مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي
مرحبا بكم في موقعنا المتخصص في الخدمة الاجتماعية ونتمنى تسجيلكم واثراء الموقع بمشاركاتكم القيمة


الموقع يحتوي على العديد من المشاريع الابداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي، وذلك تحت إشراف مدير الموقع الدكتور /حمود بن خميس النوفلي الاستاذ المساعد بقسم الاجتماع والعمل الاجتماعي بجامعة السلطان قابوس
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النشاط الحركي الزائد عند طلاب المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زخة مطر

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 24/09/2011

مُساهمةموضوع: النشاط الحركي الزائد عند طلاب المدارس    الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 7:38 pm

يُعرَّف النشاط الحركي الزائد بأنه حركات جسمية تفوق الحد الطبيعي المعقول. و يعرف بأنه سلوك اندفاعي مفرط وغير ملائم للموقف وليس له هدف مباشر، و ينمو بشكل غير ملائم لعمر الطفل ويؤثر سلبا على سلوكه وتحصيله ويزداد عند الذكور أكثر منه عند الإناث..
الأعراض الظاهرة على الطفل ذي النشاط الحركي الزائد
الشرود الذهني وضعف التركيز على الأشياء التي تهمه وعدم الاستجابة للمثيرات الطارئه بسهولة. .
كثرة التململ والتذمر والنسيان.
عدواني في حركاته، وسريع الانفعال ومتهور ، ومندفع دون هدف محدد
سرعة التحول من نشاط إلى نشاط آخر.وكأنه محرك يعمل دون توقف.
عدم الالتزام بأداء المهمة التي بين يديه حتى إنهائها. وإذا سئل أجاب قبل انتهاء السؤال دون تفكير . ويتكلم بشكل مفرط .
لا يستطيع أن يبقى ساكنا حيث يحرك يديه و قدميه ، ويتلوى باستمرار ويضايق تلاميذ الصف ، مع اشغاله بأمور سطحية أثناء الدرس .
أسباب الاضطراب:
1- العوامل البيولوجية: إن للوراثة دورا كبيرا في حدوث مثل هذا الاضطراب حيث قد يتوارثه أفراد العائلة. وهناك سبب آخر وهو نقص بعض الموصلات الكيميائية العصبية بالمخ مما يتسبب في اضطراب النشاط الحركي الزائد، علماً بأن هذا النقص يتلاشى بالعلاج الدوائي .
2- عوامل نفسية واجتماعية:عدم استقرار الأسرة، حيث تتعرض بعض الأسر لاضطرابات اجتماعية ونفسية واقتصادية؛ تخلّ بالعلاقات بين أفرادها وتؤثر عليها ويكون الأطفال أكثر عرضة لنتائج هذا الاضطراب.
العلاج:
تتطلّب معالجة الأطفال المصابين بهذا الاضطراب التعاون بين كل من الطبيب والوالدين والمعلم والمرشد الطلابي ، وذلك بتوظيف وسائل العلاج المختلفة الآتية:
أولا: العلاج الطبي ،ويتم ذلك في العيادة الطبية حيث يفحص الطفلُ من قبل طبيب الأطفال أولا للتأكد من سلامته السمعية وخلوه من الأمراض معدية أو غيرها ومن ثم يحال إلى الطبيب النفسي أو طبيب الأمراض العصبية وهو بدوره يحصل على أكبر قدر ممكن من المعلومات عن طريق الوالدين والمدرسين والمرشد الطلابي و من كل من له علاقة مباشرة في التعامل مع الطفل . وبعد التشخيص يمكن أن توصف له عقاقير وأدوية ،يستخدم تحت إشراف الطبيب المختص.
ثانيا:العلاج السلوكي المعرفي: ويسعى هذا النوع من العلاج إلى التعامل مع خللٍ سلوكي محدّد مثل الاندفاعية، أو خلل معرفي مثل التشتت الذهني فيتم تدريب الطفل على تخطي هذه المشكلات . إن أهم المشكلات التي تواجه الطفل المصاب بهذا الاضطراب هو نقص القدرة على السيطرة على المثيرات الخارجية، ولذلك يحتاج هذا الطفل إلى برنامج متكامل.
توجيهات عامة للمرشدين والآباء والمعلمين:
- عدم الحكم على الطفل بأنه مصاب باضطراب نشاط حركي زائد إلا بعد ملاحظته ومراقبته (مدة لا تقل عن ستة أشهر )للتأكد من وجود التشتت والعدوانية والسلوك المندفع المصحوب بنشاط مفرط ( غير عادي) يمارسه الطفل . .
- يجب على الآباء مراجعة الطبيب المختص .وعلى المرشدين تحويل الطفل إلى وحدة الخدمات الإرشادية في حال الشك بأنه يعاني من هذا الاضطراب بعد الملاحظه الدقيقه للوقت الكافي.
- إبعاد الأشياء الثمينة والخطرة والقابلة للكسر عن الطفل وأن يكون المنزل خاليا منها قدر الإمكان
- يحتاج هذا الطفل إلى علاقة حميمة للتأثير فيه، وتوجيه سلوكه.مع التعزيز اللفظي والمادي بالثناء والمديح وتقديم مكافأة مادية له عندما يقوم بنشاط مقبول وهادف) ).
- يحتاج هذا الطفل إلى الضبط لتعديل المواقف دون اللجوء إلى العنف أو الاستهزاء ،ويمكن إجراء التعاقد التبادلي ،حيث يتم الاتفاق مع الشخص المضطرب ووالده أومعلمه على تقديم مكافآت في مقابل التقليل من النشاط الزائد وهذا يناسب الأطفال الأكبر سنا والمراهقين) ).
- من الأهميه ألا تزيد فترة الاستذكار عن عشرين دقيقة في بداية الأمر، ثم يمكن زيادتها تدريجياً بعد فترة ، مع أهمية تهيئة الطفل لذلك مسبقا
- من الأفضل تجنب التشويش والمقاطعة أثناء الاستذكار ،مع أهمية الهدوء التام في المنزل لزيادة التركيز ولسرعة الانجاز،مع الحرص على الهدوء قبل موعد النوم بمدة كافية.
- عدم تكليف الطفل بأكثر من طلبين في نفس الوقت لأن ذلك يشتت انتباهه
- عدم السماح للطفل بالإسراف في تناول السكريات وكذا المنبهات والمشروبات الغازية التي تحتوي مادة الكافيين المنبهة والتي قد تساعد على زيادة الحركة.

المصدر: : http://www.jazan.org/vb/showthread.php?t=42863[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة



عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 23/09/2012

مُساهمةموضوع: النشاط الحركي الزائد لدى طلاب المدارس   الإثنين أكتوبر 22, 2012 3:13 am

(بسم الله الرحمن الرحيم)


يعتبر النشاط الحركي الزائد من اكبر المشكلات السلوكية التي يعاني منها أطفال المرحلة الابتدائية حيث تشير الكثير من الدراسات إلى إن نسبة الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة تصل إلى 6 % . و عادة ما تظهر هذه المشكلة في سن مبكر قبل سن سبع سنوات .
فالأطفال الذين يعانون من كثرة النشاط الحركي ليسوا أطفالا مشاغبين ، أو عديمي التربية ، بل هم أطفال عندهم مشكلة مرضية لها تأثيرها السلبي على تطورهم النفسي و تطور ذكائهم و علاقاتهم الاجتماعية . و يواجه أهل هؤلاء الأطفال صعوبات كبيرة ، فبالإضافة إلى المجهود الكبير الذي يبذلونه في التعامل مع هذا الطفل ، هم متهمون من قبل الجميع بعدم قدرتهم على التربية ، و هذا بحد ذاته ضغط نفسي إضافي . فينتج عن ذلك قسوة على الطفل دون فائدة تذكر .

تعريفه :-
عُرِّف النشاط الحركي الزائد Hypenac tivity بتعريفات عديدة ملخصها أنه :"حركة جسدية زائدة أكثر من الحد المقبول"(1) ويطلق عليه أحياناً " فرط الحركة "أو"اضطراب نقص الانتباه " ( ADD) " وهو أحد أمراض السلوك في الأطفال .. وقد سجلت بعض الأبحاث أن 3% تقريباً من تلاميذ المرحلة الابتدائية يعانون من هذا الاضطراب بشكل أو بآخر " (2) بل " أشارت بعض الدراسات إلى أنه من 5% -10% من جميع الأطفال لديهم نشاط زائد .. وأن 40 % من الأطفال الذين يراجعون العيادات العقلية لديهم نشاط زائد " (1) .
ويظهر في الأولاد أكثر من البنات .. وكثيراً ما يظهر في الطفل الأول ..

أعراضه :-
وتتمثل أعراض هذا الاضطراب في كثرة الحركة وعدم الاستقرار في مكان واحد لأكثر من دقائق .. وكثرة التململ حتى أثناء الجلوس .. والجري هنا وهناك والتعلق بالأشياء .. وربما تسلق بعض الأشياء الخطرة .. وعدم التركيز على ما يقال أو استكمال الشيء حتى نهايته .. والشرود وكثرة النسيان .. وكثرة الكلام .. وعدم القدرة على الالتزام بالنظام .. والتحول من نشاط إلى آخر بسرعة وعدم الاستماع لما يقال .. ومقاطعة المتكلم والإجابة دون تفكير ..!؟! وغيرها من أمور تؤكد للمتابع والملاحظ أن ما يعاني منه هذا الطفل مزيج من الفوضى والنشاط الحركي الزائد عن الحد..!!! وربما عدم الانتباه !!


ويعتقد البعض أن ما يسمى "بـ النشاط الحركي الزائد " هو مرض مستقل قائم بذاته . وهذا اعتقاد خاطئ ..!! فالنشاط الحركي الزائد يعتبر عرض لكثير من الاضطرابات المختلفة أو بعضها .. فقد يكون الطفل زائد النشاط بسبب تلف مخي أو اضطراب انفعالي أو ضعف عقلي .. أو خلل سمعي .. كما أن للوراثة أحياناً دور في ذلك .(4).
" ويستطيع الوالدان ببساطة .. تحديد درجة وكمية النشاط الذي يصدر من أطفالهم .. وهل هو نشاط قصير أم طويل ومتواصل ..؟ وهو يختلف نشاطهم عن نشاط أقرانهم من نفس الجنس والعمر ..؟!! وعندما يشك الوالدان في معرفة ما إذا كان نشاط أبناءهم طبيعي أم لا .. فإن عليهم زيارة المدرسة أو مكان التسلية والترويح الذي يلعب فيه الأطفال من نفس العمر .. أو أن يكلفو صديقاً لهم بملاحظة أبناءهم .. وأن يقدم لهم معلومات هادفة .. آخذاًُ بعين الاعتبار مستويات النشاط المقارنة ..!! لأن ذلك سوف يلقي مزيداً من الضوء على حالات النشاط الزائد عند أبناءهم "(1)..!! خاصة وأنه من الأهمية بمكان .. أننا لا نجزم بوجود النشاط الحركي الزائد عند الطفل .. إلا إذا تكررت منه أعراضه في أكثر من مكان .. في البيت والمدرسة أو الشارع وعند الأصدقاء .. عندها فقط نتيقن أن ما يعاني منه هذا الطفل هو " فرط النشاط " حيث يكون الطفل - كما أسلفت - " مندفعاً .. كثير الحركة قليل الانتباه .. قلقاً دائم التململ غير مستقر .. يؤذي أقرانه في المدرسة وفي اللعب .. ولا يستطيع أن يجلس ساكناً ..!! مشتت الانتباه لا يستطيع أن يحدد هدفاً لحركته ..! ففي طريقه لعمل شيء ما .. يجذبه شيء آخر ..!! وتراه يفشل في اتباع أمر والديه .. مع عدم تأثير العقاب والتهديد ..!! كما يصعب عليه تكوين العلاقات .. فهو متأرجح في مشاعره .. ودرجة الإحباط عنده منخفضة .. ولذلك فإنه مع فشله السريع في عمل شيء ما .. فإنه يتركه ولا يحاول إكماله أو التفكير في إنهائه .. بل ينتقل إلى عمل آخر .. وهكذا يتوالى الفشل ويتوالى التنقل ..!! وهو في الحقيقة لا يستطيع أن يركز على شيء واحد أكثر من بضع دقائق أو ثوان معدودات .. لينتقل بعدها إلى مؤثر آخر .!! ولهذا فإنه يجيب على السؤالين الأولين في امتحانه فقط .. وبعدها يتشتت انتباهه(2)..!!!

** أنواعه :-
" أجمع الكثير من الباحثين على أن اضطراب نقص الانتباه أو النشاط الحركي الزائد .. متعدد الأبعاد والمظاهر .. وافترضت عدة دراسات متخصصة وجود نوعين :-
الأول : نمط اضطراب الانتباه المرافق بالعدوان ( ضعيف الانتباه العدواني ) .. الذي يعاني فيه الطفل من الصعوبات الشخصية والاجتماعية التفاعلية .
الثاني : نمط اضطراب الانتباه بدون عدوان ( ضعف الانتباه غير العدواني ) ويعاني فيه الطفل من صعوبات دراسية وتحصيلية "(3).

** أسبابه :-
" تبين الدراسات أن اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط يترافق مع عدد من الاضطرابات النفسية الأخرى والاضطرابات العضوية واستعمال بعض الأدوية ..!! ويمكن أن يساعد ذلك في تفهم أسباب هذا الاضطراب وتطوير النظريات والأبحاث المستقبلية التي تحاول تحديد الأسباب الواضحة له . فهناك علاقة بين فرط النشاط والاضطرابات السلوكية كما أن هناك أيضاً علاقة مع اضطرابات المعارضة عند الأطفال .. وهناك علاقة مع الاضطرابات الذهانية مثل الفصام واضطرابات النمو .. ومنها اضطراب التوحد .. كما أن بعض الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم قد يعانون بشكل أو بآخر من فرط النشاط أو نقص الانتباه ..!!
وقد وجد أن أطفال بعض المصابين بالفصام تظهر لديهم أعراض نقص الانتباه أو فرط النشاط .. ومن الممكن أن تكون بعض حالات اضطراب نقص الانتباه أو فرط النشاط هي السلف والنذير لاضطرابات المزاج أو الفصام عند الكبار "(4).

أما أهم الأسباب لذلك فهي :-
* البنية التكوينية : حيث وجد أن بعض الأطفال يبدون نشاطاً منذ الولادة .. وذلك لأن للعوامل الجينية الوراثية دور في ذلك .
* النشاط الحركي الزائد قد يكون مرافقاً " للصرع " أو " التوحد " .
* اضطرابات الدماغ والغدد الصماء .. وكذلك الأورام قد تسبب نشاطاً زائداً .. ويجب هنا أن يكون الفحص دقيقاً .. والمعالجة ناجحة وفعالة .
* الضرب على الرأس .. وحالات التسمم قد تكون سبباً في النشاط الزائد .
* البيئة عامل آخر في زيادة أو نقصان النشاط الزائد .
* استجابات الراشدين تزيد أو تنقص من النشاط الزائد .. وقد تشجع النشاط الهادف .
* التغذية والحساسية أحد أسباب النشاط الزائد .. لأن علماء الحساسية يرون بأن مواد محددة تسبب رد فعل نشاط زائد عند الأطفال ..!! ومعظم الآباء يجدون صعوبة في منع أطفالهم من تناول الأطعمة المسببة لهذه الحساسية مثل " الأيسكريم " و" الكيك والبيتافور" و" المعجنات " و" الفواكه " أو الخضار المصنعة "(1).
والسؤال الرئيسي المتعلق بالأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه أو النشاط الزائد .. هو ما يحدث لهم مع تقدمهم بالعمر ( أي ما سيؤول إليه هذا الاضطراب ؟ )
لقد أكد بعض العلماء أن هذا الاضطراب ( وخاصة النشاط الزائد ) يقل مع التقدم في العمر وأن نضج الأطفال ووصولهم إلى سن المراهقة .. سوف يخفض من نشاطهم الزائد .. إلا أنهم سيعانون من قلة التركيز وضعف الانتباه ..!!!(1).. في حين قال البعض الآخر العكس!!

" لقد توصلت بعض النتائج إلى أن عدم مواجهة أو علاج الاضطراب يزيد من خطر التعرض للسلوك الغير اجتماعي ( كالسرقة والتخريب والكذب ) .. ويزداد استعمال المواد المؤثرة سلباً عند الفتيان الصغار الذين تطور عندهم السلوك الغير اجتماعي !!!
إن المراهقين في سن الثالثة عشر أو يزيد .. الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه أو فرط الحركة قد بدأ عليهم الاندفاعية الزائدة والتشويش في البيت والمدرسة .. وكانوا أكثر قلقاً وأقل صبرا ً..!! أما بالنسبة للتحصيل الدراسي .. فبدأ أنهم أكثر تسرباً من المدرسة .. وأكثر رسوباً ..! بل وتزداد منازعاتهم مع رفاقهم ومع مدرسيهم .
وبالرغم من أن هذه الاضطرابات السلوكية أكثر حدوثاً في مرحلة الدراسة المتوسطة .. فإنها ظهرت أيضاً في مرحلة الدراسة الثانوية .. والعليا (3)"..!!!

مقترحات سريعة للتعامل مع الطفل الذي يعاني من " فرط النشاط ونقص الانتباه "!!
" 1- فترات الدراسة - المذاكرة والواجبات - عشرون دقيقة ثم راحة .. ثم زيادة المدة .
2- هدوء عام أثناء المذاكرة دون نقاش أو مقاطعة .
3- تذكير الطفل بالعودة إلى عمله الذي يقوم به في المدرسة أو البيت .
4- التأكيد على المراقبة العامة للطفل باستمرار .. والمقاعد الأمامية في الفصل تسهل ذلك.
5- تقسيم المهارات المطلوبة والواجبات إلى وحدات صغيرة .. ومتابعة إنجازها تبعاً لذلك .
6- تنظيم العمل المطلوب والتخطيط له .. وتحديد مراحله .
7- اللعب مع شخص واحد أو أثنين .. وليس ضمن مجموعة .
8- الألعاب الهادئة عموما ً.
9- تدعيم أي سلوك إيجابي آخر ما عدا السلوك المضطرب .
10- تدعيم أي سلوك بديل أو مناقض لنقص الانتباه .. وزيادة النشاط .
11- اعتراض السلوك المضطرب وتوقيفه .. والتوجيه لسلوك آخر بديل إيجابي"(4).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس السكون



عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 19/09/2012
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: النشاط الحركي الزائد عند طلاب المدارس    الأربعاء أكتوبر 24, 2012 4:22 am

سلمت يداك أختي جوهرة على هذا الموضوع الجيد ..

وتقبلوا إضافتي البسيطه حول هذا الموضوع المهم ..

فقد قامت نوال محمد ابراهيم بدراسة بعنوان " تأثير نقص الانتباه المصحوب بالنشاط الزائد على نوعية الحياة عند الأطفال " وقد نشرتها في مجلة دراسات الطفولة في أكتوبر 2011م .
هدفت هذه الدراسة إلى دراسة أنماط الاضطرابات النفسية والعصبية المصاحبة لإضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وتأثيره على حياة المريض وكل من حوله ..

وقد توصلت الدراسة إلى نتيجتين أساسيتين هما :ـ
1. أوضحت الدراسة أن معظم المرضى ذكور ( 87.5% ) مقارنة بالاناث ( 12.5% ) كما أن متوسط أعمار المرضى ( 97.9% ) ووجد أن أغلبية المرضى عندهم مشاكل من الانسجام مع الأطفال الآخرين ويعانون من عدم التركيز في الدراسة والنسيان والتغيب عن المدرسة ..

2. كثيرا منهم يعانون من الاكتئاب واضطرابات النوم بجانب مشاكل إجتماعية لهم ولأفراد الأسرة ومن ثم يمثلون عبء على أفراد أسرهم والمجتمع أيضاً ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صاحبة الهمة



عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 20/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: النشاط الحركي الزائد عند طلاب المدارس    الإثنين أكتوبر 29, 2012 4:07 am

موضوع النشاط الزائد عند الأطفال من المواضيع المهمة والتي لابد أن يتوفر فيها اتفاق بين ولي الأمر والمدرسة للتعاون على مجموعة من النقاط تساهم في التقليل من هذا النشاط الزائد...

عليك يا ولي الأمر أن تتفق مع المدرس على مجموعة من النقاط أنقلها لكم من كتاب الأطفال المزعجون نقلا عن إسلام أونلاين(بتصرف):

1) أن يكون مقعد ولدك في مكان متقدم في الصفوف في الوسط بما يسمح بأن يحدث تواصل بالأعين مع المعلم باستمرار يجعله يستبعد فكرة أن يسرح أو يشرد، لأنه متواصل معه بعينيه وهو يراه بوضوح معظم الوقت لكن بدون إشعاره بأنه مراقب.
2) لابد من إقناعه بالتعامل معه بحكمة وصبر ودون استعجال ودون مقارنة بينه وبين زملائه ومنحه وقتا أكبر لأداء مهامه مع الآخرين.
3) لا بد من مكافأته بلطف غلى أي إنجاز يحرزه وعدم الشكوى أو التبرم منه ليحدث التطور.
4) لابد من أن يجعل المعلم له الأولوية في النشاط الحركي داخل الفصل، فيكون عو من يمكن أن تسند له مهمة إحضار الكراسات من حجرة المدرسين مثلا، أو توزيعها في الصف وتنظيف السبورة..إلى غير ذلك مما يسند للأطفال من أعمال داخل الفصل.
5) لابد من الاتفاق والتفاهم معه بهدوء أن طبيعة سنه تسمح أن يكون كثير الحركة فلا داعي لتوبيخه أو تقريعه كي لا ينفر من الدراسة، فهو ذكي ومتفوق وينبغي تنمية ذكائه وقدراته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النشاط الحركي الزائد عند طلاب المدارس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مشاريع إبداعية لتطوير عمل الأخصائي الاجتماعي :: المشاريع الابداعية 2009م :: قضية الشهر-
انتقل الى: