مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلات التاخر الدراسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
noor amoosh



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 13/12/2017

مُساهمةموضوع: مشكلات التاخر الدراسي    الأربعاء ديسمبر 13, 2017 7:44 pm

يعتبر التلميذ متاخر دراسيا اذا كانت كمية التحصيل الدراسي لدية غير متوافقة مع عمره الزمني او بالمقارنة مع زملائه العاديين وهي تمثل اكثر المشكلات شيوعا في المدارس وتبرز خطورتها في انها تمثل فاقدا في الاستثمار التعليمي كما انها تمثل االبداية لظواهر التسرب من المدرسة والانسياق في التيارات الانحرافية فالتلاميذ الذين يلبون اول داع للخروج على النظام والذين يكونون مصدر اضطراب في حياة المدرسة هم في العادة المتاخرين دراسيا
وهناك سؤلان ملحان دائما في حالات التاخر الدراسي :
لسؤال الاول هل يعتبر تخلف التلميذ حديث العهد او هو تخلف مزمن ؟
والحالات التي نوليها اهتماما اكبر اذا كان التخلف طارئا يقتضي البحث هنا في الظروف التي وجدت على التلميذ في الفترة الاخيرة ، فقد يواجه التلميذ ازمة طارئة هو واسرته كمرض احد افراد العائلة وما الى ذلك
وعلاج التخلف في هذه الحالة هو تدارك ما ترتب على ظروف التلميذ ومواجهتها
السؤال الثاني :هل التاخر للتلميذ عام شامل في جميع المواد الدراسية ام هو تاخر دراسي خاص بمادة معينة او مجموعة مواد مرتبطة ؟
التاخر العام يرتبط بقصور قدرات الطالب المرتبطة بمادة معينة او علاقة سيئة بينه وبين مدرس المادة او شعور الطالب بعدم جدوى دراسة هذه المادة او توهمه لصعوبة المادة
واذا تعرضنا لاسباب التاخر الدراسي فلا يمكن ان نعفي شخصية التلميذ ولا ظروفه البيئية من المسئولية
العوامل الذاتية :
1- الجوانب العقلية وتشمل الذكاء العام وقصور القدرات العقلية الخاصة
الجوانب الجسماية :الضعف الصحي العام وضعف الحواس والاصابة بالامراض الطفيلية وغيرها
الجوانب النفسية :الاضطراب النفسي كما يتمثل في الخوف والقلق والانطواء
الجوانب الاجتماعية :كالانحراف السلوكي (الكذب والسرقة والعدوان )بالاضافة لسمات معينة كالسلبية وانخفاض مستوى الطموح
العوامل البيئية :
1- سوء التوافق الاسري ،العلاقات الاسرية المضطربة واسلوب التربية الخاطئة واضطراب الظروف الاقتصادية ومدى ما توفره الاسرة من مناخ غير صالح للتلميذ
2- سوء التوافق المدرسي نوعية الدراسة وعدم اتفاقها مع ميول الطالب
3- سوء التوافق بين التلميذ وزملائه وبين التلميذ ومدرسيه
4-كثرة تنقل التلميذ من مدرسة لاخرى
دور الاخصائي الاجتماعي مع حالات التاخر الدراسي :

1- حصر الطلبة المتأخرين دراسياً من واقع نتائج الاختبارات وتسجيلهم في سجل لمتابعتهم وفق مستوياتهم أولاً بأول .

2- التعرف على الأسباب والعوامل التي أدت إلى التأخر الدراسي .

3- متابعة سجل المعلومات الشامل الذي يعتبر مرآة تعكس واقع الطالب الذي يعيشه أسرياً واجتماعياً وصحياً ودراسياً وسلوكياً .

4- متابعة مذكرة الواجبات اليومية ( في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة ) .

5- حصر نتائج الاختبارات الشهرية والفصلية وتعزيزها بالمعلومات الإحصائية والرسوم ، ودراستها مع إدارة المدرسة والمعلمين حيث يمكن تقديم الخدمات الإرشادية اللازمة للطلبة في ضوئها .

6- تنظيم اجتماع مع الطلبة المتأخرين دراسياً وعقد لقاءات مع مدرسي المواد الذين تأخروا فيها لمناقشة أسباب التأخر وإرشادهم إلى الطرق المثلى لتحسين مستواهم الدراسي وذلك بعد النتائج الشهرية والفصلية .

7- تنظيم وقت الطالب خارج المدرسة وإرشاده إلى طرق الاستذكار الجيد وفق جدول منظم بالتنسيق مع ولي أمره إذا أمكن ذلك .

8- إشراك الطلبة في مسابقات خاصة بالموضوعات الدراسية تتناسب مع مستواهم التحصيلي.

9- تشجيع الطلبة الذين أبدوا تحسناً في مشاركتهم وفاعليتهم الفصلية وواجباتهم الدراسية ، أو تحسنهم في نتائج اختباراتهم الشهرية والفصلية وذلك بمنحهم شهادات تحسين مستوى ، أو الإشادة بهم بين زملائهم أو في الإذاعة المدرسية وذلك بهدف استمرارهم في هذا التحسن تصاعدياً .

10- توجيه نشرات للمعلمين عن كيفية رعاية الفروق الفردية بين الطلبة وأهميتها في التعرف على الطلبة المتأخرين دراسياً وكيفية قيامهم بمعالجة مشكلات الطلبة داخل الصف الدراسي.

11- إقامة الندوات والمحاضرات وإعداد النشرات واللوحات والصحف الجدارية التي تحث على الاجتهاد والمثابرة واستغلال أوقات الفراغ بما يعود على الطلبة بالفائدة

المراجع :ا1- لعمل الاجتماعي في مجالي الاسرة والطفولة ،دعبدالصبور ابراهيم سعدان ، دار الثقافة للنشر والتوزيع ، الدوحة ،2003
2- موقع علوم اجتماعية › سيكولوجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُزنه الرحبي



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 19/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات التاخر الدراسي    السبت أكتوبر 20, 2018 11:41 pm

طرح متميز ؛ أود أن أضيف فقط يعض النقاط التي يجب أن يراعيها الاخصائي الاجتماعي عند التعامل مع مشكلة التأخر الدراسي ومع الطلاب المتأخرين ..
* يجب أن يراعي الاخصائي خصوصية كل حالة من حالات التأخر الدراسي حيث أن لكل حالة أسباباً مختلفة كلياً عن الحالة الأخرى وإن كانت الاسباب الظاهرة متشابهه؛ لذلك يجب أن ينتبه الاخصائي الإجتماعي هنا أن يدرس كُل حالة على حدة وان لا يكتفي بمشكلة التأخر الظاهرة فقط وانما يتتبع أسباب وعوامل حدوث هذا التأخر كما ذُكر أعلاه أن عوامل ذاتية وعوامل بيئة تختلف من حالة إلى أخرى.
*أيضاً نقطة مهمة يجب أن ينتبه لها كل أخصائي اجتماعي ذكي ومميز ؛ هو ان يجهز ويفعل الخطط الوقائية قبل الخطط العلاجية ؛ أي أن يقوم بمتابعة وتحفيز الطلاب للدراسة وايضا الاتفاق مع المعلمين بتحويل الطلاب المعرضين للتأخر الدراسي قبل ان يكون قد تأخر دراسياً فعلاً فذلك يكون اسهل عملاً في التخلص من المشكلة قبل حدوثها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
huss96



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 02/10/2018

مُساهمةموضوع: مشكلات التأخر الدراسي   الجمعة أكتوبر 26, 2018 12:49 am

بما أن قضية التأخر الدراسي موجودة في مجتمعنا .. فأنني سأتطرق الى الحلول و معالجة هذه المشكلة دون الخوض الى أسبابها أو وجودها ..الخ لأن الأهم هو معالجة المشكلة. يتم علاج مشكلة التأخر الدراسي بمشاركة كل من المدرس والأخصائي الأجتماعي والأسرة، ويمكن تلخيص أهم ملامح علاج التأخر الدراسي بما يلي:

تعرف الأخصائي الأجتماعي على المشكلة وأسبابها وإقامة علاقة إرشادية في أجواء من الثقة والألفة ومن ثم تبصير الطالب بمشكلتهم وتنمية الدافع للتحصيل الدراسي لديه، وتشجيعه على التعديل الذاتي للسلوك والعمل على تحسين مستوى توافقه الأسري والمدرسي والاجتماعي.

مراجعة المناهج وطرق التدريس التي يتعلم بها الطالب المتأخر وعند ثبوت عدم ملاءمتها يجب أن تعد برامج خاصة يراعي فيها خصائص الطالب المتأخر وقدراته وحاجاته، كما يجب مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة.

اشغال الطالب المتأخر بالأنشطة المدرسية المخطط لها والهادفة كل حسب قدراته واهتماماته وميوله.

مراعاة دوافع الطلبة المتأخرين المختلفة والعمل على إشباعها وتقديم الخبرات التي تساعده على تحقيق النجاح، وتجنبه الشعور بالفشل والدونية.

مراعاة المراجعة والتكرار المستمر والشمول في تقديم المعلومات  و البيانات للطلبة المتأخرين وربطها بواقعهم.

استخدام الوسائل التعليمية المعينة والأكثر فعالية كالأجهزة السمعية والبصرية  كمواقع التواصل الأجتماعي لما لها من أهمية خاصة في تعليم المتأخرين دراسياً ومساعدتهم على الفهم والتصور والإدراك، وكذلك لمخاطبتها الحواس المختلفة.

التواصل المستمر بين الأهل والمدرسة لمتابعة الأبناء.و بوجهة نظري هذي من أهم الحلول .

مراجعة الأهل لدروس الأبناء بشكل مستمر لرفع مستواهم التحصيلي، والاهتمام بمتابعة وتقويم أداء الأبناء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد معمري



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/10/2018

مُساهمةموضوع: توجد بعض العوامل التي تؤدي الى التاخر الدراسي    الجمعة أكتوبر 26, 2018 3:32 am

عوامل التأخر الدراسي : صحة التلميذ النفسية والانفعالية الخمول والتبلد و الكسل وضعف الثقة بالنف وكذلك شعور بالحرمان والتمرد على السلطة وفي لغة القوانين المدرسية مما يوقعه تحت طائلة قوانين العقوبات المدرسية.
- العوامل الجسمية أو البدنية أو العضوية وتشمل على الضعف العام ( الأنيميا الحادة - فقر الدم ونزلات البرد وتضخم اللوزتين والإصابة بالطفيليات أو الفيروسات مما يؤدي ذلك إلى عدم قدرة التلميذ على استثمار قدراته العقلية بصورة طبيعية
- ضعف الحواس لدى التلاميذ المتأخر دراسيا كضعف السمع والبصر وعدم القدرة على إدراك الأشياء كالمس كذلك ضعف الأحبال الصوتية وعدم القدرة على الكلام والتعبير .
- العجز عن التعلم وهذا يعود لفقد القدرة العقلية التي تتعلق بإستخدام الجوانب الرياضية أو الحسابية أو العصبية المرتبطة بالمخيخ المنظر للقراءة والكتابة وقد يكون بين هؤلاء العاجزين عن التعلم من هو محروم ثقافيا أو نفسيا او إجتماعيا وتظهر حالات العجز من التعلم مع الطالب ذوي المكانات الإقتصادية الذين ينحدرون من أسرة غنية كذلك وجود إهمال وعدم متابعة من جانب الأسرة مما يزيد عدم قدرة التلميذ الإستيعاب أو التركيز وعملية الدرس والتحصيل .
- العوامل المرتبطة بالمدرسة و إتجاهات المدرسين نحو الطالب وطرق التدريس الضعيفة الغير موصلة للعقل لعدم إستخدام الوسائل التكنولوجية التربوية إلى جانب تنقلات المدرسين وتعيينهم بعد بدء الدراسة وتعديل الجداول المتكرر أثناء الفصل العام الدراسي .
-العوامل التي تعود إلى عدم مواظبة الطالب و غيابه عن المدرسة لأسباب عديدة ومختلفة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a1m2n3a44



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 16/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: مشكلات التاخر الدراسي    السبت أكتوبر 27, 2018 3:11 am

أسباب التأخر الدراسي
ينقسم التأخر الدراسي إلى عدة أنواعٍ: فقد يكون في جميع المواد، أو مادةٍ واحدةٍ، أو نتيحة موقفٍ معينٍ، ويعود سبب هذا التأخر إلى:

نقصان نسبة الذكاء لدى الطالب مما يجعل المواد صعبةً عليه أو بعض المواد يستصعبها.
إصابة الطالب ببعض الأمراض التي تؤدي إلى نقص تركيز الطالب، وعدم القدرة على الحفظ والفهم، مثل الإعاقات أو تأخر النمو العقلي أو مشاكل في العيون، وفي كثيرٍ من الأحيان يكون المرض غير ظاهرٍ مما يؤدي إلى صعوبةِ معرفةِ سبب التأخر الدراسي، مثل مشكلة عمى الألوان أو عدم وضوح الرؤية عند الكتابة بقلمٍ لونه أخضر على لوحٍ أسود، وغير ذلك من المشاكل التي تتعلق بالرؤية، فالرؤية والسمع هما العاملان الرئيسيان في تحديد مدى القدرة على التحصيل الدراسي.
إصابة الطالب ببعض الصدمات النفسيةِ أو تعرضه للعنف الأسري مما يؤثر عليه سلباً في المدرسة، كما يمكن أنَّ الخوف من أحد المعلمين نتيجة موقفٍ ما قد يكون هو السبب خلف تأخر الطالب في مادةٍ معينةٍ.
إهمال الطالب وعدم رغبته في الدراسة، فيجب التحضير للمواد ودراستها جيداً للتمكن من التحصيل الجيد، وعندما يترك الطالب المواد من غير دراسةٍ سيتأخر في تحصيله الدراسي، كما أنَّ السهر الطويل في الليل يعتبر أحد أسباب الإهمال؛ فالطالب عندما يذهب للمدرسة في اليوم التالي سيكون كسولاً وغير قادرٍ على التركيز.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشكلات التاخر الدراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى للنقاش بين الاعضاء-
انتقل الى: