مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوبيا الإختبارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض القصيد



عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 12/10/2009

مُساهمةموضوع: فوبيا الإختبارات   الأحد مايو 08, 2011 4:47 pm

بعض الطلاب يكون لديه خوف مرضي شديد من مجرد سماعه لكلمة «امتحانات» فيشعر بالغثيان ودوار في الرأس، وزيادة في ضربات القلب، وقد يتعرض لارتفاع في ضغط الدم، وقد يصل البعض منهم إلى حالة الاغماء، الجفاف بسبب التقيؤ المستمر والتعرق الشديد..
وهذه الحالة لا يتعرض لها فقط الطلاب غير المجتهدين، وانما يتعرض لها حتى الطلاب المتفوقون وهي ما يطلق عليها «الخوف المرضي من الامتحانات» فهي ليست مرتبطة بالمستوى الدراسي بقدر ما هي مرتبطة بالوضع النفسي للطالب..

فالوضع النفسي للطالب هو الذي يحد من هذا الخوف أو يزيده..

لذا فإن الطالب يحتاج إلى دعم نفسي من قبل الوالدين وتوضيح أن الامتحانات ما هي الا تحصيل حاصل وأن مجهودك طوال العام كان جزءاً من الاستعداد، وتوضيح أن الهدوء النفسي للطالب سواء أثناء اداء الامتحانات أو قبل فترة ادائها له دور في تحقيق أفضل النتائج، وأن الله لا يضيع «عمل عامل»، جميع هذه النقاط قد تدعم الطالب في التخفيف من خوفه أثناء اداء الامتحانات..

ومن أفضل النقاط التي يجب أن يقوم بها هؤلاء الطلبة هي اخذ ساعات من النوم الكافي للجسم، لأن السهر يؤثر على نشاط واستعداد المخ والجسم لاستقبال المعلومات وحفظها وعرضها على ورقة الامتحان. كما أن قلة النوم تؤثر في زيادة إرهاق الجهاز العصبي، فيظل الطالب عرضة للتوتر والقلق أكثر..

ومن الأمور المهمة للتقليل من هذا الخوف المرضي، هو الأكل الجيد وخاصة وجبة الافطار لأنها تجعل الجسم في وضع جيد والأعصاب هادئة وجميع الأعضاء والأجهزة داخل الجسم تعمل بنظام ثابت ومتوازن، لأن الجوع لفترة طويلة يساهم في إحداث خلل في نظام الجسم كاملاً.

ومن أخطر ما يؤثر على الجهاز العصبي ويؤثر على التركيز ويزيد من التوتر هي المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من «الكافيين» مثل المشروبات الغازية والقهوة..

وأخيراً.. إذا ما انتابت الطالب حالة الخوف المرضي هذه فإن أفضل طريقة يقضي بها على توتره هي الاسترخاء ولو لبضع دقائق وأخذ قسط من عملية التنفس الصحيحة ليقوم بمعاودتها بين فترة واخرى قبل حدوث نوبة الخوف..

مع تمنياتنا لجميع الطلاب والطالبات بنجاح باهر..

ليلى المزروعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العلا مطلبي



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 17/10/2017

مُساهمةموضوع: الرد على موضوع "فوبيا الإختبارات "   الأربعاء أكتوبر 18, 2017 2:24 am

هنالك العديد من الأسباب التي تجعل الطالب قلقا فترة الإختبارات وتولد له قلقا يسمى" بالقلق الصحي " وقد يتحول هذا القلق إلى قلق غير صحي إذا زادت الأعراض على الطالب نفسة ومن أسباب هذا القلق :

*   عدم الاستعداد المبكر ,الجيد والكافي للإمتحانات .  
*   توقع الفشل والرسوب  .
*الخوف من رد فعل الأهل وخيبة أملهم والعقاب أيضاً  .
*الرغبة في التفوق  .
*قلة الثقة بالنفس.
* عدم الفهم الكافي لمادة الامتحان.
* الخوف من   معلم الموضوع بمعنى وجود علاقة غير سليمة بين الطالب والمعلم لسبب ما  .
* توقعات كبيرة للأهل من تحصيل ابنهم وتوقعاتهم لعلامات عالية حيث يضغط بعض الأهل نفسياً على أبنائهم
للتفوق من دون مراعاة   قدرتهم وإمكاناتهم ولا يستطيع الطالب تحصيلها   لإرضائهم، وهنا يتعرض لضغط نفسي
كبير الذي من شأنه ان يفقده القدرة على التركيز .
* مشاكل عائلية اجتماعية او مشاكل بين الوالدين من شأنها ان تعرض الاولاد لضغوطات نفسية، وبالتالي ينعكس
الامر على تحصيلهم العلمي والذي يؤدي الى الخوف من الامتحان.
* عدم اعطاء التلميذ الوقت الكافي للاستعداد للامتحان من شأنه أن يدخله في ضغوطات نفسية وبالتالي دراسة غير مركزة.  


ومن وجهة نظري كطالبه أن أكثر الأسباب التي تجعلني قلقة وقت الإختبارات هي :
1. مراكمة الدروس وعدم مذاكرتها أول بأول
2. الخوف من معلم المادة في طريقة صياغته للإختبار ونوع الإجابات التي يفضلها
3. غموض بعض النقاط في المقرر وعدم فهمها الفهم الكافي والتوتر من دخولها في ورقة الإختبار
4. الخوف من فقدان الدرجات في الإختبار


نجد أسباب كثرة جدا تولد فوبيا الإختبارات لدى الطلاب فهي قد تكون شيء إيجابي في بعض الأحيان فهي تحرك ضمير الطالب للعمل والمذاكر والإنجاز لتحقيق ما يريد ولكن في بعض الأحيان قد تتجاوز حدودها فتنعكس سلبا على الطالب وتأثرعلى مستواه الدراسي بشكل كبير جدا وإن كان طالبا مجيدا علميا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الفارسي



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 12/10/2018

مُساهمةموضوع: رد: فوبيا الإختبارات   الجمعة أكتوبر 12, 2018 11:09 pm

ما أعراض قلق الاختبارات؟
إن للقلق عموماً أعراضاً مختلفة فمنها: أعراض نفسية، ومنها أعراض معرفية وأخرى جسدية، وهذه الأعراض يحصل جزء كبير منها مع من يصاب بقلق الاختبارات ومن ذلك ما يلي:
أعراض نفسية: كالتوتر وسرعة الانفعال، وسرعة الغصب، والشعور بعدم الاستقرار وعدم الراحة، وكثرة الخروج والدخول أحيانا مع اضطراب في النوم.
أعراض ذهنية معرفية: كضعف التركيز, وضعف القدرة على الاستيعاب, وسرعة النسيان، والنظرة السلبية للذات, والشعور باليأس, وعدم القدرة على الإنجاز, والشعور بالإحباط , والخوف من الفشل.
والقلق في حد ذاته أمر محفز للإنجاز، إلا أنه إذا اشتد مع الطالب وزاد عن حده الطبيعي يؤدي إلى صعوبة التركيز وبالتالي إلى الإخفاق في الأداء الدراسي .
ج- أعراض جسدية: إن القلق ـ عموماً ـ ومن أنواعه قلق الاختبارات، يصيب جميع أجزاء الجسم بأعراض متعددة، فمن ذلك الشعور بالصداع, الدوخة, الدوران, غشاوة في النظر, رعشة في اليدين, تعرق, شعور بالبرودة أو الحرارة في الأطراف, آلام جسدية مختلفة, شعور بالغثيان، آلام في البطن, إمساك أو إسهال, قشعريرة في الجسم, زيادة في دقات القلب, طنين في الأذن، إلى غيرها من الأعراض الجسدية العديدة التي تحصل في أوقات كثيرة بسبب القلق وأوقات الاختبارات تكون بسبب قلق الاختبارات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شوق السنيدي



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 28/09/2018

مُساهمةموضوع: رد: فوبيا الإختبارات   الإثنين أكتوبر 15, 2018 12:12 am

إضافة الى ما سبق :

مشكلة الخوف من الامتحانات ( فوبيا الاختبارات ) :
المشكلة :
حالة من القلق تعتري الافراد قبل و اثناء ادائهم لاختبارات تحصيلية او مقابلات الانتقاء الوظيفي او الاختبارات النفسية .

سلوك المشكلة :
- اعراض القلق الفيزيولوجية مثل دقات القلب المتسارعة ، جفاف الحلق ، سرعة التنفس ، تصبب العرق ، ارتعاش اليدين .
- حالة من الانشعال العقلي حول الامتحان و نتائجة المتوقعه .

الاساليب التي تساعد على حدوث المشكلة :
- عدم الاستعداد للاختبار .
- تصورات خاطئة عن الامتحانات و نتائجها .
- ضغوط زائده من الاسره حول اهمية التفوق التحصيلي .
- خوف الطالب من النتائج السيئة او من العقاب .
- التعلم الاجتماعي من الاخرين بملاحظة سلوك الخوف من الامتحانات و الانشغال بها .
- ما يبثه المدرسون من خوف في الطلاب حول الامتحانات .


كيفية علاج هذه المشكلة :
- الاسترخاء .
- التعريض المتدرج لمواقف اختبارات فعلية .
- التعزيز وتعزيز سلوك عدم الخوف او القلق من الاختبار .
- عادات الاستذكار المناسبة قرب الامتحانات .
- نصح الطلاب باعطاء اجسادهم ما تستحق من الراحة .
- تدريبات للطلاب على كيفية الاداء في الامتحانات .
- توجيه المراقبين في الامتحانات الى اساليب المراقبة المناسبة وعدم اثارة الخوف في الطلاب .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوبيا الإختبارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: ركن التواصل بين طلاب الخدمة الاجتماعية في العالم العربي-
انتقل الى: