مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أدوار الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
روان العبري

avatar

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 27/09/2018

مُساهمةموضوع: أدوار الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي    الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 2:08 am


من أدوار الاخصائي الاجتماعي مع فريق العمل المدرسي كتالي :
1. لا يعمل الاخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي منفردا بل يسعى إلى المساهمة في تحقيق أهداف النسق التعليمي من خلال التعاون مع التخصصات الأخرى العاملة بالمؤسسة التعليمية باعتباره عضوا من أعضاء فريق العمل في هذا المجال.
2.و يتمثل التعاون في إطار عمل الفريق فيما يقدم من جهود تعاونية بين الأخصائي الاجتماعي و كل من مدير أو ناظر المدرسة و المدرسيين و التخصصات الأخرى داخل المدرسة.
3.العمل مع المدرسين يعتبر التعاون الوثيق والعلاقة القوية بين كل من الاخصائي الاجتماعي و المدرسيين بمثابة المرور لنجاح عمل كل منهما كما أن المسؤولية المباشرة في إعداد التلميذ كمواطن صالح تقع ضمن مسؤلياتها كما أن تعاونهما مطلب جوهري لعلاج المشكلات والصعوبات الفردية التي تواجه التلاميذ.
4.وجود الاخصائي الاجتماعي كعنصر مساعد للمدرس أصبح أمر ضروري يلمسها الواقع حيث ان ازدحام الفصول بالتلاميذ لا يمكن للمدرس من الوصول إلى الغاية الفردية اللازمة بتلاميذ الفصل كما أن كثيرا ما يعمل مع جذور المشكلات التي تواجه التلاميذ.
5.يحتاج الاخصائي الاجتماعي لمعاونة المدرس في معظم خطوات عمله سواءا ما يتعلق منها بالدراسة أو العلاج فقد يلاحظ المدرس سلوك التلميذ في الفصل وقد يشترك معا في تنفيذ خطة العلاج التي قد يتضمن استثمار قدرات التلميذ ليصبح أكثر استغلالا أو أن يتفق على معاملة خاصة في الفصل أو تكليفه ببعض الأعمال المدرسية و الإشراف عليها.
6.قد تتضمن مساعدة الأخصائي الاجتماعي معاونته على تفهم جانب آخر من شخصية التلميذ أو مقابلته بحالته الراهنة و تفهم دوافع سلوكه.
7. وإذا كان الموقف متعلقا بسوء العلاقة بين المدرس و التلميذ فإن الأمر يستعدي تدخل الأخصائي لإحداث تغيير في السلوك و يجب أن يتفهم المدرس الموقف وأن يهتم الأخصائي بوجهة نظر المدرس و تقديم المساعدة بعد أن يبدئ المدرس تفهمه للموقف.
المرجع :
منهاج الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي ورعاية الشباب، لاستاذ الدكتور سلوى عثمان الصديقي، ص111
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أدوار الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: