مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرهاب الاجتماعي !!!

اذهب الى الأسفل 

هل تعاني من الرهاب الاجتماعي؟؟
نعم
0%
 0% [ 0 ]
لا
100%
 100% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 1
 

كاتب الموضوعرسالة
أخصائيه المستقبل



عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 03/10/2011

مُساهمةموضوع: الرهاب الاجتماعي !!!   الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 3:22 am

كلنا بلا ريب نعاني من مسألة الإلقاء والتقديم امام الجمهور أو يعاني من عدة مظاهر أثناء تقديم العروض (البرزنتيشن )ومن هذه المظاهر كاحتقان الوجه واحمراره , رجفان الاطراف , غثيان , رغبة في التبول .وجفاف الفم وهذا ما يسمى بالرهاب الاجتماعي ولكن يبقى هنا السؤال ماذا لو تطور هذا المرض ؟ إلى أين سيصل بنا ؟ وما هي آثاره النفسيه علينا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الرهاب الاجتماعي !!!   الثلاثاء أكتوبر 23, 2012 12:17 am

(بسم الله الرحمن الرحيم )

شكرا أختي العزيزة على طرح هذا الموضوع Cool والذي يعاني منه غالبية الطلاب...

يعتبر مرض الرهاب الاجتماعي احدى حالات الاضطرابات النفسية التي تصيب الانسان فيصبح منعزل ا
جتماعياً, و يكون الشخص المصاب بهذا الاضطراب يخاف خوف غير عقلاني من المناسبات والحالات الاجتماعية و التجمعات.

كما أنه يكون غير اجتماعي فلا يكون لديه صداقات أو علاقات اجتماعية.

و يتطلب علاج هذا الاضطراب المسمى بالرهاب الاجتماعي تدخل من الطبيب المختص, كما أنه يجب أن تكون العائلة مهتمة و مساندة للشخص المصاب فهذا من أفضل الحلول.

و تقترح في هذا السياق المكتبة الوطنية الامريكية لطبي بعض التوصيات و المقترحات التي من شأنها أن تساعد على التخلص من هذه الحالة وأهمها:

1- تلقي علاج سلوكي إدراكي للمساعدة في تحديد أسباب هذه المخاوف و تعلم طرق للسيطرة عليهم .
2- البدء تدريجياً بحضور حفلات و مناسبات اجتماعية متنوعة وينصح بالبدء بالمناسبات المصغرة و التوسع تدريجياً.
3- الحصول على الكثير من النوم وممارسة الرياضة وتناول وجبات الطعام حسب جدول منتظم.
4- تجنب الكافيين أو الحد منه، إضافة إلى الحد من الادوية التي تستعمل لتخفيف أعراض البرد التي تأخذ دون وصفة طبية والأدوية المنشطة الأخرى.
5- مساندة الاشخاص المقربين وعدم الحكم على الشخص المصاب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~.ماسة_صورية.~



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 18/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: الرهاب الاجتماعي !!!   الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 5:34 pm

موضوع جيد لتسليط الضوء عليه ..

فالكثير منا قد يعاني من هذا الخوف والذي يعرف بالرهاب الاجتماعي ..

لكن المشكلة إذا لم يُعالجه الشخص وبقى معه مطولاً ؛ فإنه سيؤدي إلى خلل في تكوين الشخصية لدى الفرد ، ويجعله ذلك بعيداً عن المحيط الاجتماعي الذي يعيشه ..

وما لفت انتباهي عند قراءتي لهذا الموضوع في أحد المواقع الالكترونية الرهاب وعلاقته بأساليب التربية ف قد أظهرت النتائج الإحصائية " حسب بعض المراجع " أن نسبة كبيرة من المصابين بالرهاب الاجتماعي عوملوا بقسوة من قبل آبائهم وأن نسبة تقارب 90% منهم عانوا اعتداء عليهم في فتره الطفولة ، وأن أساليب التربية الخاطئة التي تقوم علي أساس من التسلط وعدم زرع الثقة لدي الطفل كانت سبب في الإصابة بالرهاب الاجتماعي كذلك عدم تقدير الذات..

شكــراً على الطرح ..

لـــكِ ودي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج ملائكي



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 02/10/2013
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الرهاب الاجتماعي !!!   الأحد ديسمبر 08, 2013 7:49 pm

فعلا الرهاب أمر يجب الالتفات إليه فإنه بلا شك أنه خلال عدة سنين من المعاناة والألم النفسي فإن المريض بالرهاب الاجتماعي يتعرض لسلسلة من المشكلات والخسائر الاجتماعية والمادية والمهنية والصحية، مما يصح معه تسمية هذا الاضطراب ب "الإعاقة النفسية". هذه الإعاقة التي يسببها الرهاب الاجتماعي، يساهم فيها المريض بنفسه، نتيجة لمحاولاته إخفاء علته حتى عن المختصين في المؤسسات العلاجية أحياناً مما يحرمه التعاطف والدعم الذي يحظى به المعاق جسدياً. وعلى سبيل المثال لا الحصر فإن 80% من مرضى الرهاب الاجتماعي يعانون من أمراض نفسية أخرى من أبرزها: القلق والفزع ورهاب الساح (45%)، أنواع أخرى من الرهاب والمخاوف (59%)، استخدام الكحول (19%)، الاكتئاب النفسي (17%). وفي كل الحالات فإن حدوث الرهاب الاجتماعي يسبق وجود هذه الاضطرابات مما قد يوحي بوجود علاقة سببية بينها. كذلك فإن الرهاب الاجتماعي يرتبط بنسبة كبيرة من التأخر أو التدهور الأكاديمي والنجاح الوظيفي، وذلك لما يسببه الرهاب الاجتماعي من فوات للفرص التي يمكن أن تؤدي للتقدم والترقي في سلم العلم أو الوظيفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرهاب الاجتماعي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: