تخريب أثاث المدرسة :
العوامل النفسية :
تبدأ ظاهرة التخريب أيا كان نوعها وحجمها وأثرها وزمنها بعوامل نفسية لدى الطالب فتأثر الطالب بمحيط تخريبي يساعد على نمو هذه الظاهرة كما أن تسيد بعض الطلبة وحبهم للظهور والتفاخر والعلو أحد العوامل النفسية المساعدة في انتشار هذه الظاهرة أيضا كبت الطلبة في البيت والمدرسة وتعامل بعض الفئات مع الطلبة بغلظة وقسوة دون إبداء أسباب ومبررات وكذلك أيضا عدم شعور الطالب بانتمائه للمدرسة وعدم الاهتمام بآرائه أو احترام لوجهات نظره أو وجود خلل إداري في المدرسة قد يكون أحد أسباب انحراف الطلاب والطالبات .
العوامل الأسرية :
التربية الصحيحة تبدأ من الأسرة وتنطلق من أحضانها والتوجيهات الأسرية لها قدر عال من الاحترام والتقدير بين الأفراد وهي اللبنة الإصلاحية الأولى والمحك القيمي الأسمى وقد تظهر انعكاسات التربية الأسرية على الأبناء (ولا يشترط أن تكون الأسرة المرجعية الدائمة لما يقوم به الأبناء من تخريب كما يزعم كثير من التربويين) وذلك من خلال:
تعامل الأسرة مع الأبناء من قهر وكبت غير مبرر فيظهر ذلك تنفيسا في المدرسة أو خارج إطار البيت أو ربما عدم تزويد الأسرة الطفل بكثير من المبادئ والقيم التي توجه سلوكه في مسار صحيح
المجتمع :
عدم تقدير المجتمع للإنجاز الذي يقوم به الفرد وقسوته في التعامل يعكس مزيدا من التخريب وانتشار بعض السلوكيات التي لم تجد الرادع لها أثر كبير في تقليدها بل والشعور بأنها هذه السلوكيات المرغوبة .
الحلول المتبعة للحد من هذه الظاهرة :
على الكادر التربوي جميعا أن يتعاون في الحد من هذه الظواهر السلوكية عند الطلاب لأنها تعتبر من ركائز التربية والتعليم فإذا تركت تلك السلوكيات من غير رقابة ستزداد وتتطور إلى شكل غير معقول وربما هناك بعض الحلول لتلك المشكلات السلوكية لدى الطلاب أهمها :
- تهيئة الجو النفسي المناسب في المدرسة .
- عمل لجنة متخصصة في المدرسة لمتابعة سلوكيات الطلاب والقضاء عليها برئاسة الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة حتى يباشروا بدورهم بالتعاون مع أولياء أمور الطلاب .
- عدم إهمال أي سلوك غير حميد بل يعالج مباشرة .
- التربية الصحيحة مهمة في الحد من هذه الظاهرة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SWork



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 13/10/2016

مُساهمةموضوع: ظاهرة العبث بالأثات المدرسي   السبت نوفمبر 19, 2016 3:41 pm

طرح جميل وموضوع يحبذ دراسته من كافة جوانبه , ولي رأي مختلف قليلاً في هذه الظاهرة وبعيد كل البعد عن الجانب السلبي لهذه الظاهرة وعن أسبابها التي غالباً ما ترجعونها إلى الفقر العاطفي والمشاكل الأسرية والسلوك العدواني وغيره من النواقص التي تدفع الطالب ليعكسها على مرافق المدرسة بالتخريب .

فعند مشاهدتي لبعض من مرافق المدرسة خاصة في الجدران الخلفية والطاولات الخشبية , فمن الممكن ملاحظة بعض النقوش الجميلة والرسومات الكاريكاتيرية المعبرة وبعض أبيات الأشعار وعبارات مختلفة نالت اعجابي واعجاب غيري , وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على عدم قدرة الطالب على ابراز موهبته وطرحها أمام الجميع بل يفعل ذلك بعيداً عن الأنظار .
وذلك يرجع لأسباب عدة , منها : عدم وجود الدعم والتشجيع الأسري أو حتى المدرسي , وأيضاً قد يكون الطالب لا يحب الظهور والتشهير بمموهبته فيعتبرها تعبيراً عما يجول بداخله ولا يحب الإفصاح عنها , وأحياناً عدم وجود الجرأة أو انعدام الثقة لديه باهتمام المدرسة بموهبته يدفعه لممارستها بطريقة تسيء لمرافق المدرسة .

ولا أعني بهذا التخريب العنيف فأنا ضد تدمير الممتلكات العامة وتخريبها , ولكن أعني بذلك أن تهتم المدرسي عامة (والأخصائي خاصة) بهذه الهوايات التي تمارس بطريقة غير لائقة على مرافق المدرسة , وتشجيع وتحفيز الطلبة ليتم خلق مواهب وابداعات تنمي الطالب وتحقق له ذاته.
وشكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mazin



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 22/11/2016

مُساهمةموضوع: ظاهرة العبث بالاثاث المدرسي   الأربعاء نوفمبر 23, 2016 3:04 pm

هذة ظاهرة منتشرة بشكل كبير ولها عدة اسباب نذكر منها :-يعاني بعض الطلاب من العنف وتكون لردة الفغل في الاثاث المدرسي
-وجود طالب مع اصدقاء السوء
-عدم حب طالب للمدرسة
-الافكار اللاعقلانية لدى الطلاب حول المدرسة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كن أنت



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي   الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 3:24 am

يبدو أن هذه المشكلة لا زالت مستمرة رغم التقدم في طرق التفكير.
وهناك نقطة أحببت أن أبدي فيها عن رأيي، وهي تهديد الطلاب بالعقاب في حال قام أحدهم بتخريب أيًا من ممتلكات المدرسة، في الحقيقة الطلاب في مرحلة الاعدادية خصوصا يكونوا أكثر ميلًا للعناد و الرغبة في اظهار القوة وعدم الاستسلام للتهديد، ربما يكون هذا سببًا في قيام البعض بمثل هذه التصرفات.

ورغم أنها تصرفات غير لائقة بنظرنا نحن إلا أنها وسيلة من وسائل الترفيه عن النفس لدى من يمارسها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كن أنت



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي   الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 3:27 am

SWork كتب:
طرح جميل وموضوع يحبذ دراسته من كافة جوانبه , ولي رأي مختلف قليلاً في هذه الظاهرة وبعيد كل البعد عن الجانب السلبي لهذه الظاهرة وعن أسبابها التي غالباً ما ترجعونها إلى الفقر العاطفي والمشاكل الأسرية والسلوك العدواني وغيره من النواقص التي تدفع الطالب ليعكسها على مرافق المدرسة بالتخريب .

فعند مشاهدتي لبعض من مرافق المدرسة خاصة في الجدران الخلفية والطاولات الخشبية , فمن الممكن ملاحظة بعض النقوش الجميلة والرسومات الكاريكاتيرية المعبرة وبعض أبيات الأشعار وعبارات مختلفة نالت اعجابي واعجاب غيري , وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على عدم قدرة الطالب على ابراز موهبته وطرحها أمام الجميع بل يفعل ذلك بعيداً عن الأنظار .
وذلك يرجع لأسباب عدة , منها : عدم وجود الدعم والتشجيع الأسري أو حتى المدرسي , وأيضاً قد يكون الطالب لا يحب الظهور والتشهير بمموهبته فيعتبرها تعبيراً عما يجول بداخله ولا يحب الإفصاح عنها , وأحياناً عدم وجود الجرأة أو انعدام الثقة لديه باهتمام المدرسة بموهبته يدفعه لممارستها بطريقة تسيء لمرافق المدرسة .

ولا أعني بهذا التخريب العنيف فأنا ضد تدمير الممتلكات العامة وتخريبها , ولكن أعني بذلك أن تهتم المدرسي عامة (والأخصائي خاصة) بهذه الهوايات التي تمارس بطريقة غير لائقة على مرافق المدرسة , وتشجيع وتحفيز الطلبة ليتم خلق مواهب وابداعات تنمي الطالب وتحقق له ذاته.
وشكراً

جميلةٌ ملاحظتك لمثل هذه الأمور بهذا القدر من الايجابية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ظاهرة العبث بالأثاث المدرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: