مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيفية مساعدة طلاب الثاني عشر على الاستذكار في ظل التغيرات الحالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجموعة آمال وطموح



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 08/12/2009

مُساهمةموضوع: كيفية مساعدة طلاب الثاني عشر على الاستذكار في ظل التغيرات الحالية   الإثنين يناير 11, 2010 9:56 pm

التعريف بالموضوع :
استنادا الى الواقع وما يحصل فيه من خلال ملاحظتنا فإن طلاب الثانوية العامة يتعرضون لضغوط في الوقت الحالي سواء مدرسية أو اجتماعية والتي ينجم عنها ضغوط نفسية .
ولأهمية هذه المرحلة التعليمية كمرحلة مصيرية لتحديد المستقبل الوظيفي والمهني ،ولكونها مرحلة يحدد الطالب فيها طموحاته المستقبلية، والذي يتطلب منه الاستذكار الجيد وتهيئة الأجواء النفسية وتنظيم الوقت وغيرها من المتطلبات الدراسية .
وتزيد تلك الضغوط بزيادة الضغوط الخارجية الأخرى فالمعروف في الوقت الحالي أن وزارة التربية والتعليم قد أصدرت قرارا يرمي الى جمع الفصلين في امتحان نهائي واحد خلاف ما كان عليه سابقا وبالتالي فإن هذا من الطبيعي أن يزيد التوتر والقلق النفسي لدى الطالب بسبب تراكم المادة العلمية مما يؤدي الى إهمال الطلاب للمواظبة على المذاكرة بشكل مستمر، وإيجاد الصعوبة في تنظيم الوقت،كذلك فإن من بين قرارات الوزارة التي يمكن أن يواجه الطالب من خلالها الصعوبة في عملية المذاكرة ،قيام الطالب بعمل بحث كمشروع للتخرج من الثانوية العامة والذي قد يكون لها أثر واضح في تشتت الطالب باعتباره عملا يحتاج الى جهد واضح وتفرغ الطالب له مع غياب التوجيه لكيفية القيام به ، وأمافيما يتعلق بالمحيط الخارجي فأن ظهور وانتشار انفلونزا الخنازي وما أحدثه من قلق للمجتمع وأفراده والذي كان أثره واضحا في قلة دافعية الطلاب للذهاب الى المدرسة نظرا للضجة الاعلامية والمجتمعية والتحذير من خطورة هذا المرض .
الخطوات المتبعة من أجل مساعدة طلاب الثانوية العامة على الاستذكار في ظل التغيرات الحالية :
أجمعت مجموعة آمال وطموح لتبني الامل الجديد لتغرسه في نفوس طلاب الثانوية العامة و تعيد لهم الشهادة العامة ،لتحقيق طموحاتهم وتذليل الصعاب التي قد تواجههم وذلك من خلال عدة خطوات :
1- عمل محاضرات توعية في المدرسة تشرح هدف وزارة التربية والتعليم من القرارات التي تصدرها وأن تلك الأهداف مرسومة بخطة واضحة لتحقيق أهداف معينة ،وأن الوزارة تضع نصب عينها مستقبل أبناء الوطن وبالتالي فإن عليهم أن يستجيبوا للواقع الذي فرض عليهم ولا ييأسوا من تحقيق طموحاتهم لأن كل ذلك ينصب في مصلحتهم في المقام الاول .


2- عمل مطويات تنشر في فناء المدرسة لتعزيز روح الثقة والامل لدى طلاب الثانوية العامة وتشجيعهم على أن ينهضوا بالهمم ويواكبوا ركب من سبقهم .
3- تقديم كلمة إذاعية خاصة لطلاب الثانوية العامة تقال في الصباح لرفع معنويات طلابها وتبعث فيهم السعادة والامل والتفاؤل دائما في بداية يومهم الدراسي لتبث فيهم روح المنافسة الشريفة وسعة الصدر لتلقي العلم .
4- القيام بعمل محاضرة لطلاب الثانوية العامة تحمل عنوان (كيف تنظم وقتك)أو(نظم وقتك لتحقق حلمك )، هذه المحاضرة تتضمن عرض تحمل في مضمونها كيفية تنظيم الوقت وأهمية ذلك بالنسبة لطلاب الثانوية العامة لكي يستطيعوا التوفيق بين الاستذكار والقيام بالأعمال الأخرى، مع ضرورة عرض نماذج مثالية ناجحة وواضحة لمن سبقهم ليكونوا قدوة لهم ويبعث فيهم الدافع لتحصيل العلم وتنظيم الوقت للوصول الى تحقيق الاهداف والطموحات .
5-يناقش في الاجتماعات الخاصة بمجلس الامهات والآباء ،الدور الفاعل للأسرة في تهيئة الجو المناسب للمذاكرة وتوفير سبل الامن والاستقرار في محيط الاسرة والذي يساعد الطالب على الشعور بالراحة النفسية والذي بدوره يؤثر في تركيز الطالب على دروسه والاهتمام بالواجبات المدرسة ولا يتأتى ذلك إلا من خلال تنظيم الوقت بشكل منظم ومخطط له .
6- توزيع استبيان لطلاب الثانوية العامة لمعرفة العقبات التي يواجهونها في المدرسة والعمل على مواجهتها وإيجاد الحلول اللازمة لذلك.
7- التحفيز والتشجيع من قبل الأساتذة للطلاب المجيدين دراسيا في الثانوية العامة حتى يزيد لديهم الدافع والحافز نحو مزيد من الابداع والتفوق في سبيل تحقيق الاهداف المنشودة .
8- جعل بيئة المدرسة بيئة جاذبة ومحببة لنفوس الطلاب وذلك من خلال إقامة برامج ترويحية وترفيهية كإقامة المسابقات الثقافية ، يوم رياضي يتنافس فيه الطلاب ، إقامة رحلات وزيارات هادفة مثل زيارة معرض الكتاب السنوي .
9- توعية المعلمين بضرورة متابعة الطلاب متابعة دورية ومستمرة من خلال الامتحانات القصيرة والمراجعات المستمرة و الأنشطة الصفية حتى يكونوا على تواصل دائم بالمنهج الدراسي .









جدول زماني ومكاني لكيفية مساعدة طلاب الثانوية العامة عل الاستذكار في ظل التغيرات الحالية والضغوط النفسية والدراسية :

الفعالية الزمان المكان
استضافة متخصص من وزارة التربية والتعليم لإيضاح القرارات المستجدة للوزارة والهدف منها الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي قاعة الاحتفالات
مطويات لتعزيز روح الأمل والطموح :
1) كيفية تنظيم الوقت
2) إيضاح قرارات الوزارة
3) كيفية الاستعداد للامتحانات
4) مرض H1N1
5) تحفيزية وتشجيعية

دورية مستمرة
ما بين (10 – 11)
دورية

الفترة الأولى من بدية العام
دورية يتم توزيعـــــــــها في فنــــــــاء

المدرســــــــــة والفصـــــــــول

الدراســـــــــية
كلمة إذاعية صباحية مرتين من كل أسبوع منبر الإذاعة
محاضرة لأولياء الأمور لتعريفهم بكافة المستجدات الحاصلة في الوقت الراهن وتتضمن عدة نقاط :
( القرارات الوزارية + الأمراض العصرية + تهيئة الجو النفسي المناسب للطالب للاستذكار ) أثناء عقد مجالس الآباء والأمهات قاعات دراسية
جلسات للمعلمين للتعرف على الصعوبات التي يواجهونها ومشاكل الطلاب
دورية إحدى القاعات الدراسية
إجراء دراسة وبحث واستخدام الاستبيانات والمقابلات للتعرف على الصعوبات التي يواجهونها في المدرسة ومحاولة علاجها
شهر 1
ــــــــــــــــــــــ
إقامة يوم رياضي للترفيه
( مباريات – هدايا تشجيعية ) منتصف شهر 2 الأماكن المخصصة للرياضة
مسابقات ثقافية
(مسابقات في المنهج الدراسي بين مدارس مختلفة – هدايا وشهادات تقدير ) فترة الطابور
وقت
الفرصة ساحة الطابور
ساحة المدرسة
القيام بزيارات هادفة لأماكن علمية مثل :
(جامعة السلطان قابوس ، معرض الكتاب السنوي ) وقت افتتاح معرض الكتاب السنوي

ـــــــــــــــــــــ





الفئات المستهدفة من البرنامج :

((طلاب الدبلوم العام وأساتذة المدرسة ))

الفوائد المترتبة على تنفيذ البرنامج :
1- يعود هذا البرنامج بالنفع والفائدة على طلاب الثانوية العامة وذلك من خلال رفع معنوياتهم وتخفيف حدة الضغوط التي يواجهونها .
2- تساعد هذه البرامج الطلاب على بث الثقة في نفوسهم وتعريفهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم دون إفراط أو تفريط .
3- شعور الطلاب باهتمام البيئة المحيطة بهم مما يؤدي الى زيادة الدافعية في الجد والاجتهاد .
4- سهولة استذكار المنهج الدراسي وبالتالي الاستعداد الجيد للامتحانات النهائية لأداء الامتحان بشكل جيد .

الصعوبات التي قد تواجه تنفيذ هذا البرنامج:
1- غياب الاهداف الواضحة بسبب كثرة القرارات الوزارية المستجدة والمتجددة باستمرار وعدم الثبات على قرار واحد محدد مما يؤدي الى جهل المعلمين بهذه القرارات ويتم تطبيقها على الطلاب من دون خلفية معرفية واضحة ...
2- يواجه تطبيق هذا المشروع والاهداف التي يسعى لتحقيقها التجاهل الذي يصدر من قبل بعض الاسر مما يؤدي الى زيادة حدة الضغوطات الملقاة على الطالب .
3- لا يمكن رسم برنامج غير قابل للتغيير يسير عليه جميع الطلاب بسبب اختلاف الظروف التي يواجهونها والتي تتباين من شخص الى آخر .
4- يتجاهل هذا البرنامج أحيانا اختلاف شخصيات الطلاب ، ومدى تقبل كل فرد للتوعية والمحاضرات ومختلف البرامج والانشطة .
5- قد يكون تطبيق هذا البرنامج حجة لبعض الطلاب في عدم قيامهم بالمسؤوليات الاجتماعية الواجب عليهم القيام بها فيكون شغلهم الشاغل المذاكرة وتحقيق طموحاتهم الخاصة .
6- نظرة بعض الطلاب و الأساتذة حول إقامة البرامج الترويحية أنها مضيعة للوقت ولا تحقق الفائدة ، وتكون على حساب المنهج الدراسي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية مساعدة طلاب الثاني عشر على الاستذكار في ظل التغيرات الحالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: منتدى لطرح المشاريع الابداعية التي قمت بتنفيذها بالمدرسة-
انتقل الى: