مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور الأخصائي الاجتماعي المدرسي في اكتشاف الحالات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sara albusaidi



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 29/09/2018

مُساهمةموضوع: دور الأخصائي الاجتماعي المدرسي في اكتشاف الحالات   الثلاثاء أكتوبر 02, 2018 9:34 pm

من الأسس الهامة في خدمة الفرد أن يتقدم الفرد بنفسه في طلب المساعدة لحل مشكلته إلا أن الجو المدرسي ومايتسم به من سلطة ومايعانيه بعض ذوي المشكلات من الطلبة من الحياء والخجل كل ذلك يحول دون تقدمهم بأنفسهم لطلب المعونة في حل هذه المشكلات.

ولذلك يقوم الاخصائي الاجتماعي بالمدرسة بدور ايجابي في تبصيرهم بمشكلاتهم ووقاية المجتمع من الأخطار التي قد تنشأ إذا ما أغفل أمرهم لذلك كان من أهم مايقوم به الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة ما يأتي :



- اكتشاف حالات الطلبة ذو المشكلات وتحويلهم إلى مكاتب الخدمة المدرسية إذا كانت مشكلاتهم تحتاج إلى دراسة أعمق وخدمات تتطلب الاستعانة بالمصادر الاجتماعية والنفسية الموجودة بالبيئة.

-والمدارس التي لا يوجد بها أخصائي يقوم النظار والمدرسون بالتعاون مع الاخصائيين الاجتماعيين الزائرين باكتشاف هذه الحالات وتحويلها إلى مكاتب الخدمة المدرسية أو المؤسسات الاجتماعية المناسبة ولا تقتصر عملية التحويل إلى مكاتب الخدمة الاجتماعية المدرسية على الطلبة المنحرفين أو ذي السلوك العدواني الظاهر بل يشمل أيضا الطلبة الذين تتكرر منهم مواقف الخجل والانطواء ومن المعروف أن أمثال هؤلاء الطلبة يعانون من مشكلات نفسية واجتماعية تعوق نمو شخصياتهم وتقدمهم الدراسي.

-ويقوم الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة بدراسة حالاتهم دراسة مبدئية فإذا تبين أنها تحتاج إلى جهود الفنيين والمتخصصين قام بتحويلها إلى مكاتب الخدمة الاجتماعية المدرسية.

ومن أمثلة هذه الحالات : الفشل في تكوين علاقات سليمة مع الزملاء والمدرسين وأفراد الأسرة والمشكلات الدراسية والتأخر الدراسي والهروب والغياب المتكرر واستعمال العنف وتحدي السلطة والكذب المستمر والميل إلى العزلة والانطواء والخوف دون مبرر وعدم احترام ملكية الغير ( السرقة ) والمشكلات الصحية المختلفة والمشكلات الاقتصادية ذات الأثر السيء على سلوك الطلبة.

المصدر: كتاب الخدمة الاجتماعية في المجال التعليمي للدكتور محمد بهجت جاد الله والدكتورة سلمى محمود جمعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دور الأخصائي الاجتماعي المدرسي في اكتشاف الحالات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: