مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مشكلة التأخر الدراسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
H.M.albalushi



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 25/09/2018

مُساهمةموضوع: مشكلة التأخر الدراسي   الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 5:39 pm


مشكلة تربوية اجتماعيه يقع فيها التلميذ ويقابل بها الآباء والمدرسون في البيت والمدرسة .
علاج مشكلة التأخر الدراسي:
أ – كيف يمكن حل مشكلة الطالب المتأخر دراسياً بسبب عوامل ترتبط بنقص الذكاء .
هناك آراء تربوية تؤيد إنشاء فصول دراسية خاصة للمتأخرين دراسيا ، وهناك آراء تعارض تماما فتعارض عزلهم عن بقية الطلاب وحجتهم في ذلك صعوبة تكوين مجموعات متجانسة في أنشطة متعددة .
لذلك يفضل البعض عدم عزلهم وإبقاء الطالب المتأخر دراسياً في الفصول الدراسية للعاديين مع توجيه العناية لكل طالب حسب قدراتـه .
ب – كيف يمكن حل مشكلة الطالب المتأخر دراسياً بسبب عوامل ترتبط بنقص الدافعيه لديهم .
بالطبع من العمليات الصعبة التي يواجهها المرشد ( عملية تنمية الدوافـع ) وخلق النقد في النفس لدى الطالب المتأخر دراسياً وبالتالي لا بد من وضع حل لهذه المشكلة فعلى المرشد أن يحاول أن يجعله يدرك ويقدم المكافأة لأي تغير إيجابي فور حدوثه ، كما عليه أن يستخدم أسلوب لعب الأدوار المتعارضة في التعامل مع الطالب ذو الدوافع المنخفضة .
ج – كيف يمكن حل مشكلة الطالب المتأخر دراسيا بسبب عوامل نفسية .
في هذا المجال نؤكد على أن التركيز على تغيير مفهوم الذات لدى الطلاب المتأخرين دراسيا يمثل أهمية خاصة في التأخر دراسيا يمثل أهمية خاصة في علاج التأخر الدراسي .
وعلى هذا يمكن رفع مستوى الأداء في التحصيل الدراسي عن طريق تعديل واستخدام مفهوم الذات الإيجابي للطالب المتأخر دراسياً ويتطلب ذلك تعديل البيئة وتطبيقها في الحقل المدرسي بحيث يمتد هذا التغيير إلى البرامج والمناهج الدراسية المختلفة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Khalid AL Shahri



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 28/11/2018

مُساهمةموضوع: العوامل التي لها دور في حدوث مشكلة التأخر الدراسي وكيفية معرفتها    الجمعة نوفمبر 30, 2018 2:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اضافه الى الموضوع الذي طرحته فلا بد من الإشارة الى ان هناك العديد من العوامل التي تعتبر من المسببات الرئيسية للمشكلة ولذلك على الاخصائي الاجتماعي ان يقابل الطالب وان يحاول   كسب ثقة الطالب من اجل بناء علاقة مهنية قوية تتسم بالطمأنينة والاحترام وعلية ان يؤكد له على رغبته في مساعدته من اجل التخلص من المشكلة التي يعاني منها وأيضا علية ان يؤكد له الاخصائي على التزامه بمبدأ السرية  حتى لا يتخوف الطالب من الإفساح على بعض المعلومات التي يعتبرها خاصة بالنسبة له  وبإزاله حاجز الخوف لدى الطالب يستطيع الاخصائي الاجتماعي الدخول معه لمعرفة الأسباب الرئيسية التي أدت الى حدوث المشكلة وسؤاله ببعض الأسئلة لقياس نسبة الذكاء والتشتت و مدى قوة الذاكرة كل ذلك حتى يستطيع من خلالها معرفة اذا كان المسبب  الرئيسي للمشكلة متعلق بالعوامل العقلية .وهنا يجب على الاخصائي الاجتماعي تحويل مثل هذه الحالات الى طبيب مختص لفحص مثل هذه الحالات من اجل ان يساعد الاخصائي على وضع الحلول المناسبة لذلك  ودراستها بشكل سليم .
طبعا العوامل النفسية لها دور كبير في حدوث المشكلة حيث ان هنالك الكثير من الطلاب الذين يعانون من الشعور بالنقص بسبب بعض العيوب التي يعاني منها كالإعاقات مثلا  او ضعف الثقة بالنفس وعدم المشاركة في الأنشطة المدرسية المختلفة فمثلا عزل الطلاب المجيدين او ذوي المستوى الاقتصادي المرتفع عن الطلاب متوسطي التحصيل و ذوي الدخل المحدود والمتوسط فإن ذلك سوف يولد لدى بعضهم مشاعر نفسية سلبية ستؤدي بالتأكيد الى حدوث تدني في التحصيل او الـتأخر الدراسي .
بلا شك ان العوامل الجسمية العامة لها دور في حدوث مثل هذه المشكلات التي قد تكون معيقة له في بذل المزيد من البذل والعطاء . الاسرة لها دور كبير في مثل هذه المشكلات  حيث ان سوء معاملة او قسوة احدى الوالدين او وفاة إحداهما يمكن تجبر الطالب على اللجوء الى العمل و ترك الدراسة او التغيب بسبب عدم حصوله الى بعض الدوافع التشجيعية على سبيل المثال او انقطاع دخل الاسرة كل ذلك يعتبر من الأسباب التي تؤدي الى حدوث مثل هذه المشكلات ولابد من الإشارة الى ان البيئة الخارجية لها تاثير كبير في هذه المشكلة خاصة اذا كان بالقرب من المدرسة بعض المقاهي والملاهي التي يقضي فيها أوقات الفراغ او اذا كان في الحي الذين يقطن فيه منتشر به بعض من العادات السيئة التي لها دور في حدوث مثل هذه المشكلات .
على الاخصائي الاجتماعي ان يلتزم بجميع مبادئ وتعاليم وطرق ممارسة المهنة من اجل التوصل الى  العوامل المسببة للمشكلة ودراستها بشكل سليم حتى يستطيع في النهاية من الوصول الى العلاج المناسب لمثل هذه المشكلات .
المصدر : كتاب مداخل الخدمة الاجتماعية المدرسية واهدافها التنموية ، د.محمد سلامة غبارى ، النشر :2009 ، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر ، الاسكندرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مشكلة التأخر الدراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: