مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:(

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الروح النضالية



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 09/10/2016

مُساهمةموضوع: مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:(   الإثنين نوفمبر 21, 2016 3:01 pm


مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:

لكل تلميذ و لكل طالب الحق في الاستمتاع بوقت الفراغ أو ما يسمى بالوقت الحر بشرط الاستفادة منه و حسين استغلاله ، و إذا كان وقت الفراغ و الاستفادة منه كسبا كبيراً لهم ، فإن عدم تنظيمه ، وو سوء استخدامه يخلق لهم من المشاكل ما يضيع معه هذا المكسب و يحوله إلى خسارة.

لذلك أصبح وقت الفراغ و حسين استغلاله من الموضوعات التي تهتم بعا الخدمة الاجتماعية المدرسية إهتماماً كبيراً، لأن سوء استغلاله سوف يؤدي إلى تدهور القيم، و إنتشار الفساد و الإنحرف، و تضيع الوقت مع القنوات الفضائية المنحلة ، و الأفلام الإباحية الفايدة، حتى تسيطر المبادئ الهدامة و الأفكار الخاطئة على عقولهم ، فيفشلوا في دراستهم و في حياتهم.

و لذلك تتدخل الخدمة الاجتماعية المدرسية ،و هي إحدى مجالات الخدمة الاجتماعية المعاصرة و أوسعها إنتشاراً في العديد من دول العالم المتحضر، أو العالم النامي . حيث يمارسها الأخصائيون الإجتماعيون بالتعاون مع غيرهم ، ملتزمين بمبادئ و طرق المهنة ، بما يعمل على تحقيق أهداف المؤسسة التعليمية ، و بمت يساعد على تربية النشئ تربية اجتماعية سليمة.

و الأخصائيون الاجتماعيون عندما يساعدون التلاميذ و الطلبة بجهودهم الفنية ، فإنهم يكونون الجماعات المدرسية لشغل وقت الفراغ ببرامج ترفيهية موجهة لأنهم يعرفون أن الترفية بالنسبة للتلاميذ و الطلبة يعتبر عملية تربوية و نفسية و إجتماعية و ثقافية و صحية و حيوية ..و ترداد أهمية الترفيه للطفل بالنظر إلى اللعب و الترويح كمنبع و مصدر أساسي لنمو شخصيته من جميع جوانبها الجسمية و النفسية و العقبية و الاجتماعية و الثقافية ، و إذا حُرِمَ الطفل من الترفيه و الترويح فسينمو ناقصاً مهموهاً ، تتجاذبه كل أنواع الصراعات و الاضطرابار النفسية و الاجتماعية و العقلية ، وتؤكد الدراسات النفسية اليوم أن كثيرا من المشكلات و الأمراض النفسية و العقلية التي يعاني منها الكبار ، يرجع أساسها إلى الحرمان من اللعب في الطفولة.

لذلك تحاول الخدمة الاجتماعية المدرسية تكوين الجماعات المدرسية و توجيه الأنشطة المدرسية و أنشطة الفصل الدراسي ، و الإهتمام بالترفيه ، و اللعب لشغل وقت الفراغ بصورة إيجابية موجهة، لأن وقت الفراغ إذا لم يُحْسَنْ إستغلاله إيجابياً تحت الإسراف و التوجيه من الأخصائين الإجتماعيين، و المدرسين، ورواد الفصول، فسوف يُشغل سلبياً مع أصدقاء السوء ، ورفقاء الإنخرف، و سيرتبطون بهم، و يقعون تحت تأثيرهم ، و لا يستريحون إلا معهم، و يشتركون معاً في ممارسة ألوان الإنحرافات المختلفة ، حسث يُفرغون فيها مشاعر الفشل و اليأس .. إلى غير ذلك من المشاعر السلبية ، التي تفض مضجعهم و تقضي على أمنهم وراحتهم.


&المرجع:
كتاب مداخل الخدمة الاجتماعية المدرسية و أهدافها التنموية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
للجنة خطاي



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 30/10/2016

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:(   الجمعة نوفمبر 25, 2016 9:27 pm

خطورة وسلبيات...
: الإجازة الصيفية باتت مشكلة عند الطلاب، وتشكّل العبء الأكبر والأخطر على غالبية الأسر، لما يكتنفها من فراغ لدى هذه الفئة العمرية، فالشباب الذين يمتلئون طاقة وحيوية يحتاجون لقنوات يصرّفون عبرها هذه الطاقة، ومن هنا تبرز معاناة العديد من الأسر، في البحث عن وسائل ملء الفراغ الذي تخلفه الإجازة الصيفية لدى الأبناء، وتختلف خطورة وسلبيات هذا الفراغ تبعا للفئة العمرية التي ينتمي إليها الفرد، فمساحة الفراغ واسعة في الإجازة الصيفية، وإذا كان البعض قادرا على جعل هذا الفراغ فرصة لاستثمار الوقت، بما يعود على الفرد ذاته والأسرة والمجتمع، بالفائدة والنفع.

إلا أن غالبية الشباب من الجنسين لا تشكّل الإجازة والفراغ لديهم أي ارتقاء في نمو وتطوير قدراتهم ووعيهم، بل على العكس تماما، فإنهم يصبحون معول هدم وتدمير لأنفسهم ولمنظومة قيمهم الأسرية والمجتمعية، بسبب عدم استثمارهم لوقت الفراغ الاستثمار الأمثل، وبالتالي ينتجون مشكلة اكبر بكثير من مشكلة الفراغ ذاتها، ان أهم سلبيات وقت الفراغ تتمثل في عدم قدرة الفرد على استثمار وقته، مما يؤدي إلى قتل روح التجدد والإبداع لدى الفرد وبالتالي عدم القدرة على تنمية الشخصية وتطويرها.

وهذا الأمر يؤثر سلبا في التكوين النفسي والسلوك الاجتماعي للفرد خاصة لهذه الفئة العمرية، فئة الشباب، بل ويشكل الفراغ تربة خصبة لنمو التجاوزات السلوكية والاجتماعية، والانجرار نحو الجريمة، فالقلق والإحباط هما الصديقان للفراغ غير المستثمر.

وهما الطريق المعبد المؤدي للعزلة والارتباك السلوكي والنفسي، وهذا كله ينعكس على علاقة الفرد من الشباب بالأسرة والمجتمع ويصبح الشاب عنصرا منفرا وغير مرغوب فيه بسبب ما يطرأ على سلوكه من تغيرات وانحرافه عن طريق الصواب وخرقه لقيم المجتمع، الأمر الذي يؤدي به (بفعل الفراغ والعزلة الاجتماعية التي أوقع نفسه فيها) إلى البحث عن بدائل فيتدحرج سريعا في هوّة رفقاء السوء الذين يجمّلون له طريق ملء الفراغ بالمفسدات، إن الاغتراب الذهني والنفسي والتذبذب الفكري وحالة الضياع التي يعيشها نسبة من الشباب جرّاء الإحساس بالفشل والإحباط في استثمار الوقت وإشباع الحاجات الإنسانية والاجتماعية لديهم، وعدم القدرة على تنظيم وقت فراغهم، سيجعلهم يفشلون في تحديد ملامح المستقبل لحياتهم الشخصية، ويجعلهم فريسة سهلة لاستغلال جماعات الانحراف وقوى التطرف.

لذلك لا بد من ملء أوقات الفراغ لدى الشباب والطلاب خاصة في الأجازة الصيفية ببرامج هادفة تملأ وقت فراغهم بما هو نافع ومفيد، فتحصّن الشباب وتحول دون وقوعهم في براثن التطرف والعنف والجريمة، لقد تنبه المجتمع لهذه المشكلة وأولتها المؤسسات المعنية أهمية كبيرة ووضعت الخطط والوسائل لاستثمار وقت الفراغ ومعالجة آثاره.

فالمسؤولية في استثمار الوقت خلال الأجازة الصيفية لا يقع على عاتق الشباب وحدهم بل تمتد المسؤولية من الفرد نفسه إلى الأسرة والمؤسسة التعليمية ومؤسسات المجتمع المحلي على اختلافها من وزارات ومؤسسات مسؤولة عن التنشئة الاجتماعية والتربوية وحتى المؤسسات الخاصة التي يقع على عاتقها توفير الأماكن ووسائل التنشئة ودعمها، ليتسنى لجميع شرائح المجتمع القدرة على استخدامها وتشكل عامل جذب للشباب عبر معرفة احتياجاتهم.
من وجهة نظر...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fal7999



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 11/12/2017

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:(   الإثنين ديسمبر 11, 2017 12:45 am

تعد هذه المشكلة ظاهرة في المجتمع العماني والتي أصبحت من الأمور التي لابد لكل فرد أن يهتم بها ويعمل على الحد منها كي لا تتفاقم بشكل كبير. ف الوقت يعد من الأسلحة التي لابد لكل فرد أن يتمسك به ويستغل كل ثانية منه لأنه إذا ذهب هباء وبدون استغلال لا ينفع الفرد الندم وقتها.ونلاحظ في وقتنا هذا كثرة سوء استغلال الوقت خاصة لدى فئة الشباب والمراهقين .ف الوقت يحتاج إلى استغلال مثلي حتى يحقق الفرد من خلاله ما يريد تحقيقه ويظهر إبداعاته وأفكار من خلاله .لذلك أمثل حل وعلاج لاستغلال الوقت خير استغلال هو وضع خطة وجدول عمل يقسم فيه الفرد أعماله وما يريد إجازة.فكما تعلم أن الوقت كالسيف اذا لم تقطع قطعك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بشرى السيفية



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 20/11/2017

مُساهمةموضوع: وقت الفراغ    أمس في 10:39 pm

من خلال بحث اجريته خلال السنة الماضية .. كان بعنوان مشكلات الشباب والبحث عن أسبابها .. كان (وقت الفراغ) أحد الأسباب الرئيسية التي تدفع الشاب إلى الدخول في مشكلة .. و تبين لنا من خلال الاستبيان أن جميع الشباب سجلو وقت الفراغ ع انه سبب أول لمشكلاتهم .. لذا فإن وقت الفراغ يميل إلى كونه عقبة كؤود للمجتمع و أفراده من كل الأعمار و الفئات إذا لم يتم استغلاله الاستغلال الأمثل No
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ:(
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى للنقاش بين الاعضاء-
انتقل الى: