مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعريف بسيكلوجية الذات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة الفارسي



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 12/10/2018

مُساهمةموضوع: التعريف بسيكلوجية الذات   الجمعة أكتوبر 12, 2018 3:51 pm

التعريف بسيكلوجية الذات:
" هو مسمى غربي لمصطلح Ego psychology اي علم نفس الذات كبديل متطور لما كان يسمى بعلم نفس الإد Id psychologyحيث تحول الاهتمام من الإد اللاشعوري إلى الذات الشعورية في علاج عيوب الشخصية من خلال ليس فقط علاج إحباطات الماضي اللاشعورية و لكن علاج قدرة الذات الشعورية لتعايش الواقع و تواجه مشكلاته او بمعنى آخر أنه مدخل نفسي و اجتماعي معاً.
و تعرفها"هوليس" Hollis بأنها مدخل علاجي لطريقة العمل مع الحالات الفردية لمساعدة العميل مضطرب الشخصية على استعادة استقراره النفسي و الإجتماعي بتحرير ذاته من احباطات الماضي و توظيفها لمواجهة مشكلاته بكفاءة أفضل.

الخصائص الرئيسية لاتجاه سيكلوجية الذات في طريقة العمل مع الحالات الفردية:
يمكننا أن نحصر أهم تلك الخصائص في الآتي:
أولاً:يقوم هذا الاتجاه على عمليات ثلاث:الدراسة،التشخيص و العلاج.
ثانيا:تعاقب هذه العمليات الثلاث لاعتماد كل منها على سابقتها إذ أنها عمليات متداخلة و متفاعلة في نفس الوقت فالدراسة لا تخلو من أفكار تشخيصية و خطوات علاجية كما أن التشخيص يحوي بدوره جوانب دراسية و علاجية بل إن العلاج ذاته قد يكشف عن دراسة جديدة ليتبعها عمليات تشخيصية و هكذا.

ثالثا: كل من هذه العمليات الثلاث لابد و أن تتضمن بالضرورة جناحى المشكلة الرئيسية و هما: العميل نفسه و ظروفه المحيطة في تفاعلهما لخلق الموقف الإشكالي.
رابعا: ينحصر الدور الذي تلعبه سمات الشخصية في خلق المشكلة في أساسيين:
أ-قدرة الذات Ego على القيام بواجبها بدلاً من التركيز على الهو Id كما كان في الفرويدية المبكرة.
ب-الدور الاجتماعي الذي يلتزم به في المجتمع.

خامسا:تفقد الذات قدرتها على أداء وظائفها في الحالات التالية:
أ-ضعف قطرى أو مكتسب في هذه الذات.
ب-انحراف مرضي في الذات العليا.
ج-ضغوط خارجة على هذه الذات كالحاجة المادية أو الظروف الأسرية أو العملية أو الثقافية.
د-وجود نزاعات طفليةchildshمترسبة منذ الطفولة كالإتكالية و الغضب و العدوان و البكاء و الخوف الطفلى و عدم الفطان النفسي و ما إن ذلك.
كما قد ترتبط بتثبيت لنمط شاذ أو انحراف سلوكى كالخوف المرضي او الجنسية الشاذة نتيجة إحباط أو قمع لرغبات طفلية في المرحلة النرجسية أو الأوديبية...إلخ.
و هي ماكان يعبر عنه في الفرويدية المبكرة بالعقد النفسية اللاشعورية أو نزاعات الليبيدو الجامحة.
سادساً: تتلقى الأنا أوامرها من ثلاث مصادر هي:
1-الهو (و هو مخزن الغرائز و الرغبات الجامحه و يحوى كل ما هو فطرى موروث).
2-الأنا الأعلى(متمثلا في الضمير و الرقيب على التصرفات).
3-العالم الخارجي(الذي ينطوي على مختلف النظم و القيم و القواعد).
لذلك على الأنا أن:
1-تقر الواقع.
2-أن تتوقع او تتنبأ بنتائج الأحداث قبل وقوعها.
3-تضع زمخاً لحلول المناسبة و هدفها أن تتجنب كل ما يسبب لها للإزعاج أو الالم.وو

سابعاً: تنحصر العمليات التي تقوم بها الذات Ego في عمليتين هما:
1-المواءمة بين نزعات الذات الدنيا و الذات العليا.
2-المواءمة بين الشخصية ككل و بين المجتمع الذي تعيش فيه هذه الشخصية و بصفة خاصة توقعات المجتمع من دور الفرد الاجتماعي.

ثامناً: و لكي تحقق الذات هاتين العمليتين تمارس دوماً أربع وظائف أساسية هي الادراك و الإحساس و التفكير و التنفيذ."


المرجع :
الخالق ،جلال الدين (2009).طريقة العمل مع الحالات الفردية (خدمة الفرد )نظريات وتطبيقات .الاسكندرية :دار الوفاء للطباعة والنشر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعريف بسيكلوجية الذات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: