مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلة الحيرة في اختيار التخصص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الروح النضالية



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: مشكلة الحيرة في اختيار التخصص   الإثنين نوفمبر 21, 2016 2:22 pm


مشكلة الحيرة في اختيار التخصص

•يتعرض بعض الطلاب لمشكلات عدم القدرة على اختيار التخصص في الوقت المناسب أو حيرته بين رغبته ورغبة أسرته لتكون الحاجة ماسة إلى التوجه و الإرشاد يوضح مزايا و عيوب كل شعبة حسب مناسبتها لقدراته و من ثم تشجيعه على اتخاذ القرار.
‎وإن هذه المشكلة التي يعاني منها الطلبة لهي حقيقة بالتوقف في محطتها وتسليط اضواء الحلول والنصائح والإرشاد الّلازمة لحلها ومساعدة الطلبة في اجتيازها بسهولة ويسر ونجاح وايصالهم الى شاطئ الاستقرار الدراسي، والحل المهم لهذه المشكلة يمكن تلخيصه فيما يلي بثلاث خطوات حيوية :

‎1- معرفة قياس قدرات الطالب لنفسه: فيجب على الطالب سواء أكان في مرحلة الثالث المتوسط او السادس الاعدادي او مرحلة الكلية ان يعرف درجة قابلياته و امكانياته العقلية في الدراسة بين قدرة الفهم وبين قدرة الحفظ والتفرغ الدراسي والظروف الاجتماعية والظروف الخاصة التي تأثر على الحياة الدراسية.
‎2- معرفة الرغبة والميول لدى الطالب لنفسه: فيجب على الطالب في كل مرحلة من المراحل الثلاث التي تجول فيها مشكلة حيرة التخصص الدراسي ان يعرف ما هي الرغبة التي في داخله؟ والى ماذا يميل أكثر؟ وفي أي التخصصات يتوقع نجاحه؟
‎3- الاستشارة: فمن استشار اهل الخبرة شاركهم عقولهم فيجب على الطالب ان يستشير اهل الخبرة في التخصصات العلمية ومنهم الاساتذة الفضلاء من المدرسين والمعلمين واساتذة الجامعات والطلبة الذين اجتازوا تلك المراحل الثلاث ممن تتوفر لديهم الخبرة الكافية لتقديم النصح والإرشاد نحو بوصلة الاختيار الأنسب.
‎وإن هذا الحل المتقدم آنفا لهو كفيل بحل تلك المشكلة شريطة ان يتم تطبيق تلك الخطوات الثلاث بدقة، ففيما يتعلق بالخطوة الأولى وهي معرفة قدرات وقابليات وامكانيات الطالب لنفسه فإن الطالب حينما يتعرف على درجة قدراته وقابلياته وامكانياته العقلية الدراسية يستطيع ان يحل نصفا من المشكلة، وعلى سبيل المثال حينما يكون احد طلاب كلية الهندسة الجدد متحيرا بين التخصص في الهندسة المدنية وبين الهندسة الكهربائية  فبمجرد ان يتيقن بأن قابلياته غير قادرة على التخصص في الهندسة الكهربائية فإنه سيختار الهندسة المدنية تاركا التخصص في الهندسة الكهربائية وبذلك يكون قد تم حل نصف المشكلة.
‎ وفيما يتعلق بالخطوة الثانية وهي معرفة الرغبات والميول لدى الطالب نفسه فإن الطالب حينما يحب ويرغب تخصصا ما سيتفاعل معه ويمكن ان يبدع فيه بكل نجاح وعلى العكس فيما اذا كان لا يحب تخصصا ما فإنه سوف لا يتفاعل معه وبهذا ربما لا يصل الى عتبة النجاح، فمثلا إذا كان ميول ورغبة احد طلبة السادس الاعدادي التخصص في القانون فإن ذلك سيحثه على اختيار كلية القانون دون الكليات الاخرى المتوفرة وبهذا يكون قد تم حل النصف الآخر من المشكلة، ووفقا للخطوتين الأولى والثانية سيتخذ الطالب قرارا في اختيار التخصص الدراسي الصحيح.
‎ وفيما يتعلق بالخطوة الثالثة وهي الاستشارة فهي خطوة مقومة ومعززة للقرار الذي تولد لدى الطالب من تطبيق الخطوتين الأولى والثانية فحينما يستشير الطالب اهل الخبرة الثقات في التخصصات الدراسية المتوفرة لهم سوف يتعزز لديهم الاختيار الدراسي المناسب،نعم يضاف الى كل ذلك المعدلات العلمية للدرجات الدراسية للطالب في بعض البلدان ومنها العراق فمثلا لوكان معدل الدرجات النهائية لاحد طلبة السادس العلمي دون درجة 90%  فسيحكم عليه ذلك قهرا ترك اختيار كلية الطب وان كان راغبا فيها.
‎فإن توفق الطلبة للتخصصات الدراسية المناسبة لكل منهم ينتج ثمارا يانعة ومنافعا مونقة لبلدانهم وأوطانهم وينتج منظومة متكاملة من الشباب القادرين على بناء وطنهم والمؤهلين لصنع الازدهار له والمكونين فسيفساءً من التنوع المهني.


#دور الأخصائي الاجتماعي:

١/احضار من لهم خبرة في التخصصات لزياده معرفة الطلاب بالتخصصات، ولكي يحددوا مسارهم

٢/تحفيز الطلاب على تخصصاتهم

٣/عمل معرض يشمل التخصصات ،ليتعرف الطلاب على التخصصات



&المراجع:
١/كتاب منهاج الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي ورعاية الشباب
٢/الانترنت::http://www.imamhussain.org/arabic/articles-22/17169/
٣/وجهة نظري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المغيريه



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 29/11/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلة الحيرة في اختيار التخصص   الجمعة ديسمبر 02, 2016 4:02 am

جميل جدا , فعلا عملية اختيار التخصص تكون صعبة ومحيرة , فالطالب يريد شيء والأسرة تريد شيء آخر اضافة الى أن الأسرة نفسها قد لاتتفق فيما بينها فالأم تشجع ابنها على تخصص والأب يشجعه على تخصص آخر . كذلك بالنسبة للطالب فهو يحلم ويتمنى أن يدخل تخصص ما ولكن عقله ومنطقه يخبره أن الأفضل تخصص آخر نظرا الى سوق العمل
وهكذا بين هؤلاء يحتار الطالب . واذا قرر كذلك قد لا يشعر بالرضى لأنه لم يرضي اسرته أو لم يحقق رغبته .

فالكلام في هذا الموضوع مهم جدا للطلاب , وكذلك أرى من المهم توعية الآباء في هذا الموضوع وتوضيح لهم الحد الذي يشاركون فيه ابناءهم هذه المسؤولية , فلا يتدخلون بالشكل الذي قد يؤثر سلبا على الطالب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشكلة الحيرة في اختيار التخصص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى للنقاش بين الاعضاء-
انتقل الى: