مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رغم الألم يبقى الأمل



عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 02/10/2010

مُساهمةموضوع: مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس   الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:15 pm

[b]مساؤكم صباحك نسمات شذية...
بصراحة حبيت اني اطرح عن مشكلة منتشرة بشكل كبير بين طلاب المدارس ألا وهي ظاهرة الغياب المدرسي حيث باتت هذه الظلاهرة مصدر قلق للمعلمين والمدير واخصائي المدرسة ففي البداية سأقدم مفهوم بسيط لهذه الظاهرة ومن ثم العوامل المؤدية إليها واخيرا دور الاخصائي الاجتماعي بالمدرسة في مواجهة هذه الظاهري....
أولا: مفــهوم الغياـــب:
يعرف الغياب بأنه حاله من عدم إنتظام الطالب في المدرسة كالتأخر عن طابور الصباح أو الحصة الأولى أو النصف أو اليوم الدراسي أو جميع اليوم أو الهروب من المدرسة بحيث يتكرر هذا السلوم بصورة مباشرة نسبيا 3مرات متصله أو 5أيام منفصله.
ثانيـــا:أسباب وعوامل مشكلة الغياب المدرسي:
1- الأســـباب والعوامـــل الاجتمـــاعية: ويمكن توضيح هذه الاسباب في النزاع الأسري أو المشكلات الأسرية أو المشاجرات الأسرية التي تنشؤ داخل الاسرة التي ينتمي إليها التلميذ مما يؤثر على إيصاله إلى المدرسة في اليوم التالي.
2- أسبـــاب وعوامـل جسمية وصحية:ويمكن توضيح هذه الأسباب كإصابه التلميذ ببعض الامراض الجسمية او الصحية التي لا يقوى معها على الإنتظام مثل الالتهابات الحادة والانيميا الحادة أو إجراء بعض العمليات الجراحية التي تأخذ أوقات طويلة او الذي يعاني من بعض الامراض المزمنة كالسكر أو الصرع أو غير ذلك من الامراض.
3-الأسبـأب والعوامــل النفسية:ويمكن توضيح هذه الأسباب وتتلخص في ضعف الثقة بالنفس وعدم الميل للتعليم وكذلك الشرود والسرحان أثناء الدرس أو مصادقة بعض التلاميذ الذين يقومون بخلل في النظام المدرسي مما يعرض هذا الطالب إلى الفصل أو الحرمان من الدراسة ويؤدي به مصاحبة رفاق السوء إلى اكتساب الكثير من العادات السيئة التي تفقد الطالب الميل إلى التعلم ومواصله الدراسة بصورة عادية.
4- الأسبـاب والعوامـل التربوية:ويمكن توضيح هذه الاسباب مثل سوء معاملة المعلمين والقسوة والعقاب البدني وإثارة الرعب داخل المجتمع المدرسي ذلك من خلال سوء المعاملة التي يلقاها الطالب من المعلمين أو الادراة المدرسية وكذلك عدم وجود دوافع للتعللم داخل المدرسة وإثارة الاجواء من الفوضى والاضطراب في بعض الإدارات المدرسية الغير ديموقراطية وكذلك عدم وجود اساليب للثواب وتحفيز التلميذ نحو العمل التربوي الجاد كالجوائز ولوائح وظهور في وسائل الاعلام.
5-أسبـاب وعوامــل أخرى:أسباب أخرى اسباب خاصة في نقص التحصيل الدراسي أو الامراض.

ثالثـــــا:دور الاخصائـي الإجتماعـي مع مشكلة الغيـاب:
1- تلقي حالات الغياب مكن مشرفين الاجنحة أو إدراة المدرسة وتدوين ذلك في سجل الخدمة الاجتماعية.
2- حيت تكرار غياب الطالب أكثر من 3مرات "الانماط المختلفة".
3- إستدعاء ولي الامر بكتاب علم الوصول لمناشدته بإحضاره ومواظبة إبنه في المدرسة وفق قوانين التعليم الالزامي.
4-إذا حضر ولي الامر وافاد ان سبب عدم انتظام ابنه ظروف اجتماعية على الاخصائي الاجتماعي القيام بدراسة الحالة دراسة متأنية ومتعمقة وتقديم تقرير للإدارة المدرسية والادراة المدرسية تقوم برفعه للجهات المختصه مع توصيات الاخصائي الاجتماعي وإدارة المدرسة.

هذه بعض من ادوار الاخصائي الاجتماعي لكواجهة ظاهرة الغياب بالمدرسة برايكم ماهي الادوار الاخرى المتوقعة من الاخصائي الادجتماعي؟؟؟؟؟

االمرجع:كتاب بعنوان الخدمة الاجتماعية كممارسة تخصصية مهنية في المؤسسات التعليمية,الدكتور عبدالرحمن الخطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طموح بلا حدود



عدد المساهمات: 20
تاريخ التسجيل: 17/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس   الإثنين ديسمبر 20, 2010 3:29 pm


غياب الطلاب وهروبهم
يمثل المجتمع الطلابي مجتمعاً متميزاً نظرا لتركيبته المتميزة ً لأفراده الذين تربطهم علاقات خاصة وتجمعهم أهداف موحدة في ظل مجتمع تربوي تحكمه أنظمة وقوانين تنظم مسيرة العمل داخله ، وعلى الرغم من ذلك فقد زخر هذا المجتمع بالكثير من المشكلات المختلفة التربوية والتعليمية التي اقلقت مضاجع المسئولين والتربويين ومن تلك المشكلات مشكلة التأخر الدراسي ومشكلة السلوك العدواني والتمرد والجنوح والانطواء والغياب والتأخر الصباحي ، وغيرها من المشكلات المؤثرة في حياة الطالب والتي قد تؤثر سلباً في مسيرته الدراسية 0
وتعتبر مشكلة الغياب والهروب من أهم المشكلات التي يعاني منها المجتمع المدرسي ، وذلك لما لها من تأثير سلبي على حياة الطالب الدراسية وسبباً في كثير من إخفاقا ته التحصيلية وانحرافاته السلوكية، وهذا ما أشغل بال المسئولين والمربين الذين أخذوا على عاتقهم دراسة هذه المشكلة والتعرف على أسبابها ووضع البرامج لعلاجها والقضاء على آثارها 0

طبيعة المشكلة :
يعني غياب الطالب عن المدرسة هو عدم تواجده بها خلال الدوام الرسمي أو جزء منه ، سواءً كان هذا الغياب من بداية اليوم الدراسي ، أي قبل وصوله للمدرسة أو كان بعد وصوله للمدرسة والتنسيق مع بعض زملائه حول الغياب ، أو حضوره للمدرسة والانتظام بها ثم مغادرته لها قبل نهاية الدوام دون عذر مشروع 0
وإذا كان غياب الطالب في بعض الأحيان بسبب مقبول لدى أسرة الطالب كالغياب لأجل مهام منزلية بسيطة أو بسبب عوامل صحية يمكن التغلب عليها أ و, بسبب عوامل أخرى غير ذات تأثير قوي ولكن يجدها الطالب فرصة للغياب ، فإن ذلك لا يعتبر مقبولاً من ناحية تربوية لأن تلك الظروف الخاصة يمكن التغلب عليها ومواجهتا بحيث لا تكون عائقاً في سبيل الحضور إلى المدرسة 0

الأسباب والدوافع :
يرجع غياب والطالب وهروبه من المدرسة لأسباب وعوامل عدة منها ما يعود إلى الطالب نفسه ومنها ما يعود للمدرسة ومنها ما يعود لأسرته ومنها عوامل أخرى غير هذه وتلك ، وسنتطرق في الأسطر التالية لأهم تلك الأسباب والدوافع التي قد تكون وراء غياب الطالب وهروبه من المدرسة :

أولاً : العوامل الذاتية :
وهي عوامل تعود للطلب نفسه وتتمثل في :
1- لشخصية الطالب وتركيبته النفسية بما يمتلكه من استعدادات وقدرات وميول تجعله لا يتقبل العمل المدرسي ولا يقبل عليه 0
2- الإعاقات والعاهات الصحية والنفسية الملازمة للطالب والتي تمنعه عن مسايرة زملائه فتجعله موضعاً لسخريتهم فتصبح المدرسة بالنسبة له خبرة غير سارة مما يدفعه إلى البحث عن وسائل يحاول عن طريقها إثبات ذاته 0
3- عدم قدرة الطالب على استغلال وتنظيم وقته وجهل أفضل طرق الاستذكار، مما يسبب له إحباطاً و إحساسا بالعجز عن مسايرة زملائه تحصيلياً 0
4- الرغبة في تأكيد الاستقلالية وإثبات الذات فيظهر الاستهتار والعناد و كسر الأنظمة والقوانين التي يضعها الكبار( المدرسة والمنزل ) والتي يلجأ إليها كوسائل ضغط لإثبات وجوده 0
5- ضعف الدافعية للتعلم وهي حالة تتدنى فيها دوافع التعلم فيفقد الطالب الاستثارة ومواصلة التقدم مما يؤدي إلى الإخفاق المستمر وعدم تحقيق التكيف الدراسي والنفسي 0

ثانياً : العوامل لمدرسية :
وهي عوامل تعود لطبيعة الجو المدرسي و النظام القائم والظروف السائدة التي تحكم العلاقة بين عناصر المجتمع المدرسي مثل :
1- عدم سلامة النظام المدرسي وتأرجحه بين الصرامة والقسوة وسيطرة عقاب كوسيلة للتعامل مع الطلاب أو التراخي والإهمال وعدم توفر وسائل الضبط المناسبة 0
2- سيطرة بعض أنواع العقاب بشكل عشوائي وغير مقنن مثل تكليف الطالب بكتابة الواجب عدة مرات والحرمان من بعض الحصص الدراسية والتهديد بالإجراءات العقابية 000الخ
3- عدم الإحساس بالحب والتقدير والاحترام من قبل عناصر المجتمع المدرسي حيث يبقى الطالب قلقاً متوتراً فاقداً الأمن النفسي
4- إحساس الطالب بعدم إيفاء التعليم لمتطلباته الشخصية والاجتماعية 0
5- عدم توفر الأنشطة الكافية والمناسبة لميول الطالب وقدراته واستعداداته التي تساعده في خفض التوتر لديه وتحقيق المزيد من الإشباع النفسي 0
6- كثرة الأعباء والواجبات ، خاصة المنزلية التي يعجز الطالب عن الإيفاء بمتطلباتها 0
7- عدم تقبل الطالب والتعرف على مشكلاته ووضع الحلول المناسبة لها مما أوجد فجوة بينه وبين بقية عناصر المجتمع المدرسي فكان ذلك سبباً في فقد الثقة في مخرجات العملية التعليمية برمتها واللجوء إلى مصادر أخرى لتقبّله

ثالثا : العوامل الأسرية :
وتتمثل في طبيعة الحياة المنزلية والظروف المختلفة التي تعيشها والروابط التي تحكم العلاقة بين أعضائها ، ومما يلاحظ في هذا الشأن ما يلي :
1- اضطراب العلاقات الأسرية وما يشوبها من عوامل التوتر والفشل من خلال كثرة الخلافات والمشاجرات بين أعضائها مما يشعر الطالب بالحرمان وفقدان الأمن النفسي 0
2- ضعف عوامل الضبط و الرقابة الأسرية بسبب ثقة الوالدين المفطرة في الأبناء أو إهمالهم و انشغالهم عن متابعتهم الذين وجدوا في عدم المتابعة فرصة لاتخاذ قراراتهم الفردية بعيدا عن عيون الآباء 0
3- سوء المعاملة الأسرية والتي تتأرجح بين التدليل والحماية الزائدة التي تجعل الطالب اتكالياً سريع الانجذاب وسهل الانقياد لكل المغريات وبين القسوة الزائدة والضوابط الشديدة التي تجعله محاطاً بسياج من الأنظمة والقوانين المنزلية الصارمة مما يجعل التوتر والقلق هو سمة الطالب الذي يجعله يبحث عن متنفس آخر بعيد عن المنزل والمدرسة 0
4- عدم قدرة الأسرة على الإيفاء بمتطلبات واحتياجات المدرسة ، وحاجات الطالب بشكل عام ، مما يدفع الطالب لتعمد الغياب منعاً للإحراج ومحاولة للبحث عما يفي بمتطلباته 0

رابعاً : عوامل أخرى :
وتتمثل في غير ما ذكر أعلاه ومن أهمها :
1- جماعة الرفاق وما يقدمه أعضاؤها للطالب من مغريات تدفعه لمجاراتهم والانصياع لرغباتهم في الغياب والهروب من المدرسة وإشغال الوقت قضاء الملذات الوقتية
2- عوامل الجذب المختلفة التي تتوفر للطالب وتصبح في متناول يده بمجرد خروجه من المنزل مثل الأسواق العامة وشواطئ البحر وأماكن التجمع ومقاهي الإنترنت والكازينوهات

البرنامج العلاجي:
على الرغم من التأثير السلبي لغياب الطالب وهروبه من المدرسة على الطالب نفسه وعلى أسرته والمجتمع بشكل عام ، إلا أن تأثيره على المدرسة أكثر وضوحاً ، ذلك أنه عامل كبير يساهم في تفشي الفوضى داخل المدرسة والإخلال بنظامها العام 0
فتكرار حالات الغياب والهروب من المدرسة وبروزها كظاهرة واضحة في مدرسة ما يسبب خللاً في نظام المدرسة وتدهور مستوى طلابها التعليمي والتربوي ، خاصة في ظل عجز المدرسة عن مواجهة مثل هذه المشكلات ( وقاية وعلاجاً )0
ومن هنا فعلى المدرسة أن تكون قادرة على اتخاذ الإجراءات الإدارية والتربوية المناسبة لعلاج مشكلة الغياب والهروب ، وجادّة في تطبيقها والحد من خطورتها والتي قد تتجاوز أسوار المدرسة إلى المجتمع الخارجي فتظهر حالات السرقة والعنف وإيذاء الآخرين والتخريب والاعتداء على الممتلكات العامة وكسر الأنظمة ، وما إلى ذلك من مشكلات تصبح المدرسة والمنزل عاجزين عن حلّها ومواجهتها ،
ومن أهم ما يمكن أن تقوم به المدرسة في هذا المجال :

أولاً : الإجراءات الفنية :
1- دراسة المشكلات الطلابية الحقيقية والتعرف على أسبابها مع مراعاة عدم التركيز على أعراض المشكلات وظواهرها وإغفال جوهرها ، واعتبار كل مشكلة حالة لوحدها متفردة بذاتها 0
2- تهيئة الظروف المناسبة لتحقيق مزيد من التوافق النفسي والتربوي للطلاب عن طريق :
أ- تهيئة الفرص للاستفادة من التعليم بأكبر قدر ممكن 0
ب- الكشف عن قدرات وميول واستعدادات الطلاب وتوجيهها بشكل جيد 0
ت- إثارة الدافعية لدى الطلاب نحو التعليم بشتى الوسائل 0
ث- تعزيز الجوانب الإيجابية في شخصية الطالب والتعامل بحكمة مع الجوانب السلبية 0
ج- الموازنة بين ما تكلف به المدرسة طلابها وما يطيقون تحمله 0
ح- إثارة التنافس والتسابق بين الطلاب وتشجيع التعاون والعمل الجماعي بينهم 0
3-خلق المزيد من عوامل الضبط داخل المدرسة عن طريق وضع نظام مدرسي مناسب يدفع الطلاب إلى مستوىً معين من ضبط النفس يساعد على تلافي المشكلات المدرسية وعلاجها ، مع ملاحظة أن يكون ضبطاً ذاتياً نابعاً من الطلاب أنفسهم وليس ضبطاً عشوائياً بفرض تعليمات شديدة بقوة النظام وسلطة القانون 0
3- دعم برامج وخدمات التوجيه والإرشاد المدرسي وتفعيلها وذلك من أجل مساعدة الطلاب لتحقيق أقصى حد ممكن من التوافق النفسي والتربوي والاجتماعي وإيجاد شخصيات متزنة من الطلاب تتفاعل مع الآخرين بشكل إيجابي وتستغل إمكاناتها وقدراتها أفضل استغلال 0
4- توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة لخلق المزيد من التفاهم والتعاون المشترك بينها حول أفضل الوسائل للتعامل مع الطالب والتعرف على مشكلاته ووضع الحلول المناسبة لكل ما يعوق مسيرة حياته الدراسية والعامة

ثانياً : الإجراءات الإدارية :
1- وضع نظام واضح للطلاب لتعريفهم بالنتائج الوخيمة التي تعود علهم بسبب الغياب والهروب من المدرسة ، مع توضيح الإجراءات التي تنتظر من يتكرر غيابه من الطلاب وأن تطبيق تلك الإجراءات لا يمكن التساهل فيه أو التقاضي عنه 0
2- التأكيد على ضرورة تسجيل الغياب في كل حصة عن طريق المعلمين وأن يتم ذلك بشكل دقيق وداخل الحصص دون الاعتماد بشكل كامل على عر فاء الفصول الذين قد يستغلون علاقاتهم بزملائهم
1- المتابعة المستمرة لغياب الطلاب وتسجيله في السجلات الخاصة به للتعرف على من يتكرر غيابه منهم ، وتتم المتابعه بشكل يومي مع التأكد من صحة المبررات التي يحضرها الطالب من ولي أمره أو الجهات الأخرى كالتقارير الطبية ومحاضر التوقيف وما شابه ذلك وليكن ذلك عن طريق أحد الإداريين لإعطائه صفة أكثر رسمية 0
2- تحويل حالات الغياب المتكررة إلى المرشد الطلابي لدراستها والتعرف على أسبابها ودوافعها ووضع البرامج والخدمات التوجيهية والإرشادية المناسبة لمواجهة تلك المشكلات وعلاجها 0
3- إبلاغ ولي أمر الطالب بغياب ابنه بشكل فوري وفي نفس يوم الغياب وحبذا لو يتم ذلك خلال الحصة الأولى أو الثانية على أقص حد لكي يكون على بينة بغياب ابنه وبالتالي إمكانية متابعته للتعرف على حالته والتأكيد علي ولي الأمر بضرورة الحضور إلى المدرسة لمناقشة الحالة
4- التأكيد على الطالب الغائب بالالتزام بعدم تكرار الغياب وكتابة التعهدات الخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غلا



عدد المساهمات: 24
تاريخ التسجيل: 03/10/2010
العمر: 25

مُساهمةموضوع: رد: مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس   الأحد ديسمبر 26, 2010 2:13 am

شكراااااااااااااااااااا ع الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حورالعين



عدد المساهمات: 22
تاريخ التسجيل: 22/02/2011
العمر: 24

مُساهمةموضوع: رد: مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس   الثلاثاء مايو 03, 2011 10:59 pm



للغياب آثار سلبية عديدة منها:

1- تأخر الطالب دراسياً مما يؤدي به إلى الرسوب وكره المدرسة والانقطاع عنها .

2- غياب الطالب قد يكون عبئاً على المجتمع ومصدراً لكثير من المشكلات .

3- فشل الطالب في حياته الدراسية .

4- غياب الطالب يسبب هدراً لكثير من المواد التعليمية والتي تنفق عليها الدولة الكثير .

5- تفشي الجهل والأمية في المجتمع .



هناك مجموعة من الحلول المقترحة للتقليل من المشكلة منها :

1- معرفة الطالب الهدف الحقيقي من وراء طلب العلم وهو عبادة الله وابتغاء الأجر من الله .

2- توثيق الصلة بين المدرسة و البيت من خلال مجالس الأباء والمعلمين والزيارات وغيرها .

3- وجود الاخصائي الاجتماعي الواعي الذي يتلمس مشكلات الطلاب ويحاول مساعدتهم في حلها .

4- توفير وسائل المواصلات إن أمكن .

5- أن يحرص أولياء الأمور على توجيه أبنائهم الوجهة الصحيحة .

6- تقديم المادة بطريقه سهلة ومشوقة وتخفيف الواجبات المنزلية .

7- اهتمام المدرسة والأسرة بالحالة الصحية للطالب .

8- التخفيف من العقوبات القاسية والأ نظمة الصارمة .. والمعاملة بالحسنى بمعنى ( لا إفراط ولا تفريط ) .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ المجد



عدد المساهمات: 9
تاريخ التسجيل: 26/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس   الأربعاء مايو 04, 2011 7:21 am

الموضوع في غاية الأهمية

وذلك لما نراه من تزايد تغيب الطلاب عن المدارس ، أو تظاهرهم أمام أهلهم بالذهاب إليها
وهم بالحقيقة يذهبون لأماكن أخرى لحين انتهى الدوام..
وهذا الأمر لا يمكن أن نحصر أسبابه على الطالب وبيئته فقط ، فقد تكون للمدرسة أو الهيئة التدريسية
سبب لغياب الطالب لما يلاقوه من سوء معاملة من المدرسه .، أو قد يكون التغيب نتيجة جهل الطالب بمدى أهمية طلب العلم ...وغيرها من العوامل التي تطرقتي إليها ...
لذلك في مثل هذه المسائل يفضل أن يكون هناك اتصال وتواصل بين المدرسة و الأسرة ،،حتى يصلوا إلى حل مشترك
يحد من تغيب الطالب عن المدرسة ، وتجنب الآثار المترتبة على هذا الغياب ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مشكله الغياب المدرسي بين طلاب المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي ::  :: -